تجاوزت قيمة الاستثمارات التي أعلن عن نية ضخها واستثمارها في تحويل المشاريع والحلول الابتكارية التي ضمتها منصة ملتقى تبادل الابتكارات في مجال المناخ "كليكس" منذ انطلاق دورته الأولى في 2018 وعلى مدار ثلاث دورات 310 مليون درهم.

وفي الدورة الأخيرة التي اختتمت أعمالها الأسبوع الماضي فحسب تجاوزت قيمة الاستثمارات التي أعلن 62% من المستثمرون المشاركون فيها عن نيتهم ضخها 62 مليون درهم.

وقال المهندس فهد الحمادي الوكيل المساعد لقطاع التغير المناخي في وزارة التغير المناخي والبيئة بالإنابة: "إن الابتكار بات السبيل الأهم للتعامل مع كافة التحديات التي تواجهنا، عملت وزارة التغير المناخي والبيئة قبل 3 سنوات على تنظيم ملتقى الابتكارات في مجال المناخ لتشجيع الشباب ورواد الأعمال على إيجاد حلول مبتكرة لتحديات تحقيق الاستدامة والعمل من أجل المناخ، وعبر دوراته الثلاث استطاع الملتقى إبراز العديد من الحلول الابتكارية ودعمها وتحفيز المستثمرين على المشاركة في تحويلها لمشاريع واقعية تخدم البشرية ككل."

وأشار إلى أن الملتقى سجل نمواً عالياً على مدار دوراته الثلاث حيث زاد عدد الحلول الابتكارية التي تم اختيارها للعرض على منصته من 27 في الدورة الأولى إلى 42 في الدورة الثالثة، ومع حجم نوايا الاستثمار التي تم الإعلان عنها للدورة الحالية، يصل إجمالي نوايا الاستثمار في الدورات الثلاث إلى ما يزيد عن 310 مليون درهم.

إلى ذلك نظمت واستضافت وزارة التغير المناخي والبيئة ملتقى تبادل الابتكارات في مجال المناخ على مدار ثلاث دورات بدأت في العام 2018، وحظي الملتقى بدعم كبير من العديد من الجهات الحكومية اتحادية ومحلية من أبوظبي، وجهات ومؤسسات عالمية تهتم بدعم الابتكار والابداع، ومشاركات واسعة من القطاع الخاص.

وخلال دورة 2020 من الملتقى جرى اختيار الفائزين بعد عملية تحكيم صارمة ودقيقة خضعت لها 42 من الشركات الناشئة التي تأهلت وبلغت المرحلة النهائية من منافسات "كليكس" من بين 1,402 شركة سجلت للمشاركة في الملتقى من 128 دولة. هذا، ويخطط حوالي 62 بالمئة من المستثمرين المشاركين في الملتقى للالتزام بفرص الاستثمار المتاحة، والتي من المتوقع أن يتجاوز إجماليها 62 مليون درهم، وفقاً لمسح مستقل أجرته شركة "جي آر إس ستراتيجي آند ريسيرتش".

وبهذه المناسبة، اعتبر غرانت توختن، مدير فعاليات المجموعة في القمة العالمية لطاقة المستقبل، أن تكريم الشركات الناشئة الأكثر ابتكارا في مجال الاستدامة والاحتفاء بإنجازاتها في "ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس" 2020 المقام على هامش القمة "يشكّل منعطفاً مهماً لهذه الشركات ينتقل بها إلى المرحلة التالية من مسيرتها نحو الأسواق العالمية، وأضاف: "بدأنا في دعوة الشركات الناشئة إلى التسجيل في ملتقى العام المقبل "كليكس 2021"، الذي يُنتظر أن يتيح قائمة أكثر إثارة من فرص الحصول على التمويل والتواصل مع النظراء وتقديم عروض تفاعلية للجمهور العالمي الذي سيكون حاضراً بقوّة في الدورة المقبلة من القمة العالمية لطاقة المستقبل".

وكان ملتقى المناخ – كليكس 2020- قد كرم في دورته الثالثة، أفضل الشركات الناشئة – المشاركة في منصته - والعاملة في الاستدامة في مجالات الطاقة والغذاء والزراعة والتنقل والاستدامة في الفضاء.

وفي فئة "مستقبل الطاقة" تم تكريم شركة "ليكويد ستار" من هونغ كونغ عن مشروعها "صن باكيت" الذي يعمل كجدران مصغرة للطاقة.

وفي فئة "مستقبل الغذاء والزراعة" تم تكريم الشركة الناشئة "بلاستيك فراي" من السويد عن ابتكارها لمواد نباتية تستخدم في صناعة الأكياس كبديل عن المواد الأخرى الضارة بالبيئة.

وفي فئة "مستقبل التنقل" تم تكريم شركة "أمبير" من الولايات المتحدة عن ابتكارها لطائرة كهربائية هجينة.

وفي فئة "الاستدامة في الفضاء" تم تكريم شركة "ساتلانتيس مايكروساتس" من إسبانيا عن مشروعها المبتكر الخاص بتصوير الفضاء.


المصدر: wallispr

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع