تواصل مجوهرات MKS في شهر مارس الاحتفاء بعشقها للتعبير عن الذات وقيمة تبادل الأحاسيس، وذلك بطرح مجموعة "التذكارات" ‘Keepsakes’. تشمل المجموعة الجديدة حُلى معلّقة مصمّمة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، إلى جانب عقود وأساور وأقراط وخواتم ناعمة.

ترمز كل تعليقة في هذه المجموعة إلى تراثنا الغني، مستمدّة الوحي من الأحاسيس والدلالات المتوارثة من حكايات أسلافنا وصورهم. اختزلت هذه التعليقات مجموعة من الذكريات التي تحتفي بتذكارات قيّمة جمعناها مع مرور الوقت، سواء أكانت تُذكّرنا بشخص أو لحظة أو حكاية أو أعزّ الأشياء في حياتنا.

في هذا الصدد، تقول سمو الشيخة مريم بنت خليفة بن سيف آل نهيان: "فيما كنتُ أستكشف حكايات أجدادي، بابا زايد والعتيبة، عثرت على تاريخ غنيّ بالصور والقيم والتقاليد. استلهمتُ هذه المجموعة من تلك الصور، وأتت التعليقات احتفالاً بتلك الحكايات. فغدَت الحُلى الصغيرة كنوزاً ثمينة، تحوّلت بدورها إلى تراث وثروة نقلها إليها أسلافنا بالكثير من الحبّ – وهذا ما آمل أن أنقله إلى الأجيال القادمة أيضاً".

تتدلّى التعليقات الثمينة من عقود وأقراط وأساور وخواتم مصمّمة يدوياً على شكل حبل ملفوف، وهو تفصيل مدروس يرمز إلى وصل الماضي بالمستقبل فالحاضر، لتوطيد العلاقة التي ترطبنا بأجدادنا. يتجلّى تفصيل الحبل الملفوف يدوياً في بعض التشكيلات من مجموعة العتيبة، مثل مجوهرات Little Lulu التي تُشكّل امتداداً لمجموعة Lulu Hearts المحبوبة، ومجوهرات Sea Signs المزدانة بطلاء بألوان البحر وغروب الشمس وتفاصيل على شكل حبال ملفوفة يدوياً.



أخذت مجوهرات MKS العطاء رسالةً لها، ولذلك تعاونت مجدّداً مع معرض عطايا الخيري الذي تنظمه هيئة الهلال الأحمر وخصّصت التبرّعات لتحسين صحة ملايين الأطفال الذين يعانون اضطرابات خلقية. تطرح العلامة مجموعة ‘Keepsakes’ رسمياً وللمرة الأولى في المعرض الذي تمتدّ فعالياته في أبوظبي من 1 حتّى 5 مارس 2020.

هذا وتطرح العلامة للمرة الأولى في معرض عطايا تعليقات أساور ذات دلالات مميّزة مصمّمة من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط، قام النساء والأطفال في مخيّم مراجيب الفهود الإماراتي-الأردني بربطها يدوياً بالأساور المصمّمة من الحرير. في هذا الإطار، يختار اللاجئون تعليقة ما، ويشاركون في ورشة عمل محورها فنّ الرواية مع عفراء عتيق، الشاعرة الحائزة جوائز، لكتابة قصّة من وحي التعليقة. تقول عفراء: "الكل يملك صوتاً، صوتاً قوياً له صدى. نأمل أن نستطيع من خلال هذه الورش أن نُسمِع تلك الأصوات عن طريق الشعر وفنّ الرواية، وأن نُعطي الكلمات أجنحة لتُحلّق بفضل الفنّ والتعبير عن الذات".

صوّرت لانا البيك، وهي لاجئة سورية، الحملة الإعلانية للمجموعة مع مجوهرات MKS لتسليط الضوء على هذه الحلى والتحدّث عن هذه القضية، قائلة: "إسماع الصوت والمشاركة في هذه الحملة الإعلانية امتياز بحدّ ذاته، على أمل أن تترك ولو أثراً صغيراً في حياة الناس الذين ليسوا مجرّد أرقام".

يُشار إلى أنّ كل الأرباح من بيع الأساور سيعود ريعها إلى مخيّم اللاجئين الذي صنّعها، وهذه طريقة جديدة تردّ فيها مجوهرات MKS الجميل إلى المجتمع.

المصدر: z7communications



الأكثر قراءة