خلال فترة الإغلاق الأخيرة، قام المجلس الوطني الألماني للسياحة GNTB بجمع أنشطته الترويجية المستمرة على قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة في جميع أنحاء العالم في حملة بعنوان" اكتشف ألمانيا من بيتك" #DiscoverGermanyFromHome.

تهدف هذه الحملة إلى خلق محتوى ملهم ومتميز إذ تقدم محتوى غني بالمعلومات وذلك بطريقة تفاعلية وجذابة للتواصل مع زائري ألمانيا المستقبليين. وتضم الحملة تجارب افتراضية لزيارة الوجهات المختلفة في ألمانيا والتي تشمل جميع الولايات الاتحادية الـبالغ عددها 16 ولاية.

وحيث أن هذه الحملة الترويجية تدعو الجميع لزيارة ألمانيا بطريقه افتراضيه في الوقت الحالي، فإنها في نفس الوقت تعزز من عمليه التواصل مع الزوار الذين يطمحون لزيارة ألمانيا في المستقبل. وإلى جانب الهاشتاغ الرئيسي للحملة وهو #DiscoverGermanyFromHome "أكتشف ألمانيا من بيتك" فهناك العديد من الهاشتاغات التي تُستخدم في الحملة وهي متداوله حاليا على المستوى الدولي في العديد من وسائل التواصل الاجتماعي والتي تشجع على المكوث في البيت والتخطيط للسفر في المستقبل مثل #staysafe أو #stayathome أو #traveltomorrow.

في هذا الإطار، علقت بيترا هيدورفير، الرئيسة التنفيذية للمجلس الوطني الألماني للسياحة (GNTB) قائلة: "على الرغم من الإغلاق التام، فإننا ومع أكثر من 30 قناة في وسائل التواصل الاجتماعي لانزال نخطو خطوات نشيطة وثابته إذ نحاول باستمرار الترويج لألمانيا كوجهه سياحية بطريقة ملهمه وتثقيفيه. وإلى جانب التواصل المباشر مع زوارنا المستقبليين، فإننا نستخدم كذلك جميع أدواتنا الرقمية عبر الإنترنت للحفاظ على التواصل المستمر والحوار النشط مع شركائنا في السياحة بألمانيا وفي قطاع السياحة الدولية".

ونظرا ً للوضع الحالي، فقد قام المجلس الوطني الألماني للسياحة GNTB بتأجيل جميع الحملات الترويجية المخطط لها سواء الحملات الخاصة بأسواق محدده أو الحملات العالمية وذلك إلى النصف الثاني من العام الحالي، وتضم تلك الحملات الترويجية حملة "مدن ألمانية لقضاء الصيف" “German Summer Cities” وحملة "حب التجوال في ألمانيا" WanderlustGermany".

وقد تم بالفعل الانتهاء من جميع الاستعدادات النهائية للحملات والتي تضم العديد من الجوانب منها الجانب الرقمي وعليها فان الحملات على أتم استعداد للتدشين. وبناء على التطورات الراهنة في مختلف الأسواق المصدرة للسياح، فانه يمكن البدء في تدابير الإنعاش مع بداية النصف الثاني من العام، كما يمكن إعادة جدولة الحملات ونشر محتوي الحملات وتعديلها بسرعة إذا لزم الأمر.

الخلفية:
توقفت عمليا حركة السياحة القادمة لألمانياً في غضون أسابيع قليلة بسبب أزمة كورونا. ولا تؤثر قيود السفر على السفر إلى ألمانيا فحسب، بل تؤثر أيضاً على السفر من أهم الأسواق المصدرة للسياح. وسيتيسر الوضع في حال تم اتخاذ الاجراءات والتدابير الإدارية المتعلقة من جانب وجهة السفر وكذلك من جانب السوق المصدر للسياح والتي بناء عليها ستسمح باستئناف اقتصادي لعمليات السفر.


المصدر: germany

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع