أطلق مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، حملته السنوية "تعرف على قلبك" بمناسبة يوم القلب العالمي، الذي يصادف 29 سبتمبر من كل عام، وذلك لتوعية الجمهور حول أفضل السبل الممكنة للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، التي تعد السبب الأساسي للوفيات في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم.

تركز نسخة العام الحالي من الحملة، التي تمتد على مدار شهر سبتمبر، على تعزيز الإدراك لأهمية العلاقة بين البدانة وأمراض القلب، والتشجيع على اتخاذ الخيارات الحياتية الصحية من خلال سلسلة من الفعاليات المجتمعية التي تتضمن تنظيم الفحوصات الطبية والمحاضرات التوعوية في بعض الجهات المهمة في أبوظبي.

كما سيقام كشك خاص بالتوعية بصحة القلب في مشروع التوسعة الجديدة لمول الغاليريا في جزيرة الماريه، الذي سيفتتح في سبتمبر، بالإضافة إلى ما يتوفر على الموقع الإلكتروني الخاص بالحملة من وصفات لأطباق صحية ونصائح لممارسة الرياضة وأدوات رقمية لحساب مؤشر كتلة الجسم وتقدير عمر القلب تتيح لزوار الموقع معرفة الأثر الذي يتركه أسلوب حياتهم على صحة قلوبهم والخطوات الممكن اتخاذها لتحسينها.

وبهذه المناسبة، أكد د, راكيش سوري، الرئيس التنفيذي في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" أهمية التوعية كواحدة من الوسائل الفعالة للحد من تأثير أمراض القلب التي تعد من أهم المشاكل الصحية التي يواجهها العالم، وقال: "نحن نسعى للتأثير على المجتمع من خلال تعزيز إدراك الناس ووعيهم بإمكانية الحفاظ على الصحة من خلال إحداث تغييرات بسيطة في روتين الحياة اليومية، إذ تركز حملة "تعرف على قلبك" بشكل خاص بشكل خاص على زيادة الوعي بشأن السبل الممكنة للسيطرة على الوزن والوقاية من الضرر الذي يمكن أن تلحقه البدانة بصحة القلب ومساعدة الجميع على التمتع بحياة أطول وأكثر صحة وسعادة".

وكان الاستبيان الذي أجراه مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" في العام 2017 حول إدراك السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة للمسائل المتعلقة بصحة القلب قد أظهر وجود سوء فهم واسع النطاق حول مسببات أمراض القلب وتأثير أسلوب الحياة عليها، إذ أشارت نتائجه إلى عدم إدراك واحد من بين كل خمسة مقيمين لدور الشخص في التأثير على صحة القلب، بالإضافة إلى عدم إدراك أربعة من بين كل عشر مقيمين لتأثير التاريخ العائلي على الإصابة بأمراض القلب.

وأطلق المستشفى نسخة جديدة من الاستبيان في سبتمبر 2019 لرصد أي تحسن في مستوى الوعي بهذا الشأن ولفهم مجموعة التحديات التي يواجهها المجتمع على هذا الصعيد ليتم نشر النتائج قبل يوم القلب العالمي.

وفي إطار التزامه بتعزيز صحة المجتمع، يوفر مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" مجموعة من الخيارات لعلاج البدانة والمضاعفات المرتبطة بها، كما شهد معهد القلب والأوعية الدموية عدداً من الجراحات الرائدة على مستوى المنطقة التي أسهمت في تحقيق نتائج متميزة لدى مرضى القلب، ومنها الجراحات قليلة البضع وجراحات الروبوت.


المصدر: wallispr

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع