أعلنت أستر دم للرعاية الصحية، الشركة الرائدة في تقديم خدمات الرعاية الصحية الخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي والناشئة في الهند اليوم أنها قامت بعملية زراعة كبد هي الأولى من نوعها في آسيا باستخدام تقنية رائدة لحفظ الكبد Normothermic Machine Perfusion، وهي عملية يمكن أن تبقي الكبد على قيد الحياة خارج الجسم لمدة تصل إلى 24 ساعة من خلال الحفاظ عليه في درجة حرارة الجسم.

وتعتبر الجراحة والتي أجريت بنجاح في مستشفى أستر سي إم أي في بانغلور-الهند هي الخطوة الرئيسية الثانية في عملية الزراعة حيث تم استخدام تقنية أورغان أوكس ميترا OrganOx Metra المتطورة. وقد تم تصنيف المستشفى على أنه الأول في الهند ومنطقة اَسيا في استخدام تقنية التروية كجزء من ممارسته السريرية القياسية التي تسمح للأطباء باختبار مدى كفاءة عمل الكبد قبل الزراعة مما يعزز فرص نجاح هذا الإجراء.

ويأتي هذا الإعلان في وقت يظل فيه التباين بين العرض والطلب في الهند لزراعة الأعضاء مسألة بالغة الأهمية، ويعزى ذلك في المقام الأول إلى نقص الوعي والبنية التحتية. وعلاوة على ذلك فإن معدل نجاح زراعة الأعضاء في الهند منخفض مقارنة بالدول المتقدمة في الغرب وغالباً ما يرجع ذلك إلى وظائف الأعضاء المتدهورة أثناء مرحلة الحفظ التي تستمر حتى 12 ساعة.

وقد أصبح السيد أشواث، وهو مريض يبلغ من العمر 53 عاماً كان يعاني من مرض الكبد في مرحلته النهائية أول شخص في آسيا يحصل على عملية زراعة كبد باستخدام هذه التقنية الحديثة.

وتعقيباً على ذلك قال الدكتور سونال أستهانا، كبير أطباء جراحة الكبد وزراعة الأعضاء في مستشفى أستر سي إم أي: "عادة ما يتم تخزين الأكباد في محلول الجليد والحفظ في صندوق صغير الحجم، حيث يمكن الاحتفاظ بها لمدة 12 إلى 14 ساعة قبل عملية الزراعة. ولكن في بعض الأحيان لا ينجح ذلك الإجراء وتبدأ حالة الأعضاء الملائمة للزراعة بالتدهور بسبب الحرارة المنخفضة، وهذا يؤثر بشدة على معدل نجاح عملية الزراعة. سيؤدي إدخال التقنية الجديدة إلى تغيير طريقة حفظ الأعضاء والسماح لنا بفحص وظائف الأعضاء قبل الزراعة. أيضاً، يمكن الآن نقل الأعضاء التي يتم التبرع بها في أجزاء بعيدة من البلاد إلى مراكز زراعة الأعضاء واستخدامها بأمان ".

يتخصص الخبراء الطبيون المتكاملون في رعاية الكبد في مستشفيات آستر في جميع جوانب رعاية الكبد مثل زراعة الكبد وتخدير الكبد وأمراض الكبد وغيرها. يتمتع الفريق بتدريب خاص وخبرة واسعة ناتجة عن خبرة جماعية لأكثر من 2000 عملية زراعة كبد وأكثر من 4000 عملية جراحية كبرى في الكبد والجراحة البنكرياسية في المستشفيات الكبرى في جميع أنحاء العالم.

 

المصدر: asterdmhealthcare