أنجزت سلطة واحة دبي للسيليكون عمليات تعقيم شامل للشوارع والحدائق ومراكز التسوق والأماكن العامة والمجمعات السكنية والتجارية في واحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، البالغ عدد قاطنيها أكثر من 77 ألف نسمة، وذلك في إطار "برنامج التعقيم الوطني" الذي تطبقه الدولة وتماشياً مع الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها دبي لحماية الصحة العامة.

وشملت إجراءات التعقيم العميق التي استمرت لأسبوعين – وما زالت متواصلة - 15 كيلومتراً من الطرقات في الواحة، ومجمعي فلل السدر والسمر المؤلفين من 1767 وحدة سكنية، و20 موقفاً للحافلات، إضافة إلى المئات من مكاتب الشركات والمباني السكنية والمكتبية ومراكز التسوق والمساجد والمصليات والبنى التحتية والحدائق ومسارات الجري والمرافق العامة. وسجلت فرق العمل المختلفة المشاركة في عمليات التعقيم الشامل أكثر من 2560 ساعة عمل على مدى أسبوعين واستخدام 25,000 لتر من مواد التطهير والمعقمات.

وفي تعليقه على هذه الإجراءات، قال المهندس معمر الكثيري، نائب الرئيس التنفيذي – للشؤون الهندسية والمدن الذكية ورئيس فريق إدارة الأزمات في سلطة واحة دبي للسيليكون: "تأتي عمليات التعقيم الشامل التي طبقتها سلطة واحة دبي للسيليكون طوال أسبوعين في سياق الإجراءات العملية التي يواصل فريق عمل الاستجابة السريعة في سلطة واحة السيليكون اتخاذها تباعاً في المرحلة الراهنة للحفاظ على صحة وسلامة ووقاية المجتمع ومواكبة الخطة الوطنية المتكاملة التي يتم تطبيقها للتعامل مع تفشي وباء كوفيد-19 في عدد كبير من دول العالم."

وأضاف: "كان لافتاً مستوى الالتزام الكبير لشركائنا وعملائنا وكوادرنا وسكان واحة السيليكون بكافة الإرشادات والتوجيهات وحجم الدعم الذي أبداه الأفراد والمؤسسات لكافة الإجراءات المطبقة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية على مستوى إمارة دبي للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع. وهو ما يعكس مستوى الوعي وثقافة التضامن الاجتماعي ووحدة الهدف والحرص على المصلحة العامة المشتركة التي ميّزت مجتمع دولة الإمارات في تعامله الراقي والمسؤول مع هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم."

ونوّه عدد من السكان بالإجراءات الاحترازية التي تقوم بها سلطة واحة دبي للسيليكون لحماية مجتمع الواحة خاصة فيما يتعلق بعمليات التعقيم داخل المجمعات والمباني السكنية.

وثمنت سارة الخطيب، الإجراءات الوقائية التي اتخذتها السلطة منذ بدء الأزمة لتعقيم كافة مراكز التسوق والأماكن العامة والمجمعات السكنية والتجارية إضافة إلى الطرقات والمساحات المفتوحة في واحة دبي للسيليكون. ولفتت إلى أن هذه الإجراءات التي تتخذها الواحة تؤكد على مكانتها المرموقة كأحد أفضل المجتمعات في الدولة التي توفر جميع مقومات العيش والعمل في بيئة آمنة وصحية.

ومن جانبها قالت سونيا ديب: "انتقلنا للعيش في دولة الامارات في العام 2016 وخلال بحثنا عن المكان الأمثل للعيش في دبي، وقع اختيارنا على واحة دبي للسيليكون التي وفرت لنا جميع سبل العيش الكريم وأصبحت بمثابة منزلنا الثاني في الدولة. ولطالما كانت سلطة واحة دبي للسيليكون سباقة بالمبادرات النوعية وخاصة في ظل هذه الأوضاع غير المسبوقة، ولهذا نحن ممتنون لها وللقيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة على الجهود الجبارة للحفاظ على سلامة الجميع للحد من انتشار فيروس كوفيد-19.

وبدوره عبر المهندس أحمد زاهدة عن ثقته بالخطوات الوقائية التي تتخذها دولة الإمارات ودبي بشكل عام وسلطة واحة دبي للسيليكون بشكل خاص من أجل ضمان أعلى معايير الصحة والسلامة والوقاية للمجتمع، شاكراً جميع فرق عمل الطوارئ من كافة الاختصاصات لعملها على مدار الساعة لتوفير كافة الاحتياجات المطلوبة للسكان.


المصدر: apcoworldwide

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع