استقبلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة في مقرها مؤخراً وفد رفيع المستوى من جمهورية أوغندا، ترأسته معالي أمونجي بيتي أونجم وزيرة الأراضي والإسكان والتنمية الحضرية، برفقة معالي موسى جريس عضو البرلمان لبلدية جينجا غرب أوغندا، حيث التقى الوفد الزائر مع سعادة عبدالله بن سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة، وتم خلال اللقاء بحث آفاق التعاون وتطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين إمارة الشارقة وجمهورية أوغندا.

ورحب سعادة عبدالله بن سلطان العويس بالوفد الزائر مؤكداً على عمق العلاقات الاقتصادية التي تربط دولة الإمارات عموما وإمارة الشارقة على وجه الخصوص مع جمهورية أوغندا، وأشار إلى حرص الغرفة على بناء علاقات تعاون تجاري واستثماري مع مختلف الفعاليات الاقتصادية في أوغندا، وذلك ضمن استراتيجيتها وسعيها المستمر لفتح آفاق استثمارية جديدة أمام قطاع الأعمال والمستثمرين في شتى أرجاء العالم تعزيزا للاقتصاد المحلي.

وأكد العويس أن الشارقة تعتمد سياسة التنويع الاقتصادي وتتطلع إلى تحقيق التنمية المستدامة، وفق الرؤية الحكيمة لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتزخر بالكثير من فرص الاستثمار الواعدة في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية، وتوفر مناخاً استثمارياً جاذباً للشركات والأفراد من خلال تقديم باقة من الخدمات الرائدة والتسهيلات التنافسية لمجتمع الأعمال والمستثمرين الأجانب، وغير ذلك من المزايا الاقتصادية.

وأعرب رئيس الغرفة عن أمله بأن تثمر هذه الزيارة في بناء أسس للتعاون المستقبلي الجاد بين الفعاليات الاقتصادية في كل من الشارقة وأوغندا، وكذلك وضع خطة عمل لتبادل الزيارات بين الوفود الاقتصادية والمشاركة في الأحداث والمعارض العامة والمتخصصة التي تقام في البلدين، لتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المواتية وزيادة معدلات التبادل التجاري وصولاً إلى تحقيق شراكة تجارية مثالية على مختلف الصعد.

من جانبها أكدت معالي أمونجي بيتي أونجم، أن هذه الزيارة تعد مواصلة للمساعي الحثيثة في تنمية أطر التعاون الثنائي، مبدية اعجابها وتقديرها بالنهضة الحضارية التي تشهدها إمارة الشارقة في مختلف القطاعات الثقافية والاقتصادية، مؤكدة على أهمية فتح آفاق التعاون التجاري والاستثماري وتشجيع العمل المشترك، والاطلاع عن كثب على مجالات الاستثمار وعقد لقاءات موسعة مع المسؤولين في كلا البلدين.

تعاون مستقبلي في قطاع المعارض
كما زار الوفد الأوغندي مركز إكسبو الشارقة حيث كان في استقبال الوفد سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي للمركز، وعبد العزيز محمد شطاف مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، إلى جانب عدد من مدراء الإدارات وموظفي المركز.

ورحب سعادة سيف المدفع بالزيارة التي تعد استمراراً للعلاقات الأوغندية مع إمارة الشارقة، مستعرضاً آفاق التعاون المستقبلي في قطاع المعارض والمؤتمرات العالمية، مؤكداً على السمعة التي يحظى بها إكسبو الشارقة ومكانته الاقتصادية المتميزة على المستوى العالمي في تنظيم واستضافة العديد من المعارض والمؤتمرات الدولية، حيث يضم قاعات ومرافق رفيعة المستوى مؤهلة لإستقبال أهم وأكبر الأحداث المحلية والعالمية، فضلا عن المميزات والتسهيلات التي يتم تقديها للعارضين.

وقد جال الوفد الزائر في أرجاء مركز إكسبو الشارقة، وتعرف على مرافق المركز والإمكانيات التنظيمية واللوجستية التي يوفرها سواء للشركات العارضة أو للزوار، وأهم المعارض الدولية التي يتم تنظيمها بشكل دوري منها معرض الساعات والمجوهرات، ومعرض الأعمال المعدنية "ستيل فاب"، ومعرض التعليم الدولي وغيرها، كما اطلع على التحديثات الجديدة والتوسعات التي تم إجرائها مؤخراً، إلى جانب زيارة المرافق الحكومية التي تتخذ من مركز إكسبو الشارقة مقراً لها، وهي مركز خدمة المتعاملين لهيئة كهرباء ومياه الشارقة، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "رواد"، ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي (تحكيم) التابع لغرفة الشارقة.

وأشاد الوفد بتجربة إكسبو الشارقة في صناعة المعارض، وكيفية تطورها خلال السنوات الماضية، مبدين إعجابهم بالسمعة المشرّفة التي يمثلها المركز في قطاع المؤتمرات والمعارض العالمية، مشيرين إلى وجود فرصة مثالية للاستفادة من خبرات المركز في تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات في أوغندا.

وفي نهاية اللقاء قدم سعادة سيف المدفع درعاً تذكارياً إلى معالي أمونجي بيتي أونجم مؤكداً على دور الزيارة في تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين الجانبين.


المصدر: misbar

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع