تتخصص عيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة في تقديم أحدث أساليب معالجة مشاكل العقم عند النساء والرجال، حيث تم تطوير تقنيات المساعدة على الإنجاب باستمرار في جميع أنحاء العالم، مما يعيد إحياء الأمل للأزواج الذين يحلمون لأجل الحصول على حمل صحي.

وبهذا الصدد قال البروفيسور الدكتور "هومان فاطمي"، المدير الطبي لعيادة "اي في اي" ميدل ايست للخصوبة في الإمارات العربية المتحدة: "باعتبار عيادة "اي في اي" رائدة في مجال الخصوبة والطب الإنجابي، فنحن ندرك ارتفاع معدل انتشار العقم عند الذكور في المنطقة، ولهذا فإن مراكزنا مجهزة تجهيزاً كاملاً لمعالجة هذه المشكلات ومعالجتها".

وتستخدم عيادة "اي في اي ميدل ايست" أحدث التقنيات المتقدمة بما في ذلك إجراءات استخراج الحيوانات المنوية الذي يسمى Fine Needle Aspiration (FNA)، كذلك تقنية (TESE) لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصية. كما تتوفر تقنية استخراج الحيوانات المنوية المجهرية (MicroTESE) في مركزنا في أبوظبي لعلاج حالات معينة من العقم عند الرجال.

ولفهم أكبر يستخدم إجراء (FNA) الأقل تعقيداً في حالات العقم البسيطة، حيث يتم إدخال إبرة رقيقة مجوفة برفق إلى الخصية لاسترداد كمية صغيرة من الأنسجة لفحص الحيوانات المنوية، ويمكن إتمام هذا الإجراء تحت التخدير الموضعي وذلك لتقليل من الانزعاج المصاحب. كما يمكن تجميد الحيوانات المنوية التي يتم الحصول عليها من خلال هذه الطريقة للاستخدام اللاحق أو تحضيرها لعلاج عملية الإخصاب داخل المختبر (IVF).

أما بالنسبة لكل من تقنيتي (TESE) و(MicroTESE) فكلاهما يعد إجراء متخصص للغاية يوصى به للرجال الذين يعانون من حالة تعرف باسم Azoospermia، أو نقص الحيوانات المنوية أثناء عملية القذف. ويستعيد هذا الإجراء الجراحي أنسجة الخصية التي سيتم معالجتها لاحقاً للبحث عن الحيوانات المنوية. وفي حالة (MicroTESE) يتم استخدام منظار متخصص أثناء العملية الجراحية. وحين يتم العثور على الحيوانات المنوية ففي هذه الحالة يمكن تجميدها أو استخدامها لعلاج Intrcytoplasmic Sperm Injection (ICSI).

وتعد عملية حقن حيوان منوي واحد داخل البويضة مباشرة بعد تحفيز المبيض وسحب البويضات والتي تسمى بتقنية (ICSI) تقنية تم تطويرها في البداية لمعالجة العقم الشديد عند الذكور، حيث يتم تنفيذ هذا الإجراء باستخدام المجهر.

وأضاف الدكتور "أوبما شنكار" قائلا: "تعكس التطورات في التقنيات المساعدة على الإنجاب التزامنا بالتحسين المستمر للخدمات التي نقدمها لمرضانا ومشاركتنا المسؤولية لتقديم أقصى التقنيات الحديثة التي توصل لها الدراسات وتم اعتمادها. فغالباً ما يشكل العقم عبئا نفسياً كبيراً ويمكن أن يكون مدمراً للأزواج الذين انتظروا فترات طويلة للحصول على الحمل. فمن خلال توفير أحدث التقنيات فإننا نسعى جاهدين لتقديم أفضل الخدمات للأزواج لمساعدتهم في رحلتهم لتحقيق حلم الأبوة".
ومع استمرار البحث والتطوير المهني، تهدف عيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة إلى رفع جودة الرعاية والحصول على أقصى الخدمات المتاحة، مع المساهمة في تقدم الرعاية الصحية في عُمان.

المصدر: virtuemena