قام أطباء من مشفى الزهراء في الشارقة بإجراء عملية جراحية معقدة لسيدة تبلغ من العمر 29 عاماً أسمها جينيفير من الفلبين تعاني من صعوبة في التنفس لم تسمح لها بفرض أنشطة حياتها الطبيعية مثل الذهاب إلى العمل أو النوم بشكل مريح في الليل. سابقاً استشارت العديد من الأطباء. وأوضحوا لها أنها مصابة بأمراض القلب الروماتزمية، وتؤثر على جميع صمامات القلب، وارتفاع ضغط الدم الرئوي وارتفاع ضغط الدم (ارتجاف الأذين). إنها تتطلب جراحة كبيرة لتغيير صماماتها، الاجتثاث المزدوج والتذييل الوثيق. كان الإجراء خطير جداً ومكلف.

تم إجراء الجراحة من قبل الدكتور رفيق أبوسمرا، استشاري جراحة القلب ورئيس قسم جراحة القلب في مستشفى الزهراء. تم تغيير اثنين من الصمامات وتم إصلاح الثالثة، وتمت عملية الاجتثاث المزدوجة وتم إغلاق الزائدة. الآن، المريضة في حالة جيدة، لا تزال في المستشفى، ومع ذلك يمكنها التنفس بشكل جيد، وسيتم تخريجها في غضون بضعة أيام.
 
" قبل العملية كنت أشعر بالتعب بإستمرار وكان التنفس صعباً جداً، وكان بإمكانني أن أسمع دقات قلبي يتبض بسرعة مخيفة " قالت جنيفر" لقد كان من المستحيل برأي الكثير من الأطباء إجراء العملية ناهيك عن المصاريف والتكاليف التي كانت فوق طاقتي " لكن الدكتور رفيق أعطاني أمل وتفاؤل بإمكانية نجاح العملية " أضافت جنيفر.

الطبيب رفيق أبو سمرة قال" إن حالة جينيفر هي حالة شبه نادرة , وبعد دراسة مستفيضة للحالة قررنا أن نقوم بالعملية رغم التعقيدات الشديدة والمعقدة " ولكن الخبرة الكبيرة للكادر الطبي والشجاعة التي تتحلى بها جينيفر كان الدافع الكبير لإجراء العملية ونجاحها"
 
المريضة أجرت العملية والآن تتعافى فى العناية المركزة وحالتها مستقرة.

 

 


 

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع