تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وضمن أجندة المؤتمر السنوي لوزارة الدفاع "مؤتمر القادة: لحروب القرن الحادي والعشرين" والذي ينعقد هذا العام تحت شعار "كسب الحرب الرقمية"، تشارك أكاديمية ربدان في ورشة عمل تخصصية في نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي.

نظّمت أكاديمية ربدان ورشة العمل، وقادها وأشرف على تنفيذها مجموعة من خبراء الأكاديمية المتخصصين بمجالات الأمن والدفاع والسلامة والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات، وتمحورت الورشة حول تأثير الفضاء الرقمي على المؤسسات الدفاعية الوطنية، وكيفية استشراف التهديدات الرقمية، وأخيراً تحليل الحلول الاستباقية، وكيفية التأهب لمواجهتها قبل حلول الأزمة.

وتهدف ورشة العمل إلى تقديم معلومات حديثة تتعلق بجوانب تخصصية في مجال الحرب الرقمية، ومدى التطور الذي وصلت إليه، بهدف إعداد كوادر وطنية إماراتية مؤهلة لمواجهة كافة أنواع التهديدات الرقمية والتعامل معها بأعلى مستويات المهنية العالمية.

وتأكيداً على أهمية المؤتمر والمشاركة فيه، قال الدكتور فيصل العيان، نائب رئيس أكاديمية ربدان: "نشكر وزارة الدفاع على إقامتها وتنظيمها هذا المؤتمر السنوي الهام، وتشارك الأكاديمية في المؤتمر لإبراز خبراتها المعرفية والأكاديمية والتدريبية في مجال الحرب الرقمية وكيفية التخطيط والتنفيذ، ويشكّل المؤتمر مناسبة مهمة جداً للمشاركين من خلال ورش العمل التخصصية التي تجري ضمن بيئة مثالية لتبادل المعرفة والخبرات والاطلاع على أحدث ما توصلت إليه العلوم والدراسات في مجال الحرب الرقمية".

وأضاف العيان: "إنّ الأكاديمية تعمل باستمرار على تطوير منهجيات التعليم والتدريب بالتعاون مع شركائها وفقاً لأعلى المعايير العالمية، لمواكبة التغيرات سريعة التطور في الصراعات الرقمية، وتجهيز كوادرنا الوطنية بالقدرة على التنبؤ بالتهديدات الطارئة على البيئة الأمنية، وأن يكونوا على أهبة الاستعداد لحالات الطوارئ ومؤهلين بأعلى مستويات الجاهزية لإدارة الأزمات".

وقد استضاف المؤتمر المئات من كبار المسؤولين الوطنيين والإقليميين والدوليين والخبراء والمتخصصين والقادة والعلماء المدنيين والعسكريين.


المصدر: hattlan

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع