بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع القنصلية العامة لجمهورية إندونيسيا في دبي والمناطق الشمالية، سبل تطوير العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري والاستثماري والمواضيع ذات الاهتمام المشترك التي تخدم مصالح مجتمعي الأعمال لدى الجانبين.

جاء ذلك خلال استقبال سعادة عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة بمقر الغرفة مؤخراً، لوفد رفيع المستوى برئاسة سعادة كاندرا نيغرا قنصل عام جمهورية إندونيسيا في دبي والمناطق الشمالية، وسعادة بودي بريانتورو مساعد القنصل للشؤون الاقتصادية وعدد من ممثلي القطاعات الاقتصادية في القنصلية الإندونيسية، كما كان في استقبال الوفد سعادة رغده تريم عضو مجلس إدارة الغرفة، وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، وسارة اليحيى تنفيذي التعاون الدولي في الغرفة.

وناقش الجانبان سبل تطوير آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري، وتعزيز الشراكات بين مجتمعي الأعمال في إمارة الشارقة وإندونيسيا، بما يخدم مصالح الطرفين ويسهم في تمكين القطاع الخاص في البلدين من الاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة.

توطيد الشراكات الاقتصادية
ورحب سعادة عبد الله سلطان العويس بالوفد الزائر، منوها ًإلى أن متانة وعمق العلاقات بين الإمارات وإندونيسيا على مختلف الصعد تشكل عاملا إيجابياً مساعداً نحو بناء مزيد من العمل المشترك على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، مؤكداً حرص غرفة تجارة وصناعة الشارقة على تعزيز التعاون والتنسيق مع القنصلية الأندونيسية لدى الإمارات بما يسهم في توطيد التعاون على المستوى الاقتصادي والتجاري بين الشارقة وإندونيسيا وتطويرها نحو آفاق أوسع وأرحب لتحقيق أفضل استفادة من الفرص الاستثمارية الوفيرة المتاحة لدى الجانبين والتي تدعو إلى بذل مزيد من الجهد والعمل المشترك في سبيل تعزيز العلاقات القائمة ومشاريع التعاون ورفع نسب المبادلات التجارية.

دعم المستثمرين
واستعرض سعادة العويس أهم الفرص الاستثمارية المتاحة في إمارة الشارقة وجهود الغرفة المبذولة لتمثيل مصالح مجتمع الأعمال المحلي إلى جانب حرصها على دعم المستثمرين بكافة السبل، داعياً الوفد الزائر على تشجيع رجال الأعمال الإندونيسيين إلى إقامة معرض للمنتجاتهم في مركز إكسبو الشارقة، فضلا عن الاستفادة من الموقع الحيوي لإمارة الشارقة كمركز اقتصادي متميز على المستوى الإقليمي في ظل حركة النمو الشاملة التي تشهدها الإمارة على مختلف الصعد الاقتصادية في ضوء اتباعها سياسية التنويع الاقتصادي وتوفيرها خدمات لوجستية متقدمة ونظام مصرفي رائد وتشريعات وقوانين مشجعة وبنية تحتية متطورة.



تنمية العمل المشترك
من جانبه أثنى سعادة كاندرا نيغرا قنصل عام جمهورية إندونيسيا، على حسن ومتانة العلاقات القائمة بين إندونيسيا والإمارات عموما والشارقة على وجه الخصوص، مؤكدا أن هذا اللقاء يأتي مواصلة للمساعي الحثيثة في تنمية أطر التعاون الثنائي مع تنامي العمل الاقتصادي والتجاري إلى مستويات عالية من التنسيق والشراكة وتدفق الاستثمارات بين البلدين، مشيداً بمسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الشارقة وما حققته من تطور اقتصادي ومكانة مرموقة كمركز اقتصادي نشط على المستوى الإقليمي، وبما توفره من تسهيلات لرجال الأعمال الإندونيسيين العاملين فيها.

تعزيز العلاقات التجارية
من جهته أشار سعادة محمد أحمد أمين العوضي إلى أهمية تعزيز الشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين، خاصة وأنهما يمتلكان كافة المقومات والفرص الاستثمارية ما يمكنهما تحقيق تلك الشراكة، داعياً إلى تشجيع توافد أصحاب الأعمال وممثلي مختلف القطاعات التجارية والصناعية بين البلدين بهدف بحث المزيد من فرص الاستثمار المتاحة وتنميتها.

وفي ختام الزيارة جال الوفد الزائر في أروقة المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية الواقع ضمن مقر الغرفة، حيث اطلعوا على المنتجات التي تعرضها أكثر من 180 منشأة تعمل في الشارقة في نحو 191 منصة عرض، وأشادوا بالمنتجات الصناعية المحلية معتبرين أن المعرض يشكل منصة مواتية للترويج للمنتجات وإيجاد فرص التعاون بين الشركات والزوار من ممثلي الوفود التجارية.

المصدر: misbar


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع