مختبرات ’التغير المناخي والبيئة الوطنية‘ تحصل على أحدث اعتماد لنظم الجودة ’يوكاس‘

حصلت المختبرات الوطنية التابعة لوزارة التغير المناخي والبيئة على اعتماد دولي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لخدماتها في مجال التحاليل الكيمائية والبيولوجية والبيطرية وفقاً للإصدار الجديد من نظام الجودة ISO/IEC 17025 -2017، والذي تنظمه هيئة اعتماد خدمات المختبرات في المملكة المتحدة (يوكاس).

ويغطي الإصدار الجديد لنظام الجودة (يوكاس) التحديثات والتطورات في تقنيات تكنولوجيا المعلومات، كما يأخذ في الاعتبار أحدث إصدار من مواصفة الجودة ISO 9001، وتعديل الإرشادات التوجيهية القياسية بإضافة إرشادات مبنية على الأداء،

وضمان مزيد من المرونة فيما يتعلق بالعمليات والإجراءات والمعلومات الموثقة والمسؤوليات التنظيمية، كما يغطي الاعتماد الجديد استخدام أجهزة الكمبيوتر والسجلات الإلكترونية والتقارير الإلكترونية.

وقال سعادة المهندس سيف محمد الشرع وكيل الوزارة المساعد لقطاع المجتمعات المستدامة والقائم بأعمال وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنوع الغذائي: " إن فرق عمل المختبرات الوطنية تمكنت خلال الفترة الماضية من تطوير وتحديث كفاءة الأداء والجودة والتميز في منظومة عملها، وقد استوفت كافة متطلبات الإصدار الجديد لـ(يوكاس) وحصلت على الاعتماد عقب زيارة ميدانية لمدققي الهيئة"، مشيراً إلى أن الحصول على الاعتماد الجديد يمثل نقلة قوية في جهود الوزارة الرامية إلى تعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته".

وأوضح أن المختبرات الوطنية في كل من الشارقة ومدينة العين قد أنجزت جميع متطلبات الاعتماد وفق مواصفة الايزو "المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات المعايرة والاختبار" وذلك في مجال تحليل المواد الغذائية والفحوصات البيطرية والصحة النباتية وفحوصات التربة والمياه والأسمدة وجودة المبيد، ما عزز قدرتها على مواكبة التطوير والتحسين المستمر للمختبرات سواء من ناحية الأجهزة أو الكوادر البشرية وأنعكس إيجابيا في ارتفاع نسبة الإقبال على خدمات المختبرات الوطنية للوزارة.

وأكد الشرع إلى أن الاعتماد الجديد سيساهم في رفع معدلات ثقة دول العالم بنتائج التحليل والفحوصات التي يتم إجراءها في مختبرات الوزارة الوطنية، وبالتالي سوف يساهم ذلك في تعزيز عمليات تصدير وانسيابية السلع من الدولة لدول العالم بالإضافة الى ارتقاء الدولة لمراتب أعلى في مؤشر التنافسية العالمي وسهولة ممارسة الاعمال، ويساهم الاعتماد في دعم عمليات التحسين المستمر لمنظومة العمل في المختبرات، ورفع وعي الموظفين بمتطلبات جودة الأداء والتزامهم بها، وتوحيد نظم التحاليل والاختبارات، ومواكبة أحدث المعايير الدولية.

جديراً بالذكر أن وزارة التغير المناخي والبيئة تحرص على تأهيل كوادرها الفنية وتطوير مستوى أداءها عبر برامج تدريب متخصصة داخل وخارج الدولية لضمان مواكبتهم لأحدث معايير وإجراءات الفحوصات المختلفة، كما تحرص على توظيف أحدث التقنيات العالمية في عمليات الفحص والاختبار.

 

المصدر: apcoworldwide