شاركت جمارك دبي في المؤتمر العالمي الأول لاستراتيجيات الاتصال، والذي تنظمه منظمة الجمارك العالمية في مقرها ببروكسل من الفترة 8 إلى 9 أكتوبر تحت شعار "التواصل بسلاسة في العصر الرقمي".

ويهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات والمعارف، وبناء علاقات وروابط فعالة بين أصحاب المصلحة المعنيين (الجهات الجمركية، القطاع الخاص، والأوساط الأكاديمية،) لتبادل أفضل الممارسات، والتعرف على استراتيجيات ومناهج الاتصال الحديثة، ومناقشة استخدام التكنولوجيات المتقدمة لتعزيز أنشطة الاتصال مع الإسهام في الوقت ذاته في إعداد دليل منظمة الجمارك العالمية بشأن استراتيجيات الاتصالات الجمركية المرتقب إطلاقه عما قريب لاستكشاف الاستخدام الذكي للحلول والابتكارات التكنولوجية، والوصول إلى فهم أفضل لتأثير هذه التقنيات في إعادة تشكيل وتطوير منظومة الاتصال الجمركي عالمياً.

وألقت جمارك دبي ورقة عمل خلال المؤتمر حول أفضل الممارسات في الاتصال قدمها خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي، إذ تناول الحديث عن أفضل الممارسات المتعلقة باستراتيجيات الاتصال، وحوكمة الاتصال شاملاً الهوية والسمعة المؤسسية، وكيف أن للاتصال المؤسسي له دوراً هاماً في إبراز نقاط القوة في جمارك دبي ودوره في تطوير الاستراتيجية لتحقيق تواصل أكثر فعالية على كافة المستويات الداخلية والخارجية. مشيراً إلى تطوير استراتيجية الاتصال المؤسسي بما يتوافق مع منهجية الاتصال المؤسسي لحكومة دبي، عبر دراسة أهم استراتيجيات الاتصال العالمية والمحلية، مع مراعاة احتياجات جمارك دبي وأهدافها بما يضمن تواصلا فعالاً داخلياً وخارجياً، مع وضع خطط تنفيذية ومنهجيات عمل للوصول للأهداف، وخططاً بديلة للتعامل مع حالات الطوارئ.

هذا ولفت خليل صقر خلال ورقة العمل على أن التقنيات الناشئة خلقت تواصلاً فعالاً مفتوحاً عبر الفضاء من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وعِلم البيانات، وهنا يتضح دور إدارات الجمارك وتطورها بالإجراءات والتشريعات الجمركية، واستخدامها لهذه التقنيات الجديدة لتعزيز أنشطة الاتصالات والتواصل بفعالية مع المجتمع العالمي من خلال رسائل محددة جيداً.

عبر استخدام برامج الدردشة والتطبيقات الإلكترونية وبرامج الابتكار الرقمي وريادة الأعمال لتقديم صورة حية للمستقبل في ضوء التحولات الكبرى، ولا سيما الثورة الصناعية الرابعة التي بدأت تخلق مفاهيم جديدة حول المهارات والوظائف وريادة الأعمال مع مواكبة كل مستجد في فن الإعلام والاتصال الحديث، والاتصال مع العملاء، والشركاء.

وذكر أن جمارك دبي تعتبر من الدوائر الجمركية الرائدة على مستوى العالم في تقديم خدماتها لعملائها، وفق أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا، إذ ترمي استراتيجية الاتصال المؤسسي في الدائرة إلى التوظيف الفعال لجميع أدوات وقنوات ووسائل الإعلام التقليدية، واستخدام وسائل الاتصال الجديدة عبر الإنترنت، والهواتف الذكية واستخدام الحلول والابتكارات التكنولوجية لإيصال رؤية ورسالة الدائرة وخدماتها للجمهور المستهدف من عملاء وموردين ومجتمع ووسائل إعلام مختلفة، بالإضافة إلى موظفي الدائرة نفسها من خلال وسائل اتصال داخلي وخارجي متطورة تضمن تقديم المعلومة بدقة وشفافية ووضوح.

وأكد مدير إدارة الاتصال المؤسسي بجمارك دبي على أن المشاركة في المؤتمر تأتي في إطار حرص الدائرة الدائم على تعزيز الدور الريادي الذي تقوم به دبي في مجال الاتصال، لاسيما أنه تم اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020، وذلك تأكيداً على الدور المهم لدولة الإمارات كحاضنة للإعلام العربي والدولي، وتقديراً للمكانة الإعلامية المتميزة لدبي.

وعلى هامش المؤتمر ناقش مدير إدارة الاتصال المؤسسي استراتيجية الاتصال مع ماثيو موري مدير الاتصال في الجمارك الإيطالية، العديد من الموضوعات ذات العلاقة بالعمل الجمركي، وتحديداً فيما يخص بالإجراءات الجمركية خلال استضافة إيطاليا معرض اكسبو ميلان 2015، والعمل على تطوير آليات الاتصال للجمارك وتكييف خطابها ومحتواها الإعلامي مع متطلبات القيادة لمواكبة استضافة اكسبو 2020 في إمارة دبي.‬‬


المصدر: dubaicustoms

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع