اختتمت في العاصمة أبوظبي، فعاليات النسخة الثانية من معرض أبوظبي الدولي للقوارب "2019"، الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" على مدار أربعة أيام، برعاية كريمة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، بمشاركة 284 شركة وعلامة تجارية، وحضور أكثر من 26 ألف زائر، من 27 دولة.

وبهذه المناسبة، عبر حميد مطر الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها عن فخره بحجم الإقبال والتفاعل غير المسبوق من قبل الزائرين والشركات العارضة على فعاليات النسخة الثانية من المعرض.

وأضاف: "ساهم المعرض في توفير منصة مثالية للعارضين لإنجاز صفقاتهم وأعمالهم بكل يُسر وسلاسة، كما مكن المتخصصين والخبراء من الإطلاع على أحدث الابتكارات والمعدات المتخصصة في صناعة القوارب ومعدات الرياضات المائية والصيد، ووفر تجربة فريدة للزوار للتعرف على الإرث البحري الغني لإمارة أبوظبي، وصولاً للفعاليات التعليمية والترفيهية المختلفة التي لاقت إقبالاً كبيراً، هذه العوامل مجتمعة ساهمت في إنجاح الدورة الثانية للمعرض التي تضاف إلى سلسة الإنجازات التي استطاعت الشركة تحقيقها وجهودها الرامية للتأكيد على مكانة إمارة أبوظبي كعاصمة لقطاع سياحة الأعمال في المنطقة".

وأكد الظاهري اعتزازه الكبير بالجهود الاستثنائية التي بذلها فريق العمل في "أدنيك" طيلة أيام المعرض، قدماً واشاد بدعم الشركاء في القطاعين العام والخاص الذين ساهموا في إخراج هذه الفعالية بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة إمارة أبوظبي على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

واعتبر الظاهري أن النجاح الذي تم تحقيقة في الدورة الحالية يلقي على الجميع المزيد من المسؤولية لمضاعفة الجهود لتعزيز تنافسية المعرض وقدرته على استقطاب المزيد من الشركات العالمية والمحلية المتخصصة في قطاع صناعة القوارب ومعدات الرياضات المائية والصيد.

بدوره قال سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لشركة "أيدكس: فخورون بالنجاح الكبير الذي تحقق طيلة الأيام الأربعة للمعرض، معتبراً أنه شكَل تحديات جديدة، حفزت فرق العمل على مزيد من الإبداع ومضاعفة الجهود، من أجل تحقيق انجاز جديد، يليق ومكانة العاصمة أبوظبي ودورها الرائد في سياحة المعارض.

وأشار المنصوري إلى أن فريق العمل بذل أقصى طاقاته من أجل توفير تجربة غنية للمشاركين في المعارض من زوار وعارضين جعلت المعرض يحظى بإشادة كبيرة من كل المهتمين بهذا القطاع، كما أكد على الحرفية والكفاءة التي وصلت لها فرق العمل في المعرض.

وتابع المنصوري: "سعادتنا الغامرة بإنجازنا الجديد بدت لنا من حجم الإقبال من العارضين على حجز مكان لهم في النسخة الثالثة المرتقبة من فعاليات المعرض".

وأثنى المنصوري على جهود الجميع من أجل إنجاح ذلك الحدث العالمي المميز بكل أشكاله، مقدراً الدور المثالي والفاعل للرعاة على اختلافهم، والذين يشاركون اللجنة المنظمة فخرها واعتزازها بما حققوه طيلة أيام المعرض.

وقدم المعرض على مدار أيامه الأربعة فرصة مثالية لمشاهدة مجموعة من اليخوت الطائرة المتطورة، والواح التزلج الكهربائية، والمراكب المنزلية، والزوارق السريعة، والقوارب المختلفة متعددة الاستخدامات، إلى جانب اتاحة الفرصة للزوار لخوض تجربة الرياضات والنشاطات المائية المثيرة بأنفسهم.

ووفر المعرض العديد من العروض المائية الحية وعروض المجازفة والفعاليات الموسيقية الحية والعروض المسائية وغيرها من الأنشطة التي لاقت اقبالا وترحاباً واعجاباً كبيراً من الزوار.

ووجد الزوار أنفسهم أمام فرصة الاستمتاع بجولة مائية على زوارق تراثية تقليدية، والمشاركة في جلسات تعليم الإبحار وتعلم مبادئ صيد الأسماك من الخبراء والمختصين في القطاع البحري.

وشهد المعرض خلال دورته الثانية نمواً ملحوظاً حيث زادت مساحته الإجمالية بنسبة 29 بالمائة، وفيما ارتفع عدد الشركات العارضة والعلامات التجارية المشاركة بنسبة 5 بالمائة، من 27 دولة والتي تشكل نسبة زيادة وصلت إلى 8 بالمائة.


المصدر: apcoworldwide

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع