تستضيف هيئة الشارقة للمتاحف معرضاً منفرداً للفنانة الجزائرية الراحلة باية محي الدين لأول مرة في المنطقة، ابتداءً من تاريخ 24 فبراير المقبل وحتى 31 يوليو 2021،

في متحف الشارقة للفنون تستعرض خلاله مسيرة الفنانة التي استمرت لما يقارب الستة عقود وتعرض أكثر من 70 عملا ً فنيا َمن بينها لوحات من معرض الفنانة الأول الذي عقد في باريس عام 1947 وذلك ضمن سلسلة معارض "علامات فارقة" السنوية في دورتها الحادية عشرة.
 
ويأتي اختيار عرض أعمال الفنانة باية محي الدين هذا العام باعتبارها أحد أبرز الفنانين الجزائريين الذي تركوا بصمة واضحة ومؤثرة في المشهد الفني الجزائري، وكذلك في العاصمة الفرنسية باريس حيث التقت هنالك بالعديد بالفنانين العالميين.
 
وقالت منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: "نحن فخورون بكوننا أول جهة ثقافية في المنطقة تقوم بتنظيم معرض منفرد وخاص بالفنانة باية، لإلقاء الضوء على حياتها الحافلة، وأعمالها التي تتميز بنمط فني متميز ونابض بالحياة، وتعكس فكر الفنانة العميق، وقدرتها على خلق عالم تعبيري عاطفي وملهم، يجذب المشاهد إليه".
 
وأضافت: "تسعى سلسلة معارض علامات فارقة إلى إبراز المواهب الفنية المميزة في العالم العربي واستعراض بصماتهم على المشهد الفني في المنطقة، لا سيما أولئك الذين لم يحظو بالشهرة والاهتمام الكافي".



واختتمت عطايا: "نهدف من خلال سلسلة علامات فارقة إلى عرض أعمال الفنانين البارزين واستكشاف تجاربهم الفنية طوال سنوات ممارستهم، والاحتفاءً بإسهاماتهم في تاريخ الفن وتأثير أعمالهم على تطوير الحركة الفنية في المنطقة العربية".
 
يشار إلى أن سلسلة معارض ”علامات فارقة“ التي تنظمها هيئة الشارقة للمتاحف سنوياً في متحف الشارقة للفنون، تهدف إلى تنظيم معارض حصرية أو أكثر شمولية لاستعراض مواهب أحد الفنانين في الوطن العربي، وإبراز مسيرتهم المهنية، ومساهماتهم في رفد المشهد الفني في المنطقة، حيث استضافت السلسلة منذ انطلاقة دورتها الأولى في العام 2010 أعمال العديد من الفنانين من مختلف أقطار العالم العربي مثل آدم حنين، والدكتورة نجاة مكي، ونور علي راشد، وإسماعيل شموط.

المصدر: elitemedia


الأكثر قراءة