معهد دبي القضائي يدشن النسخة التجريبية من الفهرس الإلكتروني لمكتبته

دشن معهد دبي القضائي نسخة تجريبية من الفهرس الإلكتروني لمكتبته، ليكون بمثابة بوابة متقدمة لتعزيز تجربة مستخدميها. وتم الإعلان عن الخدمة الجديدة على هامش المشاركة العاشرة للمعهد عهد في الدورة التاسعة والعشرين من "معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2019" الذي استضافته مدينة أبوظبي، ونظمته هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة خلال الفترة من 24 إلى 30 أبريل الماضي.

وقال سعادة القاضي الدكتور جمال السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي: "نحن حريصون على المشاركة في الفعاليات الثقافية التي تنظمها الدولة، ويأتي تواجدنا تعزيزاً لمنهجنا المتمثل في توفير الكتاب القانوني المتخصص في أفضل حلة وبأسعار رمزية لتحقيق أحد أهدافنا الاستراتيجية الرامية إلى نشر الوعي القانوني في المجتمع وتوفير التشريعات والمؤلفات الإماراتية لكافة المشتغلين بالقانون وكذلك دعماً من لإنجاح الفعاليات الكبرى في الوطن".

وأضاف السميطي: "يأتي تطويرنا للبوابة الجديدة في إطار جهودنا المستمرة لتعزيز خدماتنا المقدمة لمختلف شرائح المتعاملين، مواكبة لتوجهات القيادة الرشيدة لجعل دبي المدينة الأذكى عالمياً، وتعزيز الموارد البشرية في الدولة. إن البوابة الجديدة تمثل إضافة مهمة لتعزيز انتشار المعرفة القانونية والقضائية بين المختصين والمهتمين على حد سواء، وتوفير المعلومات لهم بسهولة، لمساعدتهم على إنجاز أبحاثهم وإكمال دراساتهم".

ويتيح الفهرس الإلكتروني البحث عن كافة المصادر في المكتبة، إضافة إلى توفير كافة المعلومات المتعلقة بالدورات القانونية. ومن أهم ما تمتاز به البوابة الجديدة إتاحة البحث بطريقة بسيطة ومتقدمة، كما تساعد الباحث على إدارة حسابه، ومعرفة حالته من الكتب المستأجرة والمستردة.

ويمكن لإدارة مكتبة المعهد إنشاء حسابات خاصة بالباحثين والرواد، حيث يمنح كل باحث اسماً خاصاً وكلمة مرور لاستخدامهما عند زيارته للمكتبة. وتوجد على البوابة خدمة اقتراح شراء مصادر معلومات والكتب، إضافة إلى إمكانية حجز المصدر إلى حين زيارته للمكتبة.

وسبق لمعهد دبي القضائي أن أجرى توسعات على مكتبته، وتمكن من زيادة قدرتها الاستيعابية بنسبة تزيد على 50% عن عدد المؤلفات الموجودة في المكتبة التي يزيد عددها على ستة آلاف إصدار.

وقد جذب جناح المعهد في المعرض المتخصصين من القانونيين والعاملين في المجال العدلي عامة وأثنى الزائرون على سلاسل إصداراته المتجددة، واشادو ببمنهجية المعهد في التفاعل الحقيق مع مناسبات وفعاليات الدولة.


المصدر: cbpr