شارك خبراء بروتوكول الانترنت وتكنولوجيا الشبكات اللاسلكية من جميع أنحاء العالم في ملتقى هواوي لنادي بروتوكول الانترنت 2020 "IP Club 2020" الذي تنظمه هواوي الشرق الأوسط لمناقشة واقع وتوجهات التحول الرقمي والاتصالات التي تتسارع تطوراتها في المنطقة.

 وتواصلت فعاليات الملتقى الذي عقد عبر الإنترنت على مدار يومين تحت عنوان "رؤية متجددة لبروتوكول الإنترنت: اتصالات متطورة وآفاق واسعة"، وكشفت هواوي خلاله عن أحدث حلولها السحابية "كلاود كامبوس 2.0" (CloudCampus2.0) المخصصة لإدارة الشبكات الضخمة في مقرات العمل، وتهدف لمساعدة المؤسسات على بناء شبكاتها الضخمة والذكية واللاسلكية بالكامل ضمن مقرات العمل لإنجاز الاتصالات بسرعة كبيرة وفق أحدث التقنيات والحلول.

صمم الحل السحابي الجديد "كلاود كامبوس 2.0" من هواوي لمواكبة المتطلبات المستقبلية لتحديث الشبكات الذكية وتعزيز تجربة الاتصال والتشغيل والصيانة، مما يسهم في تلبية الطلب المتزايد على التطبيقات التي تتطلب استجابة سريعة ونطاقات ترددية واسعة ضمن شبكات المؤسسات، والارتقاء بجودة الخدمات الرئيسية وتوفير نطاق اتصال مناسب لكل مستخدم، بالإضافة لتوفير معايير ومميزات إضافية أخرى تعزز أداء شبكات الاتصال ضمن مقرات العمل.

و"نادي بروتوكول الانترنت" من هواوي في الشرق الأوسط مبادرة تهدف إلى توفير منصة تعاونية مفتوحة تجمع خبراء تقنيات الشبكات من جميع أنحاء العالم لمناقشة أحدث المواضيع في مجال بروتوكول الانترنت وتكنولوجيا الشبكات اللاسلكية وكيف يمكن للمؤسسات بناء مقرات عمل آمنة وذكية ولاسلكية بالكامل، وبناء الشبكات بالاعتماد على الجيل الجديد من تقنية الواي فاي اللاسلكية التي باتت تعرف باسم "Wi-Fi 6" لتلبية المتطلبات المستقبلية للمؤسسات في المنطقة في مجال التحول الرقمي.

وقال الدكتور لي شينغ، رئيس قطاع الشبكات المخصصة لمقرات العمل المسؤول عن منتجات اتصالات البيانات:
" عالمنا يتغير باستمرار نتيجة التطور التكنولوجي المتسارع، وما زالت العديد من الشركات بعيدة عن توظيف الإمكانات التي توفرها شبكات الاتصالات وتبني الأوجه العديدة للتحول الرقمي. والملتقى منصة استثنائية لتبادل المعارف والخبرات ومناقشة أهم القضايا المتعلقة بمسيرة التحول الرقمي للمؤسسات في المنطقة خلال الوقت الحالي. ويتيح الملتقى لكافة المعنيين بهذا المجال الاطلاع على آراء أبرز الخبراء الدوليين لبروتوكول الإنترنت وتبادل الأفكار معهم لفتح آفاق جديدة للشركات والأفراد للاستفادة من أفضل الممارسات التي من شأنها المساهمة في الانتقال لأعمال ومجتمعات أكثر ذكاء في المنطقة بحلول عام 2030.".



وخلال إحدى حلقات النقاش التي جرت في الملتقى تحت عنوان "كيف يمكن للمؤسسات تسريع التحول الرقمي اعتماداً على الجيل القادم من شبكات المؤسسات اللاسلكية بالكامل"، استعرض قادة الاتصالات وتقنية المعلومات أبرز التحديات التي تواجه شبكات المؤسسات وأبرز الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال التحول الرقمي ضمن مقرات العمل لبيئة أعمال متغيرة باستمرار. وشارك في النقاش كل من بيل مينيزيس، مدير تحليل في غارتنر، المهندس سعد المسردي القحطاني، مساعد نائب الوزير للتقنيات الرقمية في وزارة الصحة السعودية وسعود السالمي، مدير قسم الشبكات في شؤون البلاط السلطاني في سلطنة عمان والدكتور لي شينغ رئيس قطاع الشبكات المخصصة لمقرات العمل المسؤول عن منتجات اتصالات البيانات في شركة هواوي والدكتور أسامة أبو المجد رئيس حلول ومنتجات بروتوكول الانترنت في شركة هواوي وفيصل مالك المدير الأول للتكنولوجيا في مجموعة "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات.

من جانبه قال المهندس سعد المسردي القحطاني، مساعد نائب الوزير للتقنيات الرقمية في وزارة الصحة السعودية: "ساهمت شبكات واي فاي 6 في تمكين مزيد من أوجه التحول الرقمي والتغلب على التحديات التي نواجهها بسبب الوضع الحالي، حيث تمكنا من توفير خدمات الرعاية الصحية المتطورة بدءاً من التعاون عن بعد إلى تقديم العلاج ومتابعة الحالات المرضية مما أسهم في تحسين حياة المرضى بشكل كبير".

وقال سعود السالمي، مدير قسم الشبكات في شؤون البلاط السلطاني في سلطنة عمان: "أتاحت لنا تكنولوجيا الشبكات المخصصة لمقرات العمل اللاسلكية بالكامل مثل واي فاي 6 نشر خدمات حكومية متنوعة في بيئة لاسلكية ووفرت لنا العديد من الحلول مثل توسعة نطاق الشبكات وترقية طاقتها الاستيعابية والبث عبر الفيديو فائق الدقة 4K و8K، مما ساهم في تعزيز تجربة المستخدم على نطاق واسع".

وتضمن جدول الملتقى جولة افتراضية للمشاركين في مختبر ابتكار شبكات اتصالات البيانات في هواوي ومقر "سونغشان ليك" في الصين، حيث اطلعوا على إجراءات العمل المتبعة في الشركة لتطوير الشبكات من أجل إنجاز خطط التحول الرقمي.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور لي شينغ: "تسير عملية التحول الرقمي في المؤسسات بوتيرة متسارعة أكثر من أي وقت مضى. وسيتواصل الطلب على الشبكات الذكية التي تعتمد على بروتوكول الإنترنت من أجل تأمين طاقة استيعابية فائقة وابتكار الحلول الذكية وتطوير القيادة الذاتية بالكامل. وسنواصل الاستثمار في مجال الابتكار والتعاون مع عملائنا وشركائنا للحفاظ على مكانتنا الرائدة في تطوير هذه الشبكات والارتقاء بمعاييرها".

تشمل منتجات "كلاود كامبوس 2.0" الجديدة شبكة "Huawei AirEngine 876" الفريدة من نوعها والتي تعتمد على تقنية شبكة "واي فاي 6" وتدعم 16 قناة لتدفق البيانات بسرعة تصل إلى 10.75 جيجابت في الثانية، وسلسلة محركات الحوسبة السحابية ""CloudEngine S الجديدة بالكامل من هواوي والمزودة بمحولات جنرال الكتريك المتعددة التي توفر ما يصل إلى 48 منفذاً بسرعات GE و2.5GE و5GE و10GE ويمكن تحديثها عند الطلب من خلال البرامج، ومحول خاص يوفر بطاقات خط بسرعة 25GE ومزودة بأربعين منفذاً وذاكرة تخزين مؤقتة سعة 4 جيجا بايت وتجمع بين هذه المزايا من خلال خدمة HQoS لضمان تجربة لا مثيل لها للاستخدامات الرئيسية.

المصدر: bcw-global



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع