وفقاً لتقرير لوكالة أنباء الشرق الأوسط نشر بتاريخ 29 يونيو، فإن التجارب السريرية لاستخدام عقار فافيبيرافير Favipiraver في علاج فيروس كورونا المستجد حققت نتائج جيدة، وقد نقلت عدد من وكالات الأنباء مثل "أسوشيتد برس" و"فوكس نيوز" ووكالة الأنباء الألمانية أن فافيبيرافير لعب دوراً لا يمكن إهماله في نجاح جهود مكافحة الوباء في الصين.

فافيبيرافير تم تطويره في الأصل من قبل شركة تويوما كيميكال اليابانية، وفي عام 2016 حصلت شركة تشجيانغ هيسون الدوائية الصينية على ترخيص براءة الاختراع حصرياً، وتعاونت مع الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية العسكرية (CMAM) لإنتاج عقار فافيبيرافير، وفي فبراير 2020 تم طرحه سريعاً في الأسواق الصينية.

ومنذ اندلاع وباء كورونا، رشحت بقوة حكومتي الصين واليابان استخدام عقار فافيبيرافير، وبدءاً من فبراير تم استخدامه في علاج التجارب السريرية لمرضى فيروس كورونا المستجد، وحالياً تم إدراج العقار في إرشادات العلاج لعدد من الدول منها السعودية والإمارات، وتم إثبات فاعليته في علاج كورونا المستجد في روسيا والهند، كما أجرت جامعة ستانفورد الأمريكية تجارب لقياس فاعلية العقار في علاج فيروس كورونا المستجد.

تُجرى تجارب سريرية متعددة المراكز حول العقار في كافة أنحاء العالم، وقد أظهرت فاعلية عالية ودرجة أمان مرتفعة لدى العقار، فقد أظهرت نتائج التجارب التي أجرتها مستشفى الشعب الثالث بمدينة شنجن الصينية حول استخدام عقار فافيبيرافير مقابل عقار آخر يستخدم في علاج كورونا المستجد أن نتائج تحليل الفيروس تحولت لسلبية في وقت أقصر لدى المجموعة التي تناولت فافيبيرافير، فبلغت أربعة أيام مقابل أحد عشر يوماً لدى المجموعة الأخرى، ومعدل التحسن في أشعة الصدر كان أعلى، فبلغ 91.43% مقابل 62.22%، ومعدل الأمان أيضاً كان مرتفعاً عن المجموعة الأخرى.



كما أظهرت أيضاً التجارب السريرية الأولية على العقار في روسيا وبنغلاديش نتائج مشجعة، فبعد مرور 4-5 أيام تحولت نتائج تحليل الفيروس لسلبية لدى 60% من أصل أربعين مريضاً شاركوا في التجارب التي أجريت في روسيا و48% من أصل خمسين مريضاً شاركوا في التجارب التي أجريت في بنغلاديش، ولم يتم تسجيل ردود فعل سلبية أو أعراض جانبية واضحة.

يمتاز عقار فافيبيرافير إنتاج شركة تشجيانغ هيسون بالجودة العالية وتوافر الإمدادات، ويتم بيعه حالياً في الصين بشكل واسع بمختلف الطرق الممكنة، وتتابع شركة تشجيانغ هيسون الوضع الوبائي العالمي وتوليه اهتماماً كبيراً، فمنذ مارس الماضي أرسلت العقار لمساعدة أكثر من عشرين دولة، وأقامت حتى الآن علاقات تعاون طويلة المدى مع سبع دول في الشرق الأوسط، وستستمر الشركة في مساعدة شعوب الشرق الأوسط في مكافحة الوباء.

المصدر: aetoswire