أعلنت "جلفار"، وهي إحدى أكبر الشركات المُصَنِّعة للأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا، عن دخولها سوق علاجات الأورام من خلال اتّفاقية ترخيص وتوريد مع "بيوكاد" وهي شركة روسية رائدة في مجال التنقنيات الحيوية.
وستتعاون "جلفار" مع شركة "بيوكاد" والهيئات الصحية ذات الصلة لتسجيل ثلاثة منتجات تخصصية رائدة في الإمارات العربية المتحدة. وتُستخدم هذه المنتجات لعلاج سرطان الثدي، ولومفوما الخلايا التائية اللَاهودجكينيَّة، وابيضاض الدم الليمفاوي المزمن، وسرطان القولون، وسرطان الرئة، والأورام الأرومية الدبقية.

وفي إطار تعليقه على هذه الاتفاقية، قال السيد جيروم كارل، المدير العام لشركة "جلفار": "يسرّنا التعاون مع شركة ’بيوكاد‘ في أسواق الإمارات العربية المتحدة، نظراً للسجلّ الحافل المثبت الذي تتمتع به والدعم الذي تُبديه لقيمنا الأساسية. ويُعتبر دخول سوق علاجات الأورام خطوةً كبيرة للأمام لشركة ’جلفار‘".

وأضاف قائلاً:"ستُمكِّننا هذه الخطوة من مواصلة تركيزنا على تقديم حلول الرعاية الصحية التي تُحدث اختلافاً فعلياً في حياة الناس".

ويُعتبر السرطان أحد أكبر الأعباء الصحية في الإمارات العربية المتحدة. ووفقاً لتقرير صدر الشهر الماضي عن الوكالة الدولية لبحوث السرطان "آي إيه آر سي" التابعة لمنظّمة الصحة العالمية، شكّل سرطان الثدي أكثر من 20 في المائة من إجمالي 4,707 حالة جديدة للإصابة بالسرطان تمّ الكشف عنها في الإمارات العربية المتحدة عام 2018.

وتابع السيد كارل بقوله: "يُعدّ السرطان مرضاً ذا تكلفة علاج باهظة، ما يضع عبئاً ماليّاً كبيراً على العائلات".

وبينّ السيد جيروم كارل أنّه: "يُمكن أن نضمن من خلال إطلاق هذه المنتجات في الأسواق المحلية توفير إمكانية الوصول لأكبر عددٍ ممكن من المرضى للعلاجات المنقذة للحياة. ويُمكن للمرضى عند اختيارهم لـ’جلفار‘ ضمان حصولهم على منتجات تتّسم دائماً بأعلى معايير الجودة والسلامة والفاعلية".

وفي هذا السياق، قال ديمتري موروزوف، الرئيس التنفيذي لشركة "بيوكاد": "يعتلي الوصول إلى الأسواق الدولية سلّم أولوياتنا في الشركة. واستناداً إلى ذلك، نعتبر شراكتنا مع إحدى أكبر الشركات المصَنعة للأدوية في الشرق الأوسط نقطة تحوّل في تطوير أعمالنا الدولية في الإمارات العربية المتحدة على وجه التحديد، وفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل عام".

وأضاف قائلاً: "تتّسم الأدوية التي تُصنِّعها ’بيوكاد‘ بالتنافسية من حيث الفاعلية والسعر. ولذلك، سيساعد طرح الأدوية الروسية المبتكرة في الإمارات العربية المتحدة في توفير وصول واسع النطاق إلى علاجات حيوية مهمة".

واختتم قائلاً: "يُسعدنا أنّ تساهم منتجاتنا في زيادة الوصول أكثر من أيّ وقتٍ مضى إلى علاجاتٍ لبعض أخطر أنواع السرطان للمزيد من المرضى في الإمارات العربية المتحدة".

 

المصدر: aetoswire