نظمت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وضمن سلسلة المحاضرات التعريفية والتوعوية التفاعلية التي تنظمها عن بعد حول المشاركة السياسية وطبيعة العمل البرلماني في دولة الإمارات، محاضرة بعنوان "إنجازات برنامج التمكين خلال انتخابات 2019".

وتأتي المحاضرة الثانية، والتي تحدث فيها سعادة الدكتور سعيد محمد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وتم بثها بشكل مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ضمن المبادرات التي تطلقها الوزارة لتعزيز الوعي السياسي بين جميع أفراد المجتمع.

وقال سعادة الدكتور سعيد الغفلي: "مسيرة النجاحات في العمل البرلماني تواصلت عبر الإنجازات التي تحققت في الاستحقاق الانتخابي الرابع من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في العام 2019، والتي تعد محطة مهمة من محطات برنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، الذي أعلن عنه في العام 2005، والذي وضع خارطة طريق ملهمة للارتقاء بالعمل البرلماني في دولة الإمارات، وتمكين المجلس ليكون أكثر قرباً من المواطنين وسلطة داعمة للسلطة التنفيذية".

وبين سعادته أن نجاحات انتخابات 2019 جاءت نتيجة الدعم اللامحدود والتوجيهات المستمرة للقيادة الرشيدة التي تؤكد دائماً على ضرورة العمل وفق أرقى الممارسات للوصول إلى أفضل النتائج التي تتناسب مع المكانة العالمية المتميزة التي تطمح إليها دولة الإمارات في جميع المجالات.

وقال سعادته: "إن ما تحقق من إنجاز في الدورة الرابعة من خلال المشاركة الكبيرة وغير المسبوقة سواء في عمليات الترشيح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، أو عمليات التصويت من أعضاء الهيئات الانتخابية هو تجسيد عملي لمستوى الوعي السياسي الذي أصبح يتحلى به المواطنون، وانعكاس للمكانة التي أصبح يشغلها المجلس كمؤسسة دستورية تشريعية يعمل أعضاؤها على نقل قضايا المواطنين واحتياجاتهم ومناقشتها مع صناع القرار لإيجاد الحلول المناسبة لها".

وأضاف سعادته: "المحطة الأبرز في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، كانت قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" التاريخي برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، والتي تأتي انطلاقاً من سعي دولة الإمارات المستمر لتمكين المرأة الإماراتية، والتي تعد محطة مهمة تتعزز عبرها مكانة دولة الإمارات الريادية عالمياً في مجال تمكين المرأة في جميع المجالات".

وبين سعادته أن هذا القرار التاريخي الذي أصدره صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله" مكن المرأة من شغل أكثر من نصف مقاعد المجلس في الفصل التشريعي السابع عشر، حصد إشادة وتقديراً عالمياً، كما أنه مكن دولة الإمارات من سبق الكثير من الدول حول العالم لتحصد المراتب الأولى عالمياً في نسبة تمثيل المرأة في البرلمان وذلك ضمن محور الكفاءة الحكومية في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية الصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية.

وأوضح سعادته أن برنامج التمكين السياسي له بالغ الأثر ليس على المستوى الداخلي فحسب بل كذلك على موقف الدولة ووضعها دولياً، حيث أن انتقال الإمارات إلى عملية التصويت ومشاركة الشعب في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي جعلها تحظى بتقدير واسع في التقارير العالمية من حيث المشاركة الشعبية في ممارسة السلطة التشريعية في الدولة.

ويمكن المتابعة المباشرة لجميع المحاضرات عبر حساب الوزارة على انستغرام: mfnca، وتويتر: @ mfnca، حيث سيتم الإعلان عن المواعيد الخاصة بالمحاضرات وعناوينها بشكل دائم ودوري عبر حسابات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي.


المصدر: asdaabcw