أطلقت "جلف كابيتال" و"ميد جلوبال داتا" مبادرة رقمية جديدة تتمثل في تأسيس منصة "جلف كابيتال إس إم إي انسايتس – Gulf Capital SME Insights"، لدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة على مستوى المنطقة، والتي ستتيح لمستخدميها إمكانية الوصول إلى موارد ومعلومات قيّمة، إلى جانب استضافة خبراء لبحث الموضوعات المرتبطة بالقطاع والتحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد - 19).

ويتوّج إطلاق هذه المنصة، مسيرة تسعة أعوام من التعاون القائم بين "جلف كابيتال" و"ميد جلوبل داتا"، لتوفير برنامج متعدد القنوات لتزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمعلومات والتحليلات والدعم لاتخاذ قرارات عمل فاعلة تعزز من التكيف مع استراتيجيات الشركات بما يسهم في تمكينها من تحقيق النجاح في مرحلة ما بعد (كوفيد - 19).

وجاء إطلاق هذه المنصة، في وقت تركز فيه مختلف الجهات على دراسة التأثيرات الناجمة عن (كوفيد – 19) على قطاع الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث أظهرت نتائج تقرير حديث أن 59 في المائة من الشركات الصغيرة تأثرت بالفعل بالأزمة، في حين وجد التقرير ذاته تعتبر 48 في المائة من الشركات الناشئة التي شملتها الدراسة أن تحقيق الإيرادات بات يشكل مصدر قلق كبير، فيما يتوقع 41 في المائة أن تكون معدلات نمو الإيرادات أقل من المتوقع في عام 2020.

وقال الدكتور كريم الصلح، الرئيس التنفيذي لشركة "جلف كابيتال": "يعتبر قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة محور الاقتصاد العالمي، إذ لا تختلف أهمية هذا القطاع بالنسبة لاقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تعمل الشركات الصغيرة والمتوسطة على توفير فرص العمل، ودعم الإبداع، وتحفيز الابتكار بما يتماشى مع رؤى النمو الاقتصادي الإقليمي، وعليه، فإنه من الضروري أن نحمي الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من أي وقت مضى بسبب التبعات الاقتصادية لوباء (كوفيد - 19) وانخفاض أسعار النفط".

وشهدت المنصة إطلاق أول جلسة ضمن سلسلة الجلسات الافتراضية المباشرة في 30 يونيو 2020، بمشاركة قادة الأعمال من شركات "هب 71" و"آي بي إم"، وكاميل سوب فاكتوري"، و"جلف كابيتال".

وأضاف الصلح: "إن تعاوننا مع ميد جلوبال داتا جاء بهدف دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة خلال هذه الفترة الصعبة، وللتأكد من أن القطاع يمتلك الأسس اللازمة للاستجابة والنمو والنجاح في الواقع الجديد".

وستغطي الجلسات النقاشية النصف شهرية سلسلة من موضوعات شاملة حول التكنولوجيا والحلول المالية والاعتبارات القانونية واستراتيجيات الاتصال، بمشاركة متحدثين من قادة القطاع، من شركات مثل، "أوراكل"، وستارت إيه دي" و"إن5" لطرح التحديات الرئيسية التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة. وفي ختام الندوات ستنظم جلسات حوارية تجمع بين المشاركين والمشرفين من الأفراد للاطلاع على المزيد من المعلومات والتحليلات وتوسيع آفاق معارفهم.



وستختتم سلسلة الجلسات الافتراضية في 9 سبتمبر المقبل بانعقاد قمة "جلف كابيتال إس إم إي انسايتس"، التي ستجمع بين خبراء الصناعة وقادة الأعمال لتقديم رؤى قيمة حول مواصلة التقدم. كما سيتم تنظيم حفل توزيع الجوائز في 9 ديسمبر المقبل للاحتفال بالشركات الصغيرة والمتوسطة التي أظهرت مرونة وابتكاراً متميزين لدعم أعمالها وتنميتها.

من جهته، قال ريتشارد تومسون، مدير التحرير في ميد: "لقد كان لانتشار جائحة كورونا تأثيراً سلبياً كبيراً على العديد من الشركات الصغيرة، إذ لا تتمتع الشركات الصغيرة والمتوسطة بالقدرة على مواجهة الصدمات، بالنظر إلى عدم اتخاذها الاحتياطات المالية مقارنة بالشركات الكبيرة، مع محدودية الإيرادات، واعتمادها على مجموعة صغيرة من الموظفين والموردين الرئيسيين، فإنه بعد أربعة أشهر من الإغلاق والتباعد الاجتماعي، فإن الكثيرين يواجهون خطر الإغلاق".

وأوضح تومسون: "يعتبر قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة حيوياً للابتكار وتوفير فرص عمل جديدة وتحقيق النمو، ومن الضروري أن تجتمع الجهات الفاعلة الرئيسية مثل الحكومات والمصارف وملاك العقارات وشركات التكنولوجيا وغيرها لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، من خلال إنشاء نظام مستدام على مستوى المنطقة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على العودة للانتعاش الاقتصادي في مرحلة ما بعد (كوفيد - 19)".

وأضاف تومسون: "من خلال هذه المنصة، نعمل على دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي، ومساعدة الأعمال الناشئة على تحقيق النمو المستدام والربحية. وفي الأشهر المقبلة، ستربط هذه المبادرة الشركات الصغيرة والمتوسطة بالشركات والمستثمرين البارزين، وستوفر لهم رصيداً مهماً من الموارد التي تعزز دعمهم ومهمتهم".

وتحظى هذه المنصة بدعم من العديد الشركاء، وهم، الشريك المدقق، جرانت ثورنتون، وأسوسييشن بارتنرز، وديتيك، وإن5، وشركة شي إز عرب، وستارت إيه دي، وتاي دبي، أما شريك الاتصال، فهو مجموعة فور كوميونيكيشنز، والشركاء الداعمون، مؤسسة دبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع؛ وشريك المعرفة والبحث، شركة ديليجنسيا للاستشارات، والشريك القيادي: القيادات العربية الشابة، والشريك الاستراتيجي: بيهايف بي تو بي.

المصدر: fourcommunications


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع