تواصل جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة فعالياتها إحتفاءً بأسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني تحت شعار" تمكين الوالدين.. إتاحة الرضاعة الطبيعية"، بهدف تشجيع وتوعية الأمهات بأهمية الرضاعة الطبيعية وزيادة معدلاتها، للحفاظ على صحة الأم والطفل والوصول إلى مجتمع صحي خالي من الأمراض.

وتضمنت الفعاليات التي انطلقت في 6 نوفمبر الجاري وتستمر لغاية 14 من الشهر الجاري، إقامة العديد من المحاضرات التثقيفية والمبادرات التوعوية في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية في أنحاء مختلفة بالدولة، شملت مراكز واسط والخالدية والذيد الصحي ومستشفى كلباء في الشارقة، ومستشفى الشيخ خليفة في عجمان، ومستشفى لطيفة في دبي، حيث قدم نخبة من المختصين والمثقفات الصحيات عروضاً مفصلة عن أهمية الرضاعة الطبيعية ودورها في المحافظة على صحتهن وصحة أطفالهن وضمان النشأة السليمة لهم.

وشملت الفعاليات إجراء فحوصات طبية مجانية للأمهات في أقسام الولادة بمستشفى الجامعة وزليخة في الشارقة وتقديم منشورات توعوية لهن عن فوائد الرضاعة الطبيعة وعن مبادرات ونشاطات جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، كما حرصت الجمعية على التواصل مع الأمهات في مراكز عملهن، حيث نظمت محاضرات توعوية للأمهات العاملات في مدرسة الاتقان الأمريكية وحضانة واسط في الشارقة.

زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية
وحول أهمية هذا الحدث قالت المهندسة خولة عبد العزيز النومان رئيس جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية: "إن توجهيات قرينة صاحب السمو حاكم إمارة الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، كانت دائماً البوصلة التي تسترشد بها الجمعية في سعيها لتحسين الصحة الجسدية والنفسية للأطفال ومنح كل طفل بداية سليمة لمستقبل صحي مشرق، من خلال العديد من الفعاليات التي اقامتها الجمعية، بهدف رفع الوعي الصحي لدى الأمهات بأهمية الرضاعة الطبيعية".

وتابعت المهندسة النومان بالقول: "إن أسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني يعد من أهم الفعاليات السنوية التي تنظمها الجمعية، حيث تشكل المحاضرات التوعوية والتثقيفية التي تقوم بها الجمعية بالتعاون مع المؤسسات الحكومة والمستشفيات والمراكز الصحية فرصة للأمهات في دولة الإمارات للتعرف على فوائد الرضاعة الطبيعية، التي تحافظ على صحة الأطفال والأمهات وتقلل من فرص اصابتهم بالأمراض، كما تساهم زيارات الجمعية للأمهات في المستشفيات وأماكن عملهن منصة مهمة لاكتشاف الصعوبات والمشاكل النفسية والصحية التي تواجهها الأمهات ومعالجتها، بهدف زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية.

وتتابع الجمعية فعالياتها ضمن أسبوع الرضاعة الطبيعية والتي تستمر حتى الخميس المقبل 14 نوفمبر بزيارة أكثر من 18 مؤسسة ومستشفى ومركزاً طبياً من القطاعين الحكومي الخاص في مختلف أنحاء الدولة، تشمل مستشفى القاسمي في الشارقة، ومستشفى أمينة ومركز مشيرف الصحي في عجمان، ومركز الفيصل الصحي في الفجيرة، وحضانة جمانة في خورفكان، وحضانة بساتين في الشارقة، ودائرة الخدمات الاجتماعية فرع الحميرية، وسيتم تنظيم العديد من النشاطات في هذه المواقع، تشمل منصات للتوعية ومحاضرات تثقيفية، بالإضافة إلى إقامة مسابقات تجمع بين التوعية والترفيه للأطفال وأمهاتهم.


المصدر: misbar

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع