’عمومية المعهد المصرفي‘ تعقد اجتماعها السنوي وتستعرض نتائج 2018

عقدت الجمعية العمومية العادية لمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في مقره بدبي، اجتماعاً برئاسة سعادة هشام عبد الله القاسم، رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وأعضاء مجلس الإدارة، وسعادة جمال الجسمي أمين سر الجمعية العمومية المدير العام للمعهد.

أستعرضت الجمعية العمومية جدول الاعمال والمكون من: - الاستماع إلى التقرير السنوي عن أنشطة المعهد للعام 2018، الاستماع إلى تقرير مجلس الإدارة ومدقق الحسابات عن الميزانية العمومية والحسابات الختامية عن السنة المنتهية بتاريخ 31 / 12 / 2018 والمصادقة عليها، إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في ديسمبر 2018، وتعيين مدقق الحسابات للسنة المالية 2019 وتحديد اتعابهم.

وفي البداية استعرضت السيدة / سوزان جارندر – عضو اللجنة الاستشارية الفنية للعام 2018 التقرير السنوي ( الفنى والاداري) للعام 2018 ما وصل الية المعهد من توسيع أنشطته وبرامجه والعمل على تعزيز جودتها لتحقيق الأهداف المرجوة منها حيث بلغ إجمالي الأنشطة والبرامج التي نفذها المعهد خلال الفترة من 1 يناير ولغاية 31/ديسمبر/2018 نحو (1043) برنامج شارك فيها(26,250) منهم (6,504) مواطن ومواطنة وصلت نسبتهم إلى (25 %). كما نفذ المعهد ( 59 ) برنامجاً تدريبياً خاصاً، شارك فيها (1060) مشاركاً ومشاركة منهم (344) مواطناً مواطنة يمثلون (32%) من اجمالي عدد المشاركين في البرامج الخاصة، ومن ضمن البرامج التدريبية التي نفذها المعهد في قطاع التأمين (201) برنامجاً أستفاد منها (2911) مشارك ومشاركة، كما تدرب حوالي (404) مواطن ومواطنة يمثلون ما نسبتة (14%) من إجمالي المشاركين في برامج الخطة التدريبية لقطاع التأمين، كما نظم المعهد (27) ورشة عمل شارك فيها (3268( مشاركاً ومشاركة منهم (1055) مواطن ومواطنة يمثلون (32%) من إجمالي المشاركين في ورش العمل.

وبدوره، تقدم سعادة هشام عبد الله القاسم، رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية بالشكر والتقدير لإخوانه أعضاء الجمعية العمومية العادية على حضورهم وتفاعلهم ودعمهم لأنشطة وبرامج المعهد وأيضاً شكر أعضاء مجلس الإدارة والعاملون في المعهد على الجهود التي بذلوها في عام 2018 مؤكداً التزام المجلس بالاستمرار في تنفيذ إستراتيجية للاعوام 2017 – 2019.

ومن جانبه، قال السيد جمال الجسمي،، أمين سر الجمعية العمومية المدير العام للمعهد: "نسعى في المعهد من خلال خطة التدريب إلى وضع معايير محددة للقطاع وضمان توافق مبادرات التدريب مع الثورة التكنولوجية التي طرأت على القطاع المصرفي وذلك لتلبية كافة الاحتياجات من خلال دراسة التحديات المتنامية لقطاع الخدمات المالية والمصرفية وتصميم برامج في التكنولوجيا المالية "الفنتك" تلبي هذه الاحتياجات، وذلك بهدف وصول المعهد أن يكون منصة رائدة لتعليم تقنيات التكنولوجيا المالية في المنطقة، وأضاف كوننا معهداً إماراتياً رائداً، تتوافق جهودنا مع رؤية القيادة الرشيدة القائمة على صقل مهارات المهنيين من أبناء الإمارات، وصولاً أن يكون قطاع الخدمات المصرفية والمالية في الدولة متكافئاً مع نظرائه حول العالم”.

بيئة عالمية
ويمضي المعهد قدماً نحو العمل على توفير بيئة تعليمية عالمية لكل الطلاب، علاوة على التطوير المستمر من حيث المنهج الدراسي والمقررات والمدة الدراسية؛ بحيث تتناسب مع متطلبات سوق العمل، فضلاً عن إتاحة الفرصة للطلبة للاستفادة، من برنامج جامعة بانجور البريطانية وهي ضمن أفضل 25 جامعة عالمياً لإنهاء سنتهم الدراسية الأخيرة في بريطانيا والحصول على شهادة البكالوريوس من جامعة بانجور ببريطانيا.

ويمكن لكل الراغبين في الدراسة التوجه لمقر المعهد بالشارقة أو فرعيه في دبي وأبوظبي؛ حيث يتم استلام طلبات الالتحاق والتسجيل؛ وذلك بناء على رغبتهم في المقر الدراسي الذي يفضلونه، كما يمكن التسجيل من خلال موقع المعهد على شبكه الإنترنت www.EIBFS.ae الذي يوفر نموذج التسجيل.


المصدر: apcoworldwide