أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن توقيع اتفاقية شراكة مع "برنامج الشيخ زايد للإسكان"، يقدم بموجبها حلول تمويل المنازل للمواطنين للمستفيدين من المشاريع التي قام البرنامج بتشييدها وتسليمها، معززاً بذلك من مكانته المتميزة كمصرف مفضل لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأتي الشراكة لتسهم أيضاً في تعزيز دعم "الإمارات الإسلامي" لرؤية القيادة الرشيدة بتوفير المنازل الكافية وعالية الجودة لكافة المواطنين.

وفي معرض تعليقه على الشراكة، قال وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في "الإمارات الإسلامي": "باعتباره مؤسسة مالية رائدة نشأت ونمت في دولة الإمارات العربية المتحدة، لطالما حرص ’الإمارات الإسلامي‘ على توجيه جهوده نحو الارتقاء بجودة حياة مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن هذا المنطلق، نفخر بالإعلان عن شراكتنا مع برنامج الشيخ زايد للإسكان تأكيداً على التزامنا الراسخ بتوفير حلول مبتكرة لتمويل المنازل لمواطني الدولة تماشياً مع رؤية وتطلعات قيادتنا الحكيمة. أضف إلى ذلك أننا سنواصل أيضاً جهودنا الرامية إلى دعم الأسر الإماراتية لضمان تمكينها من الحصول بسهولة على المنازل عالية الجودة بأسعار في متناول اليد".

من جهته فقد صرح محمد عبداللطيف لوتاه المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في برنامج الشيخ زايد للإسكان بأن الشراكة مع القطاع تشكل منعطفاً مهماً لطرح حلول جديدة للمتعاملين نضمن بها تحقيق الاستقرار السكني والتمكن من الحصول على المسكن الملائم ضمن حلول ميسرة تدعم خيارات المواطنين في الاستقرار، وثمن لوتاه على المبادرة التي تمت مع مصرف الإمارات الإسلامي وأكد أن مثل هذه الشراكات تؤكد التكامل مع القطاع الخاص الذي يعد شريكاً أساسياً في تحقيق تطلعات البرنامج في جودة الخدمات المقدمة.

وفي إطار الاتفاقية، سيقدم "الإمارات الإسلامي" مجموعة متنوعة من المزايا للمستفيدين من تمويل المنازل ضمن برنامج الشيخ زايد للإسكان، بما في ذلك حسم نسبته 50٪ على رسوم إجراءات حلول التمويل الشخصي والسيارات. وسيحصل المتعاملون أيضاً على " بطاقة إماراتي الائتمانية" المجانية مدى الحياة، البطاقة الوحيدة من نوعها المخصصة للمواطنين في دولة الإمارات العربية المتحدة.


المصدر: asdaa

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع