شهدت النسخة السادسة عشر من معرض صناعة وتشكيل الصلب والمعادن "ستيل فاب 2020"، الذي اختتمت فعالياته مؤخراً، نجاحاً باهراً عكسه الإقبال الكبير من الزوار سواء من داخل دولة الإمارات ودول الخليج العربي والعالم، حيث استقطب المعرض على مدار أربعة أيام نحو 6500 زائرا معظمهم من التجار والمهنيين.

وقد شارك في المعرض الذي نظمه مركز إكسبو الشارقة وبدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة 300 عارضا من 25 دولة، وأتاح للعارضين والزوار من رجال الأعمال والمصنعين والموردين فرصة لعقد العديد من الصفقات والمبيعات، كما شهدت قاعات المعرض أعداداً كبيرة من الزوار التجاريين وصانعي القرار من منطقة الشرق الأوسط وأوربا وإفريقيا، الذين حرصوا على زيارة المعرض للتعرف إلى أحدث المنتجات المتخصصة.

وجرى خلال الحفل الختامي للمعرض، تتويج الفائزين في النسخة الأولى من مسابقة "أفضل لحام" التي نظمها مركز إكسبو الشارقة بالتعاون مع لينكولن إلكتريك ومعهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي، بعدد كبير من الجوائز بما في ذلك آلة لحام محمولة ومعدات أمان كاملة مقدمة من لينكولن إلكتريك، كما تم توزيع شهادات مشاركة مؤسسية من قبل معهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي لجميع المشاركين في المسابقة الذين بلغ عددهم 50 متسابقا، حيث فاز بالمركز الأول عبد الكريم ملا من مجموعة الخدمات المتخصصة، تلاه في المركز الثاني سهيل حسين من الأحواض الجافة العالمية بدبي، فيما حل بالمركز الثالث روهيت سي باتيل من شركة فاب تيك الدولية المحدودة.

موقع استراتيجي وبيئة جاذبة
وأعرب سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، عن سعادته بهذا النجاح في جذب دول جديدة انضمت إلى العدد الكبير من الدول المشاركة، لافتاً إلى أن معرض ستيل فاب استفاد من الموقع الاستراتيجي والبيئة الجاذبة التي تتمتع بها إمارة الشارقة والتي يمكن من خلالها الوصول بسهولة إلى الأسواق المجاورة والانفتاح بشكل أكبر إلى أسواق إقليمية جديدة، مشيراً إلى أن المعرض في دورته الـ16 تميّز بالنوعية العالية والمتخصصة للشركات المشاركة عالمياً وإقليمياً وخليجياً مما حقق اللقاء بين ذوي التخصصات المتشابهة والتعاون فيما بينهم، على تشجيع رجال الأعمال للقيام بمشاريع استثمارية مشتركة، كما تميّز بنوعية وتخصصية زائريه من رجال الأعمال والمهندسين والصناعيين وأصحاب الشركات الاستثمارية في القطاعات الصناعية والتجارية والهندسية المختلفة.

وأعرب المدفع عن شكره وتقديره لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، على دعمها اللامحدود في سبيل إنجاح فعاليات المعرض وإخراجه بهذه الصورة اللائقة لمسيرته الرائدة، كما توجه بالشكر لكافة الرعاة والشركاء الاستراتيجيين والجهات والمؤسسات الحكومية ولهيئة المنطقة الحرة بالحمرية بصفتها شريكاً داعماً للحدث، مؤكداً حرص مركز إكسبو الشارقة على تطوير المعرض وإبقاء "ستيل فاب" الحدث التجاري الأضخم على مستوى المنطقة، والمنصة المثالية التي تلبي تطلعات العارضين والزوار للاستفادة من الفرص التي يتيحها سنويا.

قيمة مضافة للحدث
من جانبه اعتبر سلطان شطاف مدير إدارة المبيعات والتسويق في مركز إكسبو الشارقة، أن مشاركة كبرى الشركات وعرضها لأكثر من 700 علامة تجارية متخصصة في اللحام والقطع والتشطيب وغيرها من التخصصات، بالإضافة إلى حضور نخبة من الشركات من بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وتايوان والهند والصين وتركيا وغيرها، إلى جانب الشركات الوطنية الرائدة في مجال الأعمال المعدنية، أعطى قيمة مضافة للمعرض، كما أتاح للزائرين تشكلية أوسع من أحدث المنتجات والحلول التقنية المتقدمة، فضلا عن التركيز على الذكاء الاصطناعي والحلول الروبوتية بما يواكب توجهات الثورة الصناعية الرابعة، مما عزز مستوى التنافس بين العارضين الذين نجحوا من خلال هذا الحدث في جذب المتعاملين والشركاء المحتملين من مختلف أسواق المنطقة.

استقطاب كبير للمستثمرين
ونجحت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية خلال مشاركتها في المعرض بصفتها شريكاً داعما للحدث، في استقطاب عدد كبير من المستثمرين والمهتمين والزوار لجناحها، من خلال استعراض مزايا الاستثمار فيها وتأسيس الأعمال، وتعريفهم على الفرص المجزية التي تحظى بها الشركات التي تتخذ من حرة الحمرية منطلقاً لأعمالها، حيث أبدى العديد من رجال الأعمال والصناعيين رغبتهم في الاستثمار بالمنطقة لما تقدمه من حوافز وتسهيلات، فضلا عن موقعها الجغرافي ومرافقها المتطورة التي تلبي تطلعاتهم في التوسع والانطلاق بمنتجاتهم نحو الأسواق الإقليمية والعالمية، كما تعد المنطقة الحرة بالحمرية من المناطق التي تشهد تسارعاً كبيراً في أعمالها وتواصل استقطاب الشركات المحلية والعالمية، بفضل تنوع مصادر الدخل والاستثمار فيها من مصانع ضخمة أصبحت نقطة للتوزيع والتصدير في آن واحد لداخل الدولة وللعالم الخارجي.

ندوات متخصصة
وشهد المعرض على مدار يومين، تنظيم 22 ندوة فنية تخصصية بإشراف نخبة من الاستشاريين من مختلف دول العالم، ناقشت أهم القضايا العالمية الآنية التي جذبت العاملين في قطاع الأعمال المعدنية، وتمحورت حول تقنيات جديدة في اللحام والقطع بالليزر الليفي، والحلول الروبوتية والبرمجية لصناعة الصلب، كما تم تنظيم عروضا تقديمية واستعراضات حيّة لأحدث الأجهزة التي تم إطلاقها لأول مرة في العالم من خلال المعرض.

وحظي المعرض الذي أقيم على مساحة 20 ألف متر مربع، بدعم من الجمعيات العالمية الرائدة، مثل اتحاد الشركات المصنعة للأدوات الآلية الإيطالية والروبوتات وأنظمة الأتمتة والمنتجات المساعدة، كما شهد مشاركة رابطة "إيتا" التي تعد إحدى أضخم الجمعيات العالمية المتخصصة في صناعة الأنابيب، فضلا عن مشاركة عدد من الدول الرائدة في مجال صناعة الصلب واللحام والمعادن.


المصدر: misbar

الأكثر قراءة