تتوالى حالات النجاح ومساعدة الأزواج في اي في اي ميدل ايست في تحقيق حلمهما في الحصول على طفل، وهذه السيدة آلاء التي تبلغ من العمر 32 عاماً من الأردن، وتعيش في أبوظبي تعاني من العقم لمدة تسع سنوات.

عانت هي وزوجها صعوبات في الحمل على الرغم من خضوعهما لـ 23 محاولة من علاجات الإخصاب داخل المختبر في عدد من العيادات المختلفة المتخصصة في علاج أطفال الأنابيب والخصوبة، وبإصرار كلا الزوجين على الوصول لحلمهما لم يفقدا الأمل واستمرا في رحلتهم في علاج العقم فتوجها لعيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة وبعد فترة وجيزة من خضوعهم للعلاج رزقا بطفلة سليمة من أول محاولة.

ولقد خضع الزوجان في السابق لـ 23 تجربة من علاجات التلقيح الاصطناعي في جميع أنحاء العالم والتي باءت جميعها بالفشل، وبالرغم من ذلك لم يفقدا الأمل وعند وصولهما لعيادة اي في اي لأول مرة كان لديهم رغبة قوية لإنجاب طفل بعد تجارب أخذت منهم وقتاً طويلاً، وعلى الرغم من أن الزوجة كانت لديها دورة شهرية منتظمة مدتها 30 يوماً دون أي تعسر أو مشاكل في الطمث، فقد تم تشخيص إصابة الزوج في عيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة بانخفاض عدد الحيوانات المنوية في عينات السائل المنوي.

وبعد توجيه الزوجان للإجراء المناسب خضع الزوجان لعملية التلقيح الاصطناعي في عيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة في أبوظبي، وقد تم عمل الاختبارات الجينية قبل الغرس للكشف عن وجود أي اختلال في الصيغة الصبغية (PGT-A) على الأجنة واستخدام تقنية الحقن المجهري.

وقال البروفيسور الدكتور "هومان فاطمي"، المدير الطبي لعيادة "اي في اي" ميدل ايست للخصوبة في الإمارات العربية المتحدة: "لقد تم إجراء PGT-A لتقييم المعلومات الصبغية للزوجين ولضمان أن يتم زرع الأجنة السليمة فقط في الرحم، مما يؤدي بدوره إلى زيادة فرص الحمل الناجح. كمت سبق ذلك خضوع الزوج للعلاج لمدة ثلاثة أشهر لتعزيز إنتاج الحيوانات المنوية".

وأضاف الدكتور فاطمي: "قمنا بسحب 21 بويضة من المبايض لدى الزوجة، منها 18 بويضة ناضجة خضعت للحقن المجهري باستخدام عينة حيوانات منوية جديدة من الزوج. وقد تم تخصيب أربعة منها وتم إجراء فحص الخلايا الصبغية للجنين والتي كانت طبيعية وتم نقلها للرحم، ونتج عن دورة العلاج حمل وإنجاب طفلة سليمة".


وتعد آلاء وزوجها أحد آلاف الأزواج الذين يراجعون عيادات اي في اي بحثاً عن علاج متقدم ذو جودة عالية في مجال الطب الإنجابي.

وقال الزوجان: "بعد سنوات عديدة من المحاولة للحصول على طفل و23 محاولة فاشلة بدأنا نفقد الأمل في إمكانية أن نصبح والدين، حتى قمنا بزيارة عيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة، حيث ساعدنا الله في أن وضع في طريقنا الدكتور فاطمي، ومهما قدمنا لها من شكر فلن نوفيه حقه حيث أضاء لنا حياتنا من جديد".

وتعد عيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة من العيادات الرائدة في تقديم علاجات الخصوبة في المنطقة، ولها عيادات في كل من أبو ظبي ودبي في الإمارات العربية المتحدة وفي مسقط عمان.

وختم الدكتور فاطمي قائلا: "هناك العديد من العوامل التي تجعل من اي في اي عيادة عالمية رائدة في مجال الطب الإنجابي. حيث يمتلك الفريق تخصصات متعددة من المهنيين المتخصصين للغاية بالإضافة لتوافر أحدث المعدات جانباً حاسماً في نجاحنا.

بالإضافة لذلك فلقد دلت إنجازاتنا على تفانينا وشغفنا لمساعدة الأزواج على تحقيق حلمهم في إنجابهم لطفل، وهكذا فإننا نعمل باستمرار على تحسين أساليبنا ونهجنا للمساعدة في زيادة فرصة الحمل الناجح، ومشاركة كل زوجين فرحة لاتوصف بحصولهم على طفل سليم في النهاية".


المصدر: virtuemena

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع