استجابت كارفور، التي تديرها ماجد الفطيم في الإمارات العربية المتحدة ، للانفجار الكارثي الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، عبر إطلاق حملة تبرعات على مستوى المنطقة لتوفير الإغاثة الضرورية للأشخاص المتضررين.

ومن خلال العمل إلى جانب الهلال الأحمر الإماراتي، وحدت كارفور في الإمارات جهودها مع كارفور لبنان، من أجل جمع وتقديم التبرعات وتوزيع المساهمات الضرورية عبر اطلاق العديد من المبادرات.

وتتيح كارفور الفرصة لجميع الراغبين بمساعدة أهالي بيروت المتأثرين بالانفجار الذي وقع في 4 أغسطس الماضي للتبرع، حيث يستطيع العملاء استخدام تطبيق كارفور للتبرع بنقاط المكافآت التي يملكونها في تطبيق "شير" حيث سيتم تحويل النقاط إلى مساعدات مالية يتم تحويلها إلى الهلال الأحمر الإماراتي.



كما يستطيع العملاء شراء قسيمة رقمية عبر الموقع www.carrefouruae.com ، ليتم استخدام قيمة القسيمة من قبل الهلال الأحمر الإماراتي لشراء المؤن الأساسية للمتأثرين بالانفجار.

كما يستطيع العملاء التبرع بصندوق من المواد الأساسية، بقيمة 50 أو 100 درهم إماراتي، عند صناديق الدفع في مختلف متاجر كارفور في دولة الإمارات.

وتؤكد هذه المبادرة على الأدوار التي تلعبها ماجد الفطيم وكارفور في بناء المجتمع، من خلال الحث على روح العطاء خلال الأوقات العصيبة.

وكانت ماجد الفطيم من أوائل المستجيبين لتقديم المساعدة لأهالي بيروت المتأثرين بالانفجار، عبر كارفور لبنان، حيث وفرت أغذية ومؤناً ضرورية للمؤسسات غير الحكومية التي تدعم ضحايا الانفجار، وشاركت مؤخراً في جهود إزالة الركام من المدينة.

المصدر: ogilvy.com



الأكثر قراءة