استعادت مواطنة كويتية مُسِّنة جزءاً من قدرتها على الحركة بفضل العلاج والعناية الفائقة التي تلقتها على يد خبراء في مركز إن إم سي بروفيتا العالمي الطبي التابع لإن إم سي بروفيتا - أبوظبي.

وكان نجل المواطنة الكويتية، فاطمة صالح غانم، والتي تبلغ من العمر 78 عاماً وتعاني من دوار وقيء ناجمين عن الحركة بعد إصابتها بنزف تحت العنكبوتية، قد اختار مركز إن إم سي بروفيتا بعد أن قرأ عن قصص النجاح العديدة للمركز.

وقال عبد الرحمن محمد إبراهيم أحمد: "أنا معجب بمركز إن إم سي بروفيتا والعلاج الذي تلقته والدتي، حيث لاحظت حدوث تحسّن جسدي ونفسي كبير لديها من أول أسبوع لها في مستشفى أن أم سي بروفيتا ؛ لذا، نحن في غاية الامتنان للجهود التي بذلها الفريق الطبي".

عندما دخلت السيدة فاطمة المستشفى للمرة الأولى، كانت قدرتها على التحمّل ضعيفة، ولم تستطع البقاء في وضع مستقيم، فضلاً عن أنها كانت بحاجة إلى مساعدة للنهوض من السرير. وبالإضافة إلى تقييم احتياجاتها وتوفير المعدات اللازمة لها، قدَّم الفريق متعدد التخصصات في مستشفى أن أم سي بروفيتا إلى السيدة فاطمة وعائلتها التدريب على الحركة والرعاية الذاتية والتنقل؛ حيث تستطيع الآن النهوض من السرير بأقل قدر من المساعدة، وكذلك الجلوس بشكل مستقيم تماماً على كرسي متحرّك لمدة ساعة.

وقال الدكتور أحمد الخير: "نركز في مركز إن إم سي بروفيتا العالمي الطبي على تحسين حياة المرضى من خلال تقديم خدمات رعاية صحية متواصلة وعلى مستوىً عالٍ من الجودة".

ويعد مركز إن إم سي بروفيتا العالمي الطبي التابع لإن إم سي للرعاية الصحية، وهي أكبر مقدم لخدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مركزاً رائداً في تقديم خدمات الرعاية ما بعد التعرض لإصابات الحادة في الشرق الأوسط، فضلاً عن تخصص المركز في علاج ورعاية المرضى غير المصابين بأمراض حادة من جميع الأعمار، والذين يحتاجون إلى خدمات رعاية صحية متميّزة.

المصدر: aetoswire

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع