أعلنت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، إطلاقها سلسلة محاضرات تعريفية وتوعوية تفاعلية عن بعد حول المشاركة السياسية وطبيعة العمل البرلماني في دولة الإمارات، عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر تقنيات الاتصال المرئي في خطوة عملية لتعزيز الوعي السياسي لجميع أفراد المجتمع.

وقال سعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: "تعزيز الوعي السياسي ركيزة رئيسة في عمل الوزارة، وهي عملية مستمرة ومتواصلة، ولضمان الوصول إلى جميع شرائح المجتمع تم العمل على اطلاق سلسلة من المحاضرات التي تم تصميمها لتتناسب مع طبيعة منصات التواصل الاجتماعي والتي أصبحت تحظى بمتابعة واهتمامين كبيرين".

وأضاف سعادته: "نسعى من خلال هذه السلسلة من المحاضرات التفاعلية والمباشرة إلى مواصلة جهود الوزارة في ابتكار آليات وأدوات جديدة للتواصل المباشر مع أفراد المجتمع، وبما يسهم في تحقيق رؤية الوزارة وأهدافها الاستراتيجية".

وقال سعادة الدكتور سعيد محمد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: "تسهم هذه الجلسات في تعزيز الوعي ببرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" والذي أعلن عنه في العام 2005، كما ستتطرق إلى مجموعة من الموضوعات التي تسهم في التعريف بالمجلس الوطني الاتحادي والأدوار والمهام التي يقوم بها، والتعريف كذلك بالتجربة البرلمانية الرائدة في دولة الإمارات ومسيرة الإنجازات والنجاحات التي حققتها".



وتابع سعادته: "إن الجلسة الأولى والتي حملت عنوان "برنامج التمكين.. بناء ثقافة المشاركة السياسية" شهدت حضوراً وتفاعلاً كبيرين من المتابعين، والذي يؤكد مدى الأهمية للاستثمار الأمثل للتقنيات الحديثة ولقنوات التواصل الاجتماعي لتعزيز التواصل مع جميع فئات المجتمع، ولا سيما في ظل الظروف الحالية التي تتطلب من الجميع البقاء في المنزل ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فايروس كورونا – كوفيد 19".

ويمكن المتابعة المباشرة للمحاضرة عبر حساب الوزارة على انستغرام: mfnca، وتويتر: @ mfnca، حيث سيتم الإعلان عن المواعيد الخاصة بالمحاضرات وعناوينها عبر حسابات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي وبشكل دوري.

وتتولى وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني مهام التنسيق بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي وتوجيه الجهود البرلمانية لما فيه مصلحة الوطن والمواطن، كما تقوم بوضع التصورات لتوطيد العلاقة بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي، ومتابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء بشأن توصيات المجلس الوطني الاتحادي.

كما تقوم كذلك بمتابعة إصدار مشروعات القوانين وعرض الموضوعات العامة التي يود المجلس الوطني مناقشتها على مجلس الوزراء والإعداد والتحضير لتمثيل الحكومة في جلسات المجلس، وتقديم الدعم للمجلس ولجانه للحصول على البيانات والمعلومات من أجهزة الدولة المختلفة.

المصدر: bcw-global


الأكثر قراءة