ما أروع ما ينتظر الأطفال الذين سيشاركون في مهرجان طيران الإمارات للآداب 2020! وقد أُضيف لبرنامجهم النجم السوبر،الفأر "جيرونيمو ستيلتون". في جعبة برامج الأطفال لدورة 2020 الكثير من البهجة والمتعة والمرح والحركة والحماس، وفي جلسة "جيرونيمو ستيلتون"، الفأر، عاشق الجبن، الذي يحظى بشعبية كبيرة، الكثير الكثير من المفاجآت التي تنتظرهم، مقابل 39 درهماً فقط.

يقام مهرجان طيران الإمارات للآداب برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، في الفترة من 4-9 فبراير 2020 في انتركونتيننتال، دبي فستيفال سيتي، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة.

ويستقبل المهرجان أكثر من 150 مؤلفاً ومفكراً، ومبدعاً، ومتحدثاً. وضمن البرنامج المخصص للأطفال يستقبل لأول مرة، شخصية "جيرونيمو ستيلتون"، التي حققت نجاحاً كبيراً لدى الفئة العمرية 6-12 عاماً، وقد بيع من الكتب، التي يزيد عددها عن المائة أكثر من 170 مليون نسخة،ؤوترجمت لأكثر من 49 لغة.
يشارك في جلسة "جيرونيمو ستيلتون" مبتكرته، وأمه الوجدانية- كما تصف نفسها- "إليزابيتا دامي".

وفي معرض تعليقها على برنامج الأطفال في المهرجان، ذكرت أحلام بلوكي، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، أن "في عالمنا الموجه نحو الإنجاز، يركز الكبار في الغالب على فوائد القراءة للأطفال، ونعلم جميعاً، أنها فوائد جمة، ونتفق مع كل ما يتطلع لتحقيقه الآباء والمربين من خلال المطالعة. لكننا في المهرجان حريصون على توفير المتعة والمرح للأطفال من جميع الأعمار، في جلساتنا وفعالياتنا وعبر صفحات الكتّاب. وجلسة "جيرونيمو ستيلتون" بالتأكيد ستسهم كغيرها من جلسات برامج الأطفال في إسعاد أطفالنا".

هناك الكثير من جلسات الأطفال الهامة، المليئة بالمتعة والفرح، التي يشارك فيها أبرز الكتّاب، ويتصدرهم أوليفر جيفرز، مؤلف الكتاب المصور الشهير"Stuck"، والكتاب المدهش "الفتى المذهل الذي يأكل الكتب"؛ وروس كولينز، الذي سيقدم للأطفال جلسة ممتعة عن سلوك الحيوانات، وسيجيب على سؤال: ماذا يأكل النمل؟ ونادية حسين، التي ستتحدث عن أحدث كتبها المصورة، "أنا ووحشي"، وكيف نخلص الأطفال من وحش القلق؛ و"ماجيك فيل"، الذي سيقدم عرضاً سحرياً كوميدياً مخصصاً لدبي.

سيستمتع الأطفال بقراءة قصص زينب ميان متعة فائقة، وبكتابها الأخير "كوكب عمر"، الذي يروي حكايات عمر الرائعة، ويشرح لنا كيف يكون الاختلاف أمراً إيجابياً للغاية، ويمكنهم أن يستكشفوا عالم الكلمات الرائعة للكاتب الشهير روالد دال مع "فيونا روس" و"سارة جين آربري"، أو لهم أن يختاروا مصاحبة مؤلف وراوي القصص كريستوفر لويد في رحلة ممتعة لاكتشاف ما الذي يربط عالم البشر بعالم الحيوان، في عمله المميز،"إنسان أو حيوان؟".أما عالمة الفضاء، الدكتورة ماغي آدرين- بوكوك، فسوف تلهم في جلساتها أجيالاً جديدة من رواد الفضاء والمهندسين والعلماء، وتحدثهم بحماسها المعهود عن عجائب الفضاء وتصحبهم في "جولات في رحاب الكون".

فاز كتاب "أونجلي ك. رؤوف"، "الصبي في آخر الصف"، بجائزة "بلو بيتر" البريطانية لعام 2019، وبجائزة "وترستون" لكتب الأطفال، وهو عبارة عن مجموعة قصص تدور حول طفلٍ سوري لاجئ في المملكة المتحدة يلتحق بإحدى المدارس الابتدائية في العاصمة لندن.

وتعود لنا الكاتبة "أونجلي ك. رؤوف" مع كتابها الجديد "النجمة خارج نافذتي". أما الكاتبة، "تامسين وينتر"، فستحدثنا عن كتابها المليء بالمرح والضحك "جميمة الصغيرة والكون العظيم"، وتامسين كاتبة متميزة، حصلت على جائزة مونتغرابا في المهرجان، مثل "لوسي سترينج"، مؤلفة الكتاب الأكثر مبيعاً، "سر غابة العندليب"، التي تعود إلى دبي مع أحدث رواياتها، "قلعتنا بجوار البحر".

وندعو الناشئين لرحلة استكشاف مثيرة في عالم جوشوا ريفين، وروايته "خمسة أصابع"، حيث تقاتل الشخصيات من أجل الحرية ضد عدو متعدد الوجوه.

تُعد سلسلة الناشئة "تمرد الرمال" لـ "آلوين هاملتون"، قصة ملحمية ملهمة تصف لنا الصحراء، وأجواء نيران الأمسيات الرائعة في كنفها، وتدفعنا للمغامرة، لكن تظل الأخطار محدقة بالجميع!

يسرد لنا ريحان خان، في كتابه الأخير "تأريخات ويل رايد وأوى مريم الجميل" وقائع المؤامرات التي تحاك في مدينة إسطنبول، في القرن السادس عشر، في سعي للعثور على بزة عسكرية أسطورية.
وهناك أيضاً عرض الأساطير اليونانية المسرحي لـ"ماز إيفنز"، الذي لم نعهد له شبيهاً، المستوحى من سلسلة "من يخرج الآلهة"، وهو عرض تفاعلي حافل بالمتعة والثقافة.

يحتل التعليم مكان الصدارة في المهرجان، وقد وصل عدد الطلبة المشاركين في الجلسات والزيارات المدرسية ومسابقات الأطفال، العام الماضي، أكثر من 30000، وفدوا لفعاليات المهرجان من جميع أنحاء البلاد.
سيتم تكريم الفائزين في مسابقات الكتابة ضمن فعاليات المهرجان، في احتفالات خاصة بمسابقة جامعة أكسفورد للكتابة، وجائزة "تعليم للشعر"، ومسابقة كأس شيفرون للقرّاء، ومسابقة بنك الإمارات دبي الوطني – الشعر للجميع.
كما سيتم تكريم الفائزين بجائزة أمناء المكتبات المدرسية في فعالية خاصة تليق بها.


المصدر: fourcommunications

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع