ناقشت اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع الشقق الفندقية التي تعمل تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، محاور خطة عمل اللجنة لعام 2017 الهادفة لتطوير القطاع عبر التركيز على الإبداع والابتكار، بما يعزز مكانة إمارة الشارقة وسُمعتها على الخارطة العالمية للسياحة والأعمال.

 

واستعرضت الغرفة خلال الاجتماع الدوري الرابع للجنة، الذي عقد في مقر الغرفة مؤخراً، بحضور خالد بن كوير رئيس اللجنة واعضاء اللجنة ولبنى الخيال رئيس قسم الدراسات والبحوث وامجد عوض الكريم رئيس قسم مجموعات العمل القطاعية ، نتائج دراسة ميدانية أجرتها الغرفة بناء على توصيات اللجنة، للتعرف على واقع قطاع الشقق الفندقية في الشارقة وفرص التطوير والاستثمار المتاحة والتحديات التي تواجه رجال الأعمال في هذا المجال.

وأكد خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة ، حرص الغرفة على دعم قطاع الشقق الفندقية باعتباره ركنا أساسياً في القطاع السياحي الذي يعتبر أحد محركات العجلة الاقتصادية في إمارة الشارقة، مشيراً إلى أن لجنة الشقق الفندقية واحدة من مجموعات العمل التي سيكون لها دور بارز في تطور القطاع وتقدمه.

وقال بن بطي إن الغرفة أجرت استبيان علمي وميداني للتعرف على واقع القطاع عن قرب، وهي ستدرس التوصيات بشكل دقيق وتبذل كل ما في وسعها للأخذ بالمقترحات البناءة والتعاون مع كافة شركائها في سبيل الارتقاء بآداء القطاع وخدماته ومستقبله.   

من جهته قال رئيس اللجنة التمثيلة لقطاع الشقق الفندقية ان خطة عمل اللجنة لسنة 2017 ستضع بعين الاعتبار نتائج الاستبيان وتوصياته، لتحقيق تطلعات أصحاب الشقق الفندقية وتذليل التحديات التي تواجههم، وبما يشجع رجال الأعمال على ضخ مزيد من الاستثمارات في هذا القطاع.

من جهتها، قدمت لبنى الخيال رئيس قسم البحوث والدراسات الاقتصادية  في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، خلال الاجتماع شرحاً وتحليلاً وافياً لنتائج الاستبيان الذي شمل فئة   المنشآت الفندقية بالإمارة .

وقالت الخيال إن نتائج الاستبيان تضاعف جهود الترويج لقطاع الشقق الفندقية في إمارة الشارقة، وتعزيز الشراكة والتعاون مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي، وأهمية تنظيم ورش العمل التعريفية والتثقيفية وإقامة الدورات التدريبة والتأهيلية للعاملين في القطاع بالتعاون مع الجهات المعنية والمختصة وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات.

وأضافت الخيال أن الاستبيان خلص إلى ضرورة تضافر الجهود لتعزيز الشراكات الاستراتيجية ومضاعفة الزيارات الميدانية للمؤسسات الحكومية والجهات المعنية بالقطاع لعرض مقترحات التطوير وتقديم الاستشارات التخصصية التطويرية وبحث سبل استقطاب المستثمرين بقطاع الشقق الفندقية.

وأوضحت أن الاستبيان الذي أجرته الغرفة ، شمل أصحاب الشقق الفندقية بمختلف مستوياتها العادية والمتوسطة والفاخرة، لافتة إلى أن غالبية المشاركين أكدوا التعاون الجهات المعنية معهم بصورة ايجابية .

وطالب أصحاب منشآت الشقق الفندقية الذين تم استطلاع آرائهم، غرفة الشارقة بصفتها ممثلة لقطاع الأعمال في الإمارة، إلى مواصلة جهودها المبذولة لتذليل بعض التحديات التي تواجههم بما يسهم في الارتقاء بأدائه وخدماته لما لذلك من انعكاس على اقتصاد الإمارة ككل، حيث أعرب أصحاب المنشآت عن رغبتهم بأن تتركز الحملات الترويجية للقطاع على الاسواق الواعدة كالسوق الخليجي والاسيوي والاوربي ودول الكومنولث المستلقة.

كما أعرب أصحاب المنشآت عن رغبتهم بالمشاركة في المعارض الخاصة بقطاع السياحة والسفر لارتباطهما بقطاع الشقق الفندقية سواء داخل الدولة أو خارجها مثل روسيا وألمانيا وتركيا والصين والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى المعارض المتخصصة بصناعة المأكولات.

واقترح أصحاب المنشآت استحداث عدد من الممارسات الجديدة والمبتكرة في الإمارة، ومن بينها زيادة الدعم السياحي والترويج للقطاع من خلال إيجاد خط ساخن وتطوير فعاليات صيفية جاذبة وزيادة أنشطة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وإيجاد تسهيلات جديدة للمعارض.

كما اقترح أصحاب المنشآت وجود مكاتب أو بعثات خارجية دورية للتعريف والترويج للمشروعات السياحية الجديدة في الإمارة، وزيادة الفعاليات مع التركيز على مواطن الجذب في الإمارة مثل المعارض والمتاحف والكورنيش والحدائق والجزر والوجهات الترفيهية، والتراثية.

وأوصى الاستبيان بتطوير آليات تنظم التنافس بين الفنادق وفقاً لمعايير مدروسة، ومساعدة المنشآت الفندقية والناشئة خصوصاً عبر تنظيم الدورات التدريبة الدورية من أجل رفع المستوى المعرفي للكوادر البشرية، بالإضافة إلى المراقبة والتدريب الدائم بإشراف هيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة .

ودعا آخرون من خلال الاستبيان إلى استخدام مختلف الوسائل الإعلامية ، بالإضافة إلى الكتيبات الترويجية التي تظهر الواجهة السياحية للإمارة فيما أوصى آخرون بالاطلاع على أفضل الممارسات في القطاع والتجارب المشابهة والفعاليات العالمية المختصة بقطاع الضيافة، والإنضمام لها مع تطبيق أفضلها مع مراعاة ثقافة الإمارة وهويتها، إلى جانب توجيه الدعوات إلى قطاع الشقق الفندقية للمشاركة الفاعلة في المعارض الخارجية والإقليمية والمحلية بالتعاون مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي.

 

المصدر: مسبار للعلاقات العامة