في إطار جهودها المتواصلة لتطبيق معايير المؤشر الوطني المتعلق بنسبة المنشآت الصحية المستوفية لمعايير الاعتماد، وتحقيقاً لاستراتيجيتها الهادفة لتعزيز أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية وفق المعايير العالمية، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن حصول مركز علاج وجراحة السمنة بمستشفى القاسمي بالشارقة على شهادة الاعتماد كمركز امتياز طبي لعلاج وجراحة أمراض السمنة، من مؤسسة التقييم الجراحية الأمريكية العالمية(SRC)  المؤسسة العالمية الرائدة في مجال التدقيق والاعتماد الدولي للمستشفيات والأقسام الجراحية كمراكز للامتياز.

وأشاد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات بإنجاز الاعتماد من مؤسسة دولية عريقة، وأثنى على جهود الكادر الفني، مؤكداً أن الجودة المستدامة المسار الأفضل نحو خدمات صحية تحاكي المستقبل وترتقي بالكفاءة المتميزة للمنظومة الصحية وفق مستهدفات الأجندة الوطنية 2021.

إشادة بكفاءة مستشفى القاسمي
وثمّن د يوسف جهود مستشفى القاسمي، كواحد من أهم المنشآت الطبية الريادية ويقدم جميع التخصصات العامة والمتقدمة بكفاءة متميزة، على صعيد جودة الخدمات الصحية والمعايير الأخلاقية الطبية وأفضل الممارسات المعتمدة. مشيراً إلى أن الوزارة لديها الخطط والبرامج لإنجاز استحقاق الاعتماد لكافة منشآتها الصحية من خلال تعزيز الابتكار في الخدمات وتطبيق أفضل المعايير والبروتوكولات المعتمدة عالمياً.

وأوضح سعادته أن حصول مركز علاج وجراحة السمنة بمستشفى القاسمي على الاعتماد يمثل تأكيداً على نجاح خطة الوزارة الهادفة لإنشاء وتطوير مراكز الامتياز التخصصية، وتأهيلها للحصول على شهادات اعتماد من مؤسسات عالمية ودولية، في تقديم خدمات طبية «تخصصية» وفق أفضل الممارسات العالمية، كما يجدد هذا الإنجاز الثقة المحلية والعالمية بالخدمات الصحية النوعية التي تقدمها مرافق الرعاية الصحية في دولة الإمارات وفق معايير الاعتماد الدولية، مما يعزز بدوره من نجاح خطط السياحة العلاجية في الدولة.

تطبيق معايير الجودة العالمية
وأثنت الدكتورة كلثوم البلوشي على إدارة المركز بحصولها على الاعتماد الذي يشكل شهادة عالمية بتطبيق أفضل المعايير للجودة الطبية والإدارية، التي تحرص الوزارة على إنفاذها في جميع مرافقها الصحية، وحثت الكادر الفني على مواصلة الالتزام بمعايير خدمات الرعاية الصحية بما يعود بالفائدة على المرضى، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة لتعزيز معايير الرعاية الصحية في الدولة بما يضاهي أرقى المستويات العالمية" وفق الأجندة الوطنية 2021.

ونوهت إلى أن مركز علاج وجراحة السمنة بمستشفى القاسمي اجتاز بنجاح إجراءات التقييم بمراحله المتعددة، وفق المعايير التي تطبقها الجمعية الأميركية العالمية(SRC)  قبل اعتماده كمركز امتياز في جراحة السمنة.

معايير الاعتماد
مشيرة إلى أن متطلبات الاعتماد تضمنت عوامل ومؤشرات رئيسية وفرعية، تتعلق بعدد الإجراءات الجراحية والخبرات المعتمدة والمؤهلات ومؤشرات الكفاءة لدى كادر الجراحة والتمريض، وعوامل الأمان والسلامة الطبية، خاصة في المرحلة التي تعقب إجراء الجراحة وتأثيراتها على المريض وحالته البدنية والنفسية، مؤكدة حرص الوزارة على تقديم أفضل الخدمات الجراحية والعلاجية وتطوير جودة خدمات المستشفيات وخبرات كوادرها الطبية، لتحقيق تجربة متميزة للمريض.

في الوقت الذي بلغ عدد عمليات جراحة السمنة خلال العام 2018 في مستشفيات الوزارة (796 عملية، بينما وصل إجمالي العمليات حتى الربع الثالث من العام 2019 إلى أكثر من (594 ) عملية لجراحة السمنة.

الوحدة الإلكترونية للعناية بمرضى جراحة السمنة
ونوهت د كلثوم إلى مشروع الوحدة الالكترونية للعناية بمرضى جراحة السمنة الذي بدأ تطبيقه في مستشفى القاسمي منذ شهر ابريل 2019، ويجري العمل على تعميم الوحدة الالكترونية على باقي المستشفيات في الربع الأول 2020. وتسهم الوحدة الالكترونية في أتمتة رحلة المتعامل قبل الجراحة وإجراءات المتابعة الطبية وقت الجراحة وما بعد الجراحة، لضمان تقديم خدمات صحية بمعايير عالمية. بالإضافة لمتابعة المريض بعد إجراء العملية بشكل دوري لمدة سنتين من طبيب مختص للاطمئنان على صحة المريض والحؤول دون أي مضاعفات مابعد الجراحة.

وقالت البلوشي أن المشروع يهدف إلى تقديم برامج التعليم المستمر في مجال جراحة السمنة للطاقم الطبي والمرضى، بالإضافة إلى إجراء دراسات بحثية إكلينيكية لتقديم خدمات صحية عالمية، وإنشاء قاعدة بيانات لمرضى جراحة السمنة لمتابعة المرضى، وقياس مؤشرات الأداء الاكلينيكية. كما سيضمن المشروع إنشاء مركز امتياز لجراحة السمنة يشمل جميع الأعمار والحالات المرضية المعقدة، وحالات إعادة الجراحة وفقا للمعايير واجراءات العلاج المعتمدة عالمياً.

المصدر: misbar

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع