تواصل إمارة أبوظبي استعداداتها لاستقبال الزوار والسياح للاستمتاع بالعروض المميّزة التي توفرها الإمارة لزوارها وفي هذا الإطار، أطلقت الإمارة حملة تطوعية لتطعيم موظفي الفنادق في جزيرة ياس، حيث تزامنت حملة التلقيح التطوعية مع استضافة جزيرة ياس لمنافسات ثلاثية جزيرة النزال من "يو إف سي".

وتتماشى المبادرة مع الجهود التعاونية التي تبذلها مختلف الجهات المعنية في أبوظبي للتصدي لجائحة كوفيد-19، وحملة "ليكن خيارك التطعيم" وبرنامج التطعيم الوطني.

وتلقّى أكثر من 240 شخصاً اللقاح، بمن فيهم الأطقم المخصصة للفنادق المستضيفة لفرق منافسات جزيرة النزال من "يو إف سي"، وموظفي سائر الفنادق في جزيرة ياس، الوجهة الرائدة للترفيه في المنطقة، وذلك لتعزيز ثقة الزوار والسياح حول مستويات الأمن والسلامة في أبوظبي.

كما وترسّخ المبادرة الإنجازات الإيجابية التي سجلتها أبوظبي في إطار ضمان صحة وسلامة الزوار، بما في ذلك برنامج شهادات ’Go Safe‘، وهو البرنامج الذي أطلقته دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي لضمان تطبيق أرقى معايير الصحة والسلامة في جميع المراكز التجارية والفنادق والوجهات السياحية والترفيهية في أبوظبي.

وبهذا الصدد، قال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي:
"لطالما برهنت أبوظبي قدرتها لتنظيم الفعاليات الرياضية الضخمة مع الالتزام بأعلى معايير الصحة والسلامة خلال أول دورتين من فعاليات جزيرة النزال من ’يو إف سي‘. وتشكّل العودة الآمنة للجماهير لحضور نزالات ثلاثية جزيرة النزال من ’يو إف سي‘ خير دليل على نجاح جهودنا التعاونية مع مختلف جهات القطاع العام والخاص وشركائنا في ’يو إف سي‘ لتحقيق هذه العودة المرتقبة".

وأضاف: "تأتي مبادرة تطعيم موظفي الفنادق بالتزامن مع افتتاح الأبواب للترحيب بالسياح، باعتبارهم الممثل الأول لقطاع السياحة في أبوظبي، ولكونهم سفراء جميع الوجهات السياحية الشهيرة التي تحتضنها الإمارة. وتسهم هذه المبادرة في تعزيز ثقة الزوار بمستويات الصحة والسلامة، وتحقيق خططنا في استئناف الأنشطة السياحية وتنفيذ الرؤية الحكيمة لقيادة دولتنا".

من جانبه، قال فهد المحمود، المدير التنفيذي لشؤون الشركاء لدى شركة الدار العقارية، والذي كان واحداً من بين الـ 240 شخصاً ممن تلقّوا اللقاح:




"بذلت قيادتنا الرشيدة جهوداً واسعة لمواجهة جائحة كوفيد-19، ما مكننا من التأقلم مع التحديات والظروف الصعبة التي فرضت نفسها على واقعنا الجديد. ويُعد القطاع السياحي ركيزةً أساسية لدعم اقتصادنا الوطني، ومن هنا تكتسب حملة التطعيم أهمية كبيرة لأنها ستواصل تعزيز دورنا المحوري في دعم قطاع الضيافة وتنشيطه بشكل آمن ومسؤول. وإننا نأمل أن يشارك الجميع في حملة التطعيم لحماية أنفسهم ودعم الإنجازات التي حققتها الدولة على المستوى الصحّي، بالإضافة إلى تعزيز قدرتنا على استضافة الفعاليات الرئيسية في جميع أنحاء الإمارة وفقاً لأعلى معايير السلامة والأمان".

وكانت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي قد أعلنت في ديسمبر الماضي عن استئناف الحركة السياحية في الإمارة، واستعدادها لعودة الجماهير لحضور الفعاليات الحية بشكلٍ تدريجي مع الالتزام بأعلى المعايير لضمان صحة وسلامة المجتمع.

وكانت جميع فرق "يو إف سي" ومنظمو نزالات ثلاثية جزيرة النزال من "يو إف سي" قد أقاموا ضمن فنادق مخصصة في جزيرة ياس خلال فترة الفعاليات، حيث خضعت جميع الفرق لفترة حجر صحي احترازي لمدة 48 ساعة، إلى جانب إجراء فحص الكشف عن فيروس كوفيد-19 كل 72 ساعة لجميع الفرق.

وبالنسبة للجماهير، فتم تطبيق معايير صارمة لضمان صحتهم وسلامتهم، بما في ذلك تقديم نتيجة فحص سلبية للكشف عن فيروس كوفيد-19 عند نقاط الدخول المحددة، وفحص درجة الحرارة، وتطبيق معايير التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات في جميع الأوقات. ولضمان الالتزام بأعلى المعايير الصحية، وتقديم تجربة آمنة للزوار، تمكّن المشجعون من طلب المأكولات والمشروبات من مقاعدهم في الاتحاد أرينا بشكلٍ يقلص الحاجة للتحرك أو التجمّع، إلى جانب توفير حلول الدفع غير التلامسية.

وكانت منافسات ثلاثية جزيرة النزال من "يو إف سي" قد انطلقت يوم السبت 16 يناير مع "يو إف سي ليلة القتال: هولواي ضد كتار"، لتتبعها "يو إف سي ليلة القتال: شيسا ضد ماجني" يوم الأربعاء 20 يناير، لتختتم يوم الأحد 24 يناير بفوز بورييه أمام ماكجريجور في بطولة "يو إف سي 257: بورييه ضد ماكجريجور".

وتم تنظيم نزالات ثلاثية جزيرة النزال من "يو إف سي" في الاتحاد أرينا، أحدث وجهات الفعاليات في أبوظبي والمنطقة، والموطن العالمي الجديد لمؤسسة "يو إف سي"، حيث شكّلت المنافسات الفعالية الافتتاحية للأرينا، وأول فعالية "يو إف سي" متاحة أمام الجماهير منذ بداية الجائحة.

المصدر: actionprgroup



الأكثر قراءة