أعلنت نسبريسو اليوم عن إطلاق أول كبسولات للقهوة بـ80% من ألمنيوم أعيد تدويره.

وتأتي هذه الخطوة كجزء من مسيرة الشركة المستمرة نحو إعادة التدوير وبذل المزيد من الجهود لتقليل النفايات ورفع نسبة تدوير وإعادة استخدام المواد التي تدخل في تصنيع المنتجات إلى أقصى حدّ ممكن. وسبق أن طرحت نسبريسو في شهر مارس / آذار من العام الحالي عبوات جديدة قابلة للتدوير بالكامل لماكينات القهوة بـ95% من مواد قابلة لإعادة التدوير.

وفي هذا الصدد قال جيروم بيريز رئيس قسم الاستدامة في نسبريسو: "نتحدى أنفسنا باستمرار لتحسين الاستدامة وإعادة التدوير في عملياتنا بما في ذلك الطريقة التي نحصل بها على المواد واستخدامها وإعادة تدويرها. إن الوصول لنسبة 80% ألمنيوم أعيد تدويره في تصنيع كبسولاتنا هو إنجاز مهم عملنا بجد لتحقيقه مع موردينا."

يتمتع الألمنيوم بخاصية إعادة التدوير الدائمة وهو من أكثر المواد التي يعاد تدويرها على نطاق واسع في العالم. تحتاج عملية إعادة تدوير الألمنيوم إلى طاقة أقل من إنتاجه كمادة خام، ولذلك يعتبر الألمنيوم مناسباً تماماً لنموذج الأعمال التدويرية. كما يعدّ الألمنيوم مثالياً لتعبئة القهوة عالية الجودة لأنه يحافظ على نضارتها وتوليفة الورائح، أي يشكل غلافاً ممتازاً لدرء الأكسجين والضوء والرطوبة. ولهذه الأسباب تستمر نسبريسو في استخدام الألمنيوم لكبسولاتها التي تصنّع من رقائق الألمنيوم الرقيقة حيث تحتاج كل كبسولة إلى 9.2% أقل من الألمنيوم، ولهذا فهي أخف بنسبة 8%.

ستكون كبسولات مجموعة أوريجينال ماستر أوريجين كولومبيا أولى الكبسولات التي تُصنّع بـ80% من ألمنيوم أعيد تدويره. صدرت هذه الكبسولات في شهر مارس / آذار الفائت في بلدان مختارة وستستمر الشركة في طرح هذه الكبسولات اعتباراً من شهر تشرين الأول/أكتوبر، وتهدف نسبريسو إلى أن تكون جميع كبسولات مجموعة أوريجينال وڤيرتو مصنوعة من ألمنيوم أعيد تدويره مع نهاية العام القادم 2021.

ويأتي إطلاق هذه الكبسولات في أعقاب طرح نسبريسو عبوات جديدة تُصنّع بـ95% من مواد أعيد تدويرها لماكينات نسبريسو في شهر مارس / آذار الفائت. وتهدف نسبريسو إلى استخدام هذه العبوات الجديدة القابلة لإعادة التدوير بالكامل لجميع ماكيناتها مع نهاية عام 2021.



يضيف جيروم بيريز: "تأخذ هذه المبادرات الجديدة شركة نسبريسو خطوة أقرب لإنشاء نموذج أعمال تدويري. وسنواصل العمل من أجل زيادة نسبة الألمنيوم الذي أعيد تدويره في كبسولاتنا ورفع معدل إعادة تدوير الكبسولات المستخدمة مما يسهّل على عملائنا إعادة تدوير الكبسولات."

ونظراً لتركيبة سبائك الألمنيوم اللازمة لإنتاج كبسولات نسبريسو فإن نسبة 80% هي الحد الأقصى الحالي من الألمنيوم الذي أعيد تدويره الذي يمكن استخدامه في تصنيع الكبسولات. ومع ذلك تواصل نسبريسو دراسة الحلول التي تؤدي لزيادة نسبة الألمنيوم الذي أعيد تدويره في تصنيع كبسولاتها.

زيادة معدلات إعادة التدوير
حققت نسبريسو معدل تدوير عالمي وصل إلى 30% وستواصل العمل على زيادته. ومنذ عام 2014 استثمرت الشركة أكثر من 185 مليون فرنك سويسري في برامج إعادة التدوير على مستوى العالم، مع أكثر من 100 ألف نقطة تجميع في 53 بلداً.

يقول جيروم بيريز "إن مشاركة المستهلك أمر أساسي للنجاح ولذلك فنحن ممتنون للغاية للحماس الذي أبداه عملاؤنا في تحقيق معدل إعادة التدوير الحالي، ونهدف الآن إلى الاستمرار في عملنا مدفوعين بهذا الزخم الإيجابي. كما أننا سنواصل جهودنا لتعزيز إعادة التدوير بين المستهلكين، والعمل على تحقيق طموحنا الأكبر بإعادة تدوير جميع كبسولاتنا".

إن إعادة التدوير هي جهد جماعي، وتعتمد زيادة معدلاته على أربعة عناصر رئيسية:
1- تعزيز التواصل مع المستهلكين لرفع مستوى الوعي والدفع نحو مزيد من المشاركة
2- العمل مع الهيئات والسلطات لدمج إعادة تدوير الكبسولات في خطط إعادة التدوير الجماعية
3- زيادة عدد نقاط التجميع
4- دمج مصنعي القهوة المعبأة في مخطط إعادة التدوير بحيث تصبح إعادة تدوير كبسولات الألمنيوم متوافرة ويمكن الوصول إليها.

ويختم جيروم بيريز قائلاً "تُعدّ هذه المبادرات جزء لا يتجزأ من التزام نسبريسو المستمر باستخدام مسؤول للألمنيوم. وكما أُعلن في نوفمبر / تشرين الثاني 2018 سنستمر في العمل جنباً إلى جنب مع شركائنا لاستخدام الألمنيوم المتوافق مع معيار مبادرة الإشراف البيئي على الألمنيوم (ASI) للألمنيوم المسؤول والمستدام، سواء كان بوكسايت مستخرج أو أعيد تدويره."

المصدر: z7communications



الأكثر قراءة