كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن نجاح الفريق الطبي في مستشفى الكويت بدبي بإجراء عملية استئصال ورم سرطاني من منطقة الحنجرة لأحد المرضى، واستئصال أنسجة متضخمة لمريضة تعاني من حالة انقطاع التنفس أثناء النوم بسبب تضخم في قاع اللسان، باستخدام تقنية روبوت جراحي متطور لأول مرة في الشرق الأوسط. وذلك في إنجاز يضاف إلى قائمة العمليات الكبرى المماثلة التي تجريها مستشفى الكويت بدبي، نظراً لما تزخر به من الكفاءات الطبية التخصصية والأجهزة المتطورة ما يعزز قدراتها التنافسية.

قام الفريق الطبي في قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الكويت بدبــي بوضع الخطة العلاجية لحالة المصاب بسرطان الحنجرة وتهيئة المريض لإجراء الجراحة المطلوبة، بعد إجراء الفحوصات المسبقة اللازمة، وهو الأمر الذي تطلب اتخاذ القرار الطبي بإجراء عملية لاستئصال الورم تفاديا للمضاعفات السلبية على صحة المريض باستخدام أحدث جيل روبوت في الشرق الأوسط، والاعتماد على كفاءة وخبرة الكادر الطبي، لإجراء مثل هذا النوع من العمليات الحساسة، التي تتطلب خبرة ودراية وكفاءة عالية ومهارة في التعامل مع مثل هذه الحالات المرضية التي يظهر فيها عادة تحديات عديدة.

 

وحتى اليوم، كانت هذه الجراحات تستدعي إجراء شقوق (جروح) في العنق وكذلك فتح حنجرة المريض، وهو إجراء كان ينطوي على أعراض جانبية خطيرة، لكن الروبوت يتيح إمكانية إجراء الجراحة بصورة مختلفة وأفضل واستئصال الورم عبر الفم، دون التسبب بأضرار على عملية النطق والبلع لدى المريض. كما تتميز الجراحة الروبوتية بفترة نقاهة قصيرة للمريض ودرجة ألم أقل، وتقليل كمية مسكنات الألم المستعملة، وجرح أصغر وأفضلية تجميلية. بالإضافة لتقصير فترة المكوث في المستشفى، وعودة أسرع إلى الأنشطة الطبيعية اليومية، وتقليل الحاجة إلى نقل الدم، وخطورة العدوى، ومضاعفات أقل.

سِجل تميز في مجال الجراحة الروبوتية
وأشار سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات إلى تميز الوزارة في استقطاب أحدث الوسائل العلاجية القائمة على الابتكار ومواكبة التطورات والمستجدات على الساحة الطبية العالمية، وتقديم خدمات صحية تخصصية وشاملة ومبتكرة بمعايير عالمية؛ لتوفير مشقة السفر على المرضى خارج الدولة، معتمدة على أهم الكفاءات الطبية في التخصصات المعقدة والنادرة. وهنأ سعادته الطاقم الطبي في مستشفى الكويت بدبي، الذين نجحوا في إجراء هذه العمليات الجراحية الدقيقة بنجاح.

وأضاف د يوسف أن الوزارة لديها سِجل متميز في مجال الجراحة الروبوتية ولاسيما جراحات القلب بالروبوت "دافنشي" و"كوريندوس"، وقال لدينا استراتيجية لاستقدام مزيد من الروبوتات الجراحية خلال الفترة المقبلة وتدريب الطاقم الطبي لاستخدامها في إجراء العمليات المختلفة، لافتاً إلى وجود توجه عالمي لانتشار منصات التحكم بالروبوتات عن بعد في جميع أنحاء العالم، وتحرص الوزارة على مواكبته كمنهج مستدام في خدمات الرعاية الصحية المستقبلية.

قدرات المستشفى على استيعاب التقنية الحديثة
وقد أشاد عبد الرزاق أميري مدير مستشفى الكويت بدبي بالدعم المقدم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع والذي أثمر عن إدخال وتطوير الخدمات الطبية المقدمة للمرضى ولاسيما الجراحات الروبوتية.أجريت أ مما يشير بوضوح إلى قدرات المستشفى على استيعاب التقنية الحديثة، ومواكبته لكل ما تشهده الساحة الطبية العالمية من تطورات، كما يظهر مستوى الكفاءات والخبرات الطبية التي تزخر بها المستشفى، لتقديم خدمات صحية وعلاجية تحظى بثقة ورضا المرضى وأفراد المجتمع.

ميزات متقدمة للروبوت الجراحي
بدوره أوضح الدكتور أحمد العمادي نائب المدير الطبي، رئيس قسم الأنف والاذن والحنجرة، والذي أجرى العملية بمساعدة الجراح الزائر الطبيب ميشيل باربارا صاحب الخبرة الواسعة في مجال جراحات الروبوت، أن الأذرع الروبوتية مكنتهم من القيام بالجراحة بدقة عالية دون أي رجفان كما يحدث في الجراحات التقليدية، الأمر الذي قلل من الآثار السلبية للجراحة بمعدل كبير، ونوّه إلى أن نجاح العملية مكّن المريضين من مغادرة المشفى بعد أيام قليلة من الجراحة.

وقال العمادي يتميز هذا النوع من الروبوت الجراحى عن غيره من الروبوتات التقليدية بصغر حجمه وسهولة نقله إلى غرف العمليات الجراحية، حيث يتحكم الطبيب الجراح ويدير الروبوت لإجراء العملية الجراحية للمريض من داخل غرفة العمليات نفسها وليس عن بعد. وكذلك يتميز هذا الجهاز بقدرته على الوصول إلى أجزاء صغيرة وأماكن ضيقة من أعضاء الجسم البشري عن طريق الفم لإجراء الجراحة المطلوبة، في حين يصعب الوصول إليها عن طريق الجراحة التقليدية أو تتطلب إجراء شق جراحي خارجي للوصول إليها، ومن هذه الأماكن الأجزاء العميقة من الحنجرة والجزء العلوي من القصبة الهوائية.

المصدر: misbar

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع