تستكمل العاصمة أبوظبي استعداداتها لانطلاق فعاليات "جزيرة النزال" المرتقبة في جزيرة ياس خلال فصل الصيف في الفترة الممتدة من 11 لغاية 26 يوليو، حيث توجه أكثر من 1,500 شخص من القيّمين على الحدث وفريق العمل وموظفي جزيرة ياس إلى الحجر الصحي في المنطقة الآمنة للخضوع لسلسلة من التدابير والإجراءات الاحترازية المتعلقة بكوفيد-19.

يهدف هذا الحجر إلى ضمان صحة وسلامة القيمين على الحدث وفريق عمل يو إف سي وموظفي جزيرة ياس، بالإضافة إلى السلامة العامة لمجتمع إمارة أبوظبي، حيث التزمت جميع الجهات المشاركة ضمن جزيرة النزال بالحجر الصحي لمدة 14 يوماً من تاريخ الوصول إلى فنادق جزيرة ياس، وذلك لضمان عدم دخول من ليس لديهم تصريح يثبت خلوهم من الفيروس المستجد، بما يسهم بالتالي في تقديم حدث ممتع للجميع بعيداً عن أية مخاطرة.

وقد تمت إجراءات تسجيل دخول فرق العمل المتواجدة داخل الدولة إلى الفنادق خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية، بعد خضوع جميع الفنادق لحملات تعقيم شاملة تحضيراً لاستقبالهم. إلى جانب اعتماد دخولهم إلى الجزيرة وفق جدول مسبق يسمح بوجود أربعة أشخاص كحد أقصى في منطقة الاستقبال لضمان الحصول على أكبر قدر ممكن من الحماية والأمن.

وبعد انقضاء مدة الحجر الصحي، سمح للمشاركين بالخروج من الفندق والتنقل داخل المنطقة الآمنة والمعروفة بجزيرة النزال حالياً. وتمتد المنطقة الآمنة على مساحة 11 كيلومتر مربع في جزيرة ياس، وتحتوي على حلبة للنزال، وفنادق، ومرافق تدريبية، وعدد من المطاعم والتي خصصت حصرياً لرياضيي ومدربي وموظفي يو إف سي، والقيّمين على الحدث والجهات المشاركة، بالإضافة إلى موظفي جزيرة ياس والذين لن يخالطوا أي من سكان إمارة أبوظبي خلال فترة تواجدهم في الجزيرة.

لقد تم حتى الآن فحص أكثر من ألفي شخص لفيروس كورونا، وتم إحراز تقدم كبير في بناء موقع الحدث، حيث بدأ فريق عمل مكون من أكثر من 740 فرد بعملية تحويل موقع الحدث في فلاش أرينا إلى مسرح عالمي لاستقبال مباريات اليو إف سي المرتقبة، باستخدام أكثر من 350 طن من الحديد و18كم من كابلات التوصيل.



وفي تعليق له، قال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "الاستعدادات لهذا الحدث مختلفة عن سابقاتها، فقد أثبتت أبوظبي قدرتها على استضافة أبرز الفعاليات الرياضية العالمية مثل يو إف سي وغيرها في الماضي. وفي ظل الظروف الراهنة، من الضروري وضع وتنفيذ معايير دولية لاستضافة فعاليات مماثلة، وتوحيد عمل الجهات الحكومية المعنية لإنشاء خطة عمل جديدة لقطاعي السياحة والرياضة، تتلاءم مع الظروف التي فرضها فيروس كوفيد-19 مع المحافظة على أمن وسلامة كل العاملين والمشاركين في هذا الحدث".

وأضاف "أتوجه بالشكر إلى فريق العمل والقيمين والموظفين الحكوميين المتواجدين داخل الجزيرة، على جهودهم وتفانيهم لإنجاز هذا الحدث الفريد، والتزامهم بكافة التدابير والإجراءات الوقائية، وأثني على دورهم المحوري في عودة النشاطات والفعاليات السياحية والرياضية العالمية إلى أبوظبي".

تتضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها يو إف سي أربع مباريات، من بينهم مباراة يو إف سي 251 مدفوعة الأجر وثلاث مباريات تحت عنوان "ليالي القتال".
تنطلق المباريات الحماسية المنتظرة بمباراة يو إف سي 251 يوم الأحد 12 يونيو في تمام الساعة الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي لإمارة أبوظبي، لتتبعها مباريات "ليالي القتال" يومي الخميس والأحد 16 و19 يوليو في نفس التوقيت، ويوم السبت 25 يوليو الساعة الثامنة مساءً.

تعرض فعاليات يو إف سي في 175 دولة حول العالم بـ 40 لغة مختلفة ويصل عدد مشاهديها إلى ما يقارب المليار مشاهد. كما سيتم بث الحدث في دولة الإمارات وسائر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر خدمة "يو إف سي عربية"، أول خدمة اشتراك مدفوعة الأجر باللغة العربية من يو إف سي في المنطقة، والمتوفرة عبر متاجر Apple Store وGoogle Play، كما يمكن استخدامها عبر متصفح الإنترنت على الحواسب أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة التلفاز الذكية.

المصدر: hkstrategies


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع