تتفاقم أمراض القلب على نطاق واسع في الشرق الأوسط وحول العالم. وعلى الرغم من كل الجهود المبذولة لعلاج هذه الأمراض، فبالنسبة لبعض المرضى مازالت وظائف القلب تزداد سوءاً، مما يجعل الزراعة خياراً أفضل.
وقال الدكتور "آلاء جوبالا كريشنا جوخال"، أخصائي جراحة القلب والرئة في قسم جراحة القلب الصدري في مستشفيات "أبولو" والذي لديه مكتب تمثيلي في دولة الإمارات لخدمة المنطقة: "تطورت جراحة زرع القلب على نطاق واسع في السنوات القليلة الماضية، منذ إجراء أول عملية زرع قلب الإنسان في عام 1967. وعلى مر السنين كان هناك العديد من حالات التقدم، مما أدى إلى بلوغ معدلات نجاح وصلت إلى 80-90% في المئة في جميع أنحاء العالم".

تشير الأبحاث إلى أنه بعد مرور 40 عاماً على ولادة أول طفل في العالم بتقنية أطفال الأنابيب(IVF)، وصل عدد الأطفال الذين ولدوا باستخدام تقنية أطفال الأنابيب إلى أكثر من 8 ملايين طفل في جميع أنحاء العالم. ومع ظهور تقنيات وحلول جديدة يعتمد اختصاصيو الخصوبة الآن على خطط علاجية مخصصة لزيادة فرص النجاح في حل مشكلات العقم المختلفة ومساعدة الأزواج على الحمل. وشكل ذلك أساس النقاش في منتدى طبي عقد مؤخراً في مسقط بعنوان: "التخصيص في العلاج باستخدام تكنولوجيا علاجات الخصوبة" بقيادة البروفيسور الدكتور هومان فاطمي المدير الطبي لعيادة اي في اي ميدل ايست للخصوبة.

أعلنت ’بيوديرما‘، العلامة الفرنسية الرائدة لمنتجات العناية بالبشرة، عن إطلاق كريم الوقاية من أشعة الشمس’فوتوديرم سبوت إيج‘ بعامل حماية أعلى من 50. ويتميز المنتج الجديد بتأثيره الفعال في علاج البشرة وحمايتها من العلامات المبكرة للتقدم في السن والناجمة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وذلك في إطار التزام العلامة بالحفاظ على صحة البشرة ونضارتها وتعزيز الآليات الطبيعية لوظائفها.

يساهم صندوق أبوظبي للتنمية في تحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية من خلال تمويل مشاريع تنموية في القطاعات الرئيسية، ومن بينها تمويل مشاريع في القطاع الصحي باعتباره من أكثر القطاعات تأثيراً على حياة ملايين السكان في مختلف الدول.
وركز الصندوق في تمويلاته على تنفيذ مشاريع صحية نوعية تساهم في تعزيز الاستقرار الاجتماعي للأفراد، وترتقي بمستويات الخدمات الصحية والعلاجية المتاحة لهم، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة، حيث مول الصندوق حوالي 78 مشروعاً متنوعاً في القطاع الصحي بقيمة اجمالية بلغت 4.1 مليار درهم في 16 دولة حول العالم.

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن قيام فريق من كافة الجهات الصحية بالدولة الممثلين في اللجنة العليا للتسجيل الدوائي بعملية تقييم لأحد الأدوية الجينية المبتكرة لعلاج العمى الناتج عن ضمور الشبكية الوراثي، الذي تم اعتماده وتسجيله، لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول في العالم التي حصلت على هذا الدواء للتقييم من فريق الوزارة، وهو ما يعكس حرص الشركات العالمية المبتكرة، على طرح أدويتها بالدولة كأول أو ثاني دولة بالعالم، بعد اعتمادها من الهيئات الدولية كهيئة الغذاء والدواء الأميركية «FDA» والهيئة الأوروبية للدواء «EMEA» وذلك ثقة منها في الأنظمة والمعايير المتقدمة التي تطبقها الدولة في المجال الدوائي والصحي مع سرعة نظام التسجيل الدوائي بالدولة.

أعلن لو سبا، النادي الصحي المتميز في فندق فورسيزونز الدار البيضاء، عن شراكته الجديدة والحصرية مع علامة جيرلان الفرنسية المتخصصة في مجال مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة لإطلاق تجربة فريدة من نوعها للمرة الأولى في المغرب للضيوف من داخل الفندق وخارجه على حد سواء.

وتضم الباقة مجموعة من المعالجات الخاصة ببشرة الوجه والجسم تم اختيارها بعناية من قبل جيرلان، فمع خبرة تمتد إلى أكثر من 80 عاماً في عالم الجمال، استطاع خبراء جيرلان تطوير تقنيات التدليك التي تقدم العلاجات التقليدية بلمسة عصرية، ما يضمن أن كل جلسة ستكون تجربة رائعة ذات طابع خاص.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع