نظّمت "إنجاز الإمارات"، عضو في مؤسسة "جونيور أتشيفمنت العالمية" التي تعد واحدة من أكبر المنظمات التعليمية غير الربحية في العالم، النسخة الحادية عشرة من مسابقتها المتميزة الخاصة ببرنامج الشركة الوطنية خلال الأسبوع الجاري. وشارك في المسابقة 100 طالب طموح من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وتنافسوا على مجموعة من الجوائز المتميزة بما في ذلك الجائزة المرموقة لأفضل شركة وطنية للعام.

وانطلق برنامج إنجاز لأفضل شركة عام 2009 بهدف تحفيز وإلهام الشباب المبدعين والطموحين ليصبحوا قادة أعمال في المستقبل. وتم تصميم البرنامج مع التركيز على تطلعات الطلاب بشكل أساسي وليوفر لهم فرصةً لاستعراض إبداعاتهم وابتكاراتهم من خلال تعلم كيفية تأسيس مشاريع جديدة خاصة بهم. وعلى مدار 15 أسبوعاً سيحول الطلاب فصولهم الدراسية إلى شركات ناشئة، بمساعدة كوكبة من أهم الخبراء والمتخصصين من مجتمع الأعمال. وسيتمكن الطلاب من تعزيز قدراتهم في مجال الأعمال من خلال التعرف على تعقيدات إدارة الشركات، وتنمية خبراتهم ومعارفهم المالية واكتساب أهم المهارات الضرورية للمساهمة بشكل مؤثر في القوى العاملة.

وفاز فريق مشروع "شرارة" من الجامعة الأمريكية في الشارقة هذا العام بجائزة "أفضل شركة للعام" عن فئة طلبة الجامعات وفريق مشروع "أيدي" من مدرسة دبي الوطنية عن فئة طلبة المدارس الثانوية. ويهدف مشروع "شرارة" إلى توفير منصة للطلاب لتصميم مسيرتهم في ريادة الأعمال، أما مشروع "أيدي" فيساعد الطلاب والأفراد في العثور بسهولة على فرص للعمل التطوعي. وخلال الحدث، تم تقديم جائزة "أفضل رئيس تنفيذي للعام" للطالبة حصة سليمان من فريق مشروع "مأوى" و"أفضل منتج للعام" لمشروع "ماي كاونسلر" وجائزة الشركة ذات التأثير الاجتماعي الأفضل للعام لمشروع "مأوى".

وفي معرض تعليقها على مجريات المسابقة الافتراضية هذا العام، قالت رزان بشيتي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز الإمارات: "هدفنا في مؤسسة إنجاز الإمارات تحفيز وترسيخ ثقافة ريادة الأعمال والابتكار لدى أجيالنا القادمة. ونفتخر بمواصلة تمكين ودعم الطلاب وإطلاق العنان لقوة إبداعاتهم وإمكانياتهم وقدراتهم. ومن خلال هذه المبادرات المميزة، نحتفي بإنجازاتهم ونُثمّن نجاحاتهم رغم أننا اضطررنا هذا العام لتنظيم المسابقة عن بُعد. ومن خلال مواصلة شراكتنا مع قادة القطاع الخاص لتزويد الشباب بالتدريب والتوجيه في مجال الأعمال، سنساهم في مساندة الرواد الإماراتيين الشباب ودعم مسيرتهم للتحول إلى قادة ومبتكرين في المستقبل".

وتم تنظيم المسابقة بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الرئيسيين مثل غرفة تجارة وصناعة دبي، وسيتي بنك وإكسون موبيل. ومن خلال هذه الشراكات القوية، تمكنت إنجاز الإمارات من إعداد برامج مؤثرة وملهمة لأكثر من 61,000 طالب إماراتي منذ تأسيسها.

وفي معرض تعليقه على الشراكة، قال سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي: "يشرفنا أن نتعاون مع مؤسسة إنجاز الإمارات لدعم مسابقة برنامج الشركة الوطنية التي حقّقت هذا العام زخماً قوياً وإقبالاً لافتاً وشهدنا العديد من الأفكار الرائعة. من الضروري جداً أن ندعم شبابنا ونمهد لهم طريق المستقبل من خلال تزويدهم بأجواء التشجيع والإيجابية والتوجيهات اللازمة ليتمكنوا من تطوير مهاراتهم والارتقاء بقدراتهم والمضي قدماً في مسيرتهم المهنية المستقبلية. ومن خلال تعريفهم على أسس إدارة الشركات الناشئة وريادة الأعمال وتحويل الأفكار المبتكرة إلى مشاريع ناجحة، نأمل بأن نسهم في تحفيزهم وإلهامهم لمتابعة شغفهم وتحقيق أحلامهم".

وجرى اختيار الفائزين من قبل لجنة من الخبراء والمختصين شملت إليسار فرح أنطونيوس، الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيتي بنك في دولة الإمارات ومدير البنك في الشرق الأدنى والعراق، وعيسى الزعابي، رئيس مركز الشركات الناشئة في دبي وكريستيان لينوبل، رئيس شركة إكسون موبيل أبوظبي وبنيامين أمبين، المدير التنفيذي لشركة تويتر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبشار القاضي، الرئيس التنفيذي لشركة "هيل آند نولتون ستراتيجيز" في منطقة الشرق الأوسط وتركيا والهند وأفريقيا.


المصدر: hkstrategies

الأكثر قراءة