انطلاقاً من الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة في دبي لجعل الإمارة وجهة عالمية للسياحة العلاجية، وتوظيف أحدث الحلول العلاجية القائمة على التقنيات فائقة التقدم والروبوتات والذكاء الاصطناعي، أعلن المستشفى الأمريكي، التابع لمجموعة محمد وعبيد الملا، إحدى المؤسسات الخاصة الرائدة في مجال الرعاية الصحية الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط، أنه أصبح أول منشأة طبية في دبي تقدم الجيل الرابع من المنظومة الجراحية "دافنشي إكس آي" لإجراء خدمات الجراحة الروبوتية، ما يعزز مكانة الإمارة على المستوى الإقليمي كوجهة للسياحة الطبية للمرضى الباحثين عن رعاية متخصصة بمستوى عالمي، إلى جانب حفاظ المستشفى على ريادة التحول الرقمي في المنطقة.

ويتوافق إطلاق الخدمة الجديدة مع الأهداف المتضمنة في استراتيجية "مئوية الإمارات 2071"، ودعم محاور الموازنة للسنوات الثلاث القادمة (2020-2022) التي اعتمدها مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، والتي خصصت 5% للتميز والابتكار في موازنة العام 2020، لجعل دبي واحدة من أفضل المدن الملائمة للعيش في العالم.

وقال الدكتور حاتم موسى، الحاصل على شهادة البورد الأمريكي، واستشاري الجراحة العامة والمدرب الدولي للجراحة الروبوتية في المستشفى الأمريكي: "إن المرافق الموجودة في المستشفى تمثل أكثر الخدمات تطوراً على مستوى العالم، ومع إضافة نظام الجراحة الروبوتية، فقد بات بمقدورنا إجراء عمليات جراحية تتفوق على الإجراءات التقليدية القائمة حصرياً على العنصر البشري. ويعد النظام الجراحي "دافنشي إكس آي" أحدث التطورات في هذا المجال، الأمر الذي يدعونا للفخر بتقديمه إلى دبي، من أجل الارتقاء بمستوى رفاهية مرضانا والخدمات التي نقدمها لهم، ليس فقط في الإمارات، وإنما للقادمين من الدول الأخرى ممن يبحثون عن رعاية طبية عالية الجودة. وعلاوة على ذلك، سنكون المستشفى الوحيد في المنطقة الذي يقوم بإجراء العمليات الجراحية الروبوتية في موقع واحد لتقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات والمضاعفات، علماً أن كل ما يترتب عليها يقتصر على إحداث ندبة صغيرة فقط في منطقة الجراحة".

يشار إلى أن الجراحة الروبوتية تعد بمثابة عملية تسمح للجراحين إجراء العمليات الجراحية المعقدة بأعلى مستوى من الدقة والمرونة والتحكم على نحو يفوق الطرق التقليدية. وتتيح التقنيات الحديثة للجراحين إجراء الجراحات بتأثير طفيف لاعتمادها على مجموعة متقدمة من الأدوات، بما في ذلك نظام الرؤية عالي الوضوح بالأبعاد الثلاثية، وتكبير المنطقة المستهدفة 10 مرات. وتشتمل الأدوات المستخدمة في النظام أذرع آلية يمكنها الانحناء والدوران لتقليد حركات الرسغ في اليد البشرية، ما يسمح للجراح القيام بأدق الحركات وأصغرها داخل الجسم.

وقال شريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا: "من خلال التركيز القوي على الرعاية الصحية والخبرات الطبية العالمية، تتمثل مهمتنا في الارتقاء بالصحة والسعادة عن طريق توفير أفضل خدمات الرعاية الجيدة بالاعتماد على أحدث المعدات التكنولوجية، مع دمج الذكاء الاصطناعي في خدماتنا الطبية. إننا نسعى باستمرار إلى توفير الراحة والسلامة القصوى للمرضى داخل المستشفى، ويمثل النظام الجديد خطوة إضافية في هذا المسعى".

وحرصاً من المستشفى لتلبية احتياجات المرضى من الإمارات وخارجها، يسعى القائمون عليه لتوفير أحدث التقنيات في مجال الرعاية الصحية وجلبها إلى المنطقة، والعمل على تدريب الأطباء من خلال علاقات الشراكة مع الرواد العالميين في المجال الطبي. ويتم تطوير نظام الجراحة الروبوتية الذي يستخدمه في المستشفى الأمريكي من قبل نظام "دافنشي إكس آي" الجراحي الذي اكتسب شهرة واسعة في التوصل إلى الأنظمة متعددة الاستخدامات بالاعتماد على الأذرع الرباعية لتنفيذ الكثير من الإجراءات المعقدة.

المصدر: cbpr

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع