وقّع "المستشفى الكندي التخصصي" مذكرة تفاهم مع "مستشفى الكويت" للارتقاء بمعايير الرعاية الصحية عبر مشاركة رصيدهما المعرفي مع الأطباء ومزاولي المهن الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيستضيف المستشفيان 4 - 5 مؤتمرات لتبادل المعرفة على مدار العام الحالي بهدف إنشاء منظومة لمشاركة أفضل الممارسات في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات. واستضاف المستشفيان الأسبوع الفائت مؤتمرهما المشترك الأول لمناقشة "أحدث التوجهات في أمراض القلب العامة والتداخلية"، وجمع تحت مظلته 250 طبيباً متخصصاً في أمراض القلب العامة والتداخلية من جميع أنحاء الإمارات بما في ذلك رأس الخيمة وأم القيوين وغيرها من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة.

وبحسب الخبراء، تتسبب النوبات القلبية بوفاة الأشخاص في دولة الإمارات في سن أبكر بعشرين عاماً من المتوسط العالمي. وقد تم طرح فكرة هذا المؤتمر في ضوء الارتفاع الخطير لأمراض القلب والأوعية الدموية في البلاد، حيث تشير العديد من التقارير إلى أن هذه الأمراض تشكّل السبب الرئيسي للوفاة في الإمارات مع وجود جميع عوامل الإصابة بها مثل ارتفاع نسبة المدخنين والمصابين بالسكري والسمنة وغير ذلك.

وبهذه المناسبة، قال فيفيك في ثيغيل، الرئيس التنفيذي للعمليات في "المستشفى الكندي التخصصي": "تعد هذه المبادرة المشتركة بين المستشفيين خطوة مهمة لضمان توظيف المعلومات الجماعية للأطباء في إيجاد حلول لتحديات الرعاية الصحية، وهذا يساعد المرضى بشكل كبير في دولة الإمارات. وقد سررنا باجتماع كوكبة من الأطباء المختصين بأمراض القلب العامة والتداخلية تحت سقف واحد لمناقشة أحدث التوجهات في مجال اختصاصهم. ويُعدّ هذا المؤتمر الأول بين مؤتمرات عدة نعتزم تنظيمها بالتعاون مع ’مستشفى الكويت‘ خلال العام القادم".

من جهته، قال الدكتور عبد الرزاق أميري، مدير "مستشفى الكويت" بدبي: "يسرنا أن نتعاون مع ’المستشفى الكندي التخصصي‘ من خلال مذكرة التفاهم هذه لإرساء ثقافة تبادل المعرفة والموارد وممارسات الرعاية الصحية. وتعتبر دولة الإمارات واحدة من أكثر الوجهات غنىً بموارد الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط. ونسعى من خلال برنامجنا هذا إلى تحقيق مستوى موحَّد من ممارسات الرعاية الصحية عالية الجودة عبر أنحاء الإمارات. وهذه خطوة رائعة في مسار تطور قطاع الرعاية الصحية بدولة الإمارات والمنطقة عموماً".

ووقّع مذكرة التفاهم فيفيك في ثيغيل، الرئيس التنفيذي للعمليات في "المستشفى الكندي التخصصي"؛ والدكتور عبد الرزاق أميري، مدير مستشفى الكويت بدبي. وحضر مراسم التوقيع عبد الشكور، المدير المالي في "المستشفى الكندي التخصصي"؛ وأنوب أشوثان، مدير تطوير الأعمال في "المستشفى الكندي التخصصي"؛ والدكتورة سامية محمد الملا، رئيس قسم التدريب والتطوير المهني "مستشفى الكويت"؛ وموزة ناصر الشامسي، رئيس قسم سعادة العملاء في "مستشفى الكويت".

المصدر: whitewaterpr