نجحت "دبي للمشاريع الناشئة"، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، بجمع عدد من الشركات الناشئة في مشاريع مشتركة مع عدد من الشركات الرائدة في الدولة، وذلك في ختام الدورة الحالية من برنامجها "شبكة شراكات الأعمال 2020"، الذي يهدف للاستعانة بحلول تقدمها الشركات الناشئة لمعالجة تحديات تواجهها الشركات الرائدة العضوة في البرنامج.

وجرى الإعلان عن التعاون الجديد خلال تنظيم "دبي للمشاريع الناشئة" لفعالية إلكترونية جرت على مدى ثلاثة أيام، حيث قام المتأهلين للبرنامج بعرض حلولهم المبتكرة أمام احدى الشركات المشاركة والعضوة في البرنامج.

وشارك في الدورة الحالية من برنامج "شبكة شراكات الأعمال 2020" 3 شركات رئيسية رائدة في إمارة دبي وهي بنك الإمارات دبي الوطني وشركة "سوميتومو كوربوريشن الشرق الأوسط" وشركة "أكسنتشر". وقامت الشركات الرئيسية خلال الفعالية الإلكترونية بتقييم الشركات الناشئة التي تأهلت للبرنامج والتي بلغ عددها 13 شركة ناشئة، حيث قام المتأهلين للبرنامج بعرض حلولهم المبتكرة لمعالجة التحديات التي تواجهها احدى هذه الشركات الرئيسية الثلاثة.

واتفق بنك الإمارات دبي الوطني على التعاون مع شركة "أي بي آر بوت ApRbot" ومشروع "بنك بودي BankBuddy AI" وشركة "إيميرج كنسلتينج آند غلانس سوفتوير Emerge Consulting and Glance Software" وشركة "أوبن ترف تكنولوجيز OpenTurf Technologies (Banking Caddie)"، وذلك في عدد من المشاريع التي تشمل تعزيز تجربة العملاء مثل تحليل بيانات عملاء الأعمال الجدد في البنك وإنشاء منصة لتوفير بيانات ومحتويات أكثر تخصصاً واستهدافاً.

واتفقت شركة "سوميتومو كوربوريشن الشرق الأوسط" على التعاون مع مشروع "ديجيتال إنيرجي Digital Energy" وشركة "ديستيتشاين Distichain"، فيما يتعلق بحلول وبرامج مبتكرة لتحسين وتعزيز قطاع خطوط الأنابيب، في حين اتفقت شركة "أكسنتشر" على التعاون مع مشروع "ديجيتال إنيرجي Digital Energy" وشركة "بلاستيك فراي PlasticFri" ومشروع "آي إي آر بي iERP"، وذلك في عدد من المشاريع التي تشمل تعزيز مجال الأمن الغذائي وإدارة النفايات.

وأكدت ناتاليا سايشيفا، مديرة ريادة الأعمال في غرفة دبي أن الدورة الحالية من برنامج "شبكة شراكات الأعمال 2020" نجح بجذب الشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم، حيث بلغت نسبة المشاركات من خارج دولة الإمارات 55% من إجمالي المشاركات، مؤكدة أن "شبكة شراكات الأعمال" هي منصة مثالية لأصحاب المشاريع الناشئة من مختلف أنحاء العالم لتوسيع نطاق أعمالها ودخول سوق دبي.



وأضافت سايشيفا قائلة: " التحديات الحالية التي يفرضها جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19) دفعت العديد من الشركات في دولة الإمارات إلى الابتكار واعتماد تقنيات جديدة والاستعانة بمصادر خارجية للمشاريع الرئيسية، وهو اتجاه يخلق فرص عمل جديدة لمجتمع المشاريع الناشئة في المنطقة."

وجدير بالذكر أن 45% من المشاركات في الدورة الحالية من البرنامج جاءت من دولة الإمارات، يليها الهند بنسبة 11%، وروسيا بنسبة 7%، والبرتغال والصين ونيجيريا بنسبة 5%، أما الدول الأخرى فبلغت نسبة 22%.

ويهدف برنامج "شبكة شراكات الأعمال" إلى وصل الشركات والمؤسسات المختلفة في الإمارة مع أصحاب المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف إنشاء شراكات مربحة تحقق الأهداف المشتركة. ويعتبر برنامج "شبكة شراكات الأعمال برنامجاً مبتكراً لدعم ريادة الأعمال والشركات الناشئة عبر إتاحة المجال لها للعمل مع شركاء مرموقين مما يكسبها مميزات عدة منها اكتساب الخبرة والمهارات اللازمة للعمل على تطوير المشاريع الخاصة لهذه الشركات.

وتعتبر "دبي للمشاريع الناشئة"، التي أطلقتها الغرفة خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً للمعلومات والدعم لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات واللقاءات وغيرها من المعلومات الهامة. وتدعم "دبي للمشاريع الناشئة" استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار.

المصدر: Dubaichamber


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع