أعلنت شويترام عن تعاونها في شراكة فريدة من نوعها مع بروكتر آند جامبل ومستشفى زليخة، حيث سيتم منح المتسوقين الذين زاروا شويترام وقاموا بشراء منتجات من بروكتر آند جامبل بقيمة 70 درهم هذا الشهر، فرصة التسجيل للحصول على استشارة متخصصة وجلسة تصوير شعاعي للثدي مجانيين هذا الشهر، سواء في مستشفى زليخة بدبي أو الشارقة. وستستمر هذه الحملة لمدة شهر وستكون متوفرة للنساء والرجال على حد سواء.

ويأتي هذا التعاون في إطار النسخة الثامنة من حملة "لونيها بالوردي الآن" لمكافحة سرطان الثدي التي تنظمها مجموعة مستشفيات زليخة للرعاية الصحية والتي تأتي بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي في شهر أكتوبر. وقد قدمت المستشفى فحوصات واستشارات مجانية لأكثر من 10,000 امرأة في الدولة، وتركز الحملة هذا العام على نشر الوعي بسرطان الثدي لدى الرجال، وإجراءات الكشف المبكر عنه وإدارته.


 
يعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشاراً لدى النساء، حيث يصيب 2.1 مليون امرأة كل عام وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، وهو المسؤول عن العدد الأكبر من الوفيات التي يسببها السرطان. يعتبر سرطان الثدي أمر نادر الحصول نسبياً لدى الرجال، لكن المشكلة أن تشخيصه غير ممكن إلا في مراحله الأخيرة. وبالتالي يجب توعية الرجال لناحية التعرف على العلامات المبكرة، للتمكن من الحصول على العلاج المثالي لمحاربة المرض.

وتعليقاً على إطلاق الحملة قالت زنوبيا شمس، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة زليخة للرعاية الصحية: " قمنا بتحقيق انجازات متعددة لناحية معالجة العديد من الرجال المصابين بسرطان الثدي في المستشفى، وقد شعرنا بالحاجة إلى تركيز اهتمامنا على تعزيز الوعي بالمرض وعلاماته المبكرة والوقاية منه على اوسع نطاق ممكن. عندما بدأت حملتنا عام 2012، كانت المشاركة لإجراء الفحص المبكر من قبل الذكور خجولة، بينما نقوم الآن بإنقاذ آلالف الأرواح. نحن نعتقد بناء على تجاربنا، أن مساهماتنا الأولية ستؤدي إلى إحداث تغييرات إيجابية أكثر أهمية خلال السنوات القليلة القادمة".

يتم تشخيص سرطان الثدي لدى واحدة من كل ثمان نساء، ويعتبر إجراء فحص ذاتي للثدي مرة واحدة على الأقل شهرياً، وإجراء جلسة تصوير بالأشعة للثدي مرة واحدة في السنة بعد سن 35، أمر ضروري للوقاية من المرض وبالتالي انقاذ العديد من الأرواح. وستتمكن سلسلة متاجر شويترام بفضل شبكتها الواسعة عبر الدولة، من ايصال رسائل التوعية لمئات الآلاف من المستهلكين هذا الشهر.

ومن جهتها قالت كيرتي ميغاني، رئيس قسم تجارة التجزئة في شويترام : " يصيب سرطان الثدي الملايين من الأشخاص سنوياً حول العالم، ويعتبر الاكتشاف والعلاج المبكر أمر ضروري للقضاء على هذا المرض. تتوفر المنتجات من كافة علاماتنا التجارية في جميع البيوت ولدى جميع الأسر عبر دولة الإمارات العربية المتحدة، ولذا فإننا نهدف للاستثمار في هذا الانتشار للتواصل مع عملائنا، وتوعيتهم على نحو أفضل بضرورة إجراء الفحوصات للاكتشاف المبكر لمرض السرطان وبالتالي الحصول على العلاج قبل فوات الأوان".


 
ومن جهتها قالت بانكاج ساجناني، مسؤول مشتريات السلع الاستهلاكية في شوترام : " يعتبر هذا الموضوع هام جداً بالنسبة لعملائنا، ويسعدنا أن نتعاون مع مستشفى زليخه ومجموعة بروكتر آند جامبل لمنح زوارنا القدرة على مقاومة المرض الذي يحصد ملايين الأرواح".

المصدر: mslgroup

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع