أكد سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية إن التسامح قيمة إنسانية نبيلة قامت عليها الحضارة الإنسانية ورسمت ملامح التعايش داخل المجتمعات المتحضرة عبر التاريخ.

وقال سعادته بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتسامح: "إن التسامح من أسمى القيم البشرية التي قامت عليها دولة الإمارات وغرسها الوالد المؤسس المغفور لها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في نفوس كل أبناء الوطن، إلى أن بات التسامح سمة المجتمع الإماراتي الذي أصبح يحمل على عاتقه مهمة نشر قيم ومبادئ التسامح إلى كل بقاع الأرض، ويتفاخر أمام شعوب العالم بما يعكسه من تحضر ورقي في احتضان أكثر من 200 جنسية من مختلف دول العالم يعيشون ويعملون داخل الدولة في تعايش وسلام وأمن".

وأضاف سعادته: "لقد أصبح التسامح عنواناً للمجتمع الإماراتي ورسالة إلى العالم بأن الإمارات هي عاصمة عالمية للتسامح. ومن أجل ترسيخ هذا النهج، سارت القيادة الرشيدة على درب الوالد المؤسس، وكان إعلان 2019 عاماً للتسامح في الإمارات بمثابة نقطة مضيئة في تاريخ الدولة وتأكيداً على عزم أبناء الوطن إلى حمل تلك الرسالة لتتوارثها الأجيال، لتظل الإمارات أرضاً للخير والنماء والتعايش".


المصدر: asdaa