يحتفي العالم يوم الجمعة الأول من شهر أكتوبر من كل عام باليوم العالمي للابتسامة®، والذي يشكل يوماً مثالياً لرسم ابتسامة مشرقة تعكس السعادة والثقة. وبهذه المناسبة المميزة، التي تصادف يوم الجمعة 5 أكتوبر المقبل، تدعو "عيادة دبي للأسنان"، أكبر الجهات الرائدة المزودة والمختصة بخدمات صحة الفم - التابعة للقطاع الطبي في "مدينة دبي الطبية" - كافة سكان وزوار دولة الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من الفحوصات الطبية المجانية التي توفرها العيادة، وذلك ضمن مقرها الواقع في "مدينة دبي الطبية".

يؤدي مرض السرطان في بعض الأحيان إلى تثبيط معنويات المرضى، وتراجع الصحة البدنية والعقلية لديهم، كما تُسبب فترة العلاج الكثير من التأثيرات الجانبية، والتي قد تشمل العقم، وفقاً لخبير في طب الإنجاب بالمنطقة.

وقال الدكتور مايكل فقيه، استشاري أمراض التناسل والغدد الصماء والتلقيح الاصطناعي، ومؤسس مركز فقيه للإخصاب: "يمكن أن يؤدي علاج السرطان إلى تأثيرات مدمرة على الصحة الإنجابية والخصوبة لدى النساء في المستقبل، والإضرار بالمبيض، ومنع إنتاج البويضة مع مرور الأيام. وبالتالي، من المهم للنساء اللواتي سيخضعن إلى علاج السرطان دراسة خيار تجميد البويضات لزيادة فرص الخصوبة والقدرة على الإنجاب".

في الإمارات العربية المتحدة، يلاحظ أن عددا ً متزايدا ً من الأشخاص يشتكون من آلام في المفاصل كسبب رئيسي للألم وطلب العلاج. وبالنسبة لبعضهم، تعتبر الأنشطة اليومية مثل المشي أو صعود درجات قليلة بمثابة أنشطة تسبب آلاما ً مبرحة في الركبة. ومعظم هؤلاء يلجأون لاستخدام مضادة للالتهابات غير الستيروئيدية، أو فيتامينات، أو يخضعون لجلسات علاج طبيعي، أو يتعاطون حقن الكورتيزون لتخفيف الآلام - بالرغم من أن هذه المعالجات لا تخفف الألم على المدى الطويل.

في الإمارات العربية المتحدة، تؤثر عوامل كثيرة على المفاصل، مثل ارتفاع معدل الأعمار، وزيادة السمنة، وانتشار التهاب المفاصل وأمراض نمط الحياة مثل مرض السكري، مما يزيد الإقبال على مراكز جراحة العظام المتخصصة.

لطالما شهدت البلدان ذات الكثافة السكانية المرتفعة تباطؤاً في تبني نماذج الأعمال غير التقليدية، ولكن يُتوقع أن تساهم المبادرات الحكومية الرامية إلى تعزيز الكشف المبكر عن الأورام السرطانية، في تحفيز استخدام تقنيات التصوير الشعاعي للثدي بالأشعة السينية في هذه البلدان.

وتستعد الصين ودول أوروبا الشرقية، مثل المجر وبولندا، لأن تصبح مراكز نمو لحلول التصوير الشعاعي للثدي، في الوقت الذي تطرح فيه حكوماتها عملية فحص منظّمة قائمة على السكان.

كشفت منصة TheSocialMedwork أن أيموفيج، وهو عقار للصداع النصفي أو الشقيقة التحويلية، هو الدواء الأكثر طلباً على المنصة من قبل المرضى في منطقة الشرق الأوسط، حيث سعى أكثر من 650 شخص للحصول على معلومات حول هذا الدواء خلال 30 يوماً فقط من الفترة الممتدة بين 5 يوليو حتى 5 أغسطس.

في المرتبة الثانية أتى دواء أوكريفوس الذي يستخدم لعلاج التصلب المتعدد والذي طُلب من قبل 569 شخص تلاه دواء سبينرازا المستخدم لعلاج ضمور العضلات الشوكية من 525 شخص، بعد ذلك أتي دواء فينكليكستا الذي يستخدم لعلاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن من قبل 273 شخص وأخيراً دواء راديكت Radicut الذي يعالج التصلب العضلي الجانبي (الضموري) والمعروف أيضا باسم مرض العصبون الحركي - 190 شخص.

تقدم شركة كريم، إحدى الشركات التقنية الرائدة في المنطقة، المئات من قسائم التصوير الشعاعي للثدي (ماموغرافي) مجاناً بالشراكة مع المستشفى السعودي الألماني في دبي ومستشفى دانة الإمارات للمرأة والطفل في أبوظبي خلال شهر التوعية بسرطان الثدي.

وسيقدم كابتن كريم أكثر من ٥٠٠ قسيمة للتصوير الشعاعي للثدي (ماموغرافي) وورود وردية اللون مقدمة من شركة أليسار للورود إلى عملاء كريم من الإناث.

وبالإضافة إلى قسائم التصوير الشعاعي للثدي، تقدم شركة كريم رحلات مجانية من وإلى المستشفى السعودي الألماني ومستشفى دانة الإمارات للسيدات والأطفال خلال الأسبوع الأول من أكتوبر.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع