مع ظهور ملامح الإنتعاش الاقتصادي وعودة نشاط السفر بعد فترة الإقفال التام التي سببتها جائحة فيروس كورونا العالمية (كوفيد-19)، كشفت روتانا، إحدى شركات إدارة الفنادق الرائدة في المنطقة والتي تمتلك فنادق في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الشرقية وتركيا، عن استمرار ارتفاع نسب الإشغال في فنادقها ومنتجعاتها.

فقد سجلت محفظة الشركة في الإمارات العربية المتحدة معدل إشغال بنسبة 60% إلى 65% خلال عُطَل نهاية الأسبوع في الشهر الماضي، مع نمو أعداد الضيوف وفق الطلب المتزايد على الإجازات المحلية القصيرة للمقيمين في الدولة.

مع تخفيف إجراءات الإغلاق تدريجياً في جميع أنحاء العالم، تزايد الطلب على رحلات الاسترخاء. إلا إن المقيمين في دولة الإمارات يفضّلون الاستمتاع بإجازاتهم محلياً متجنبين بذلك السفر إلى الخارج قلقاً على صحتهم وسلامتهم.

وتشير أنماط الإشغال في روتانا أن الأجنحة والفيلات هي الخيار المفضل للإقامة لهذه الفئة نظراً لوسعها وخصوصيتها. كما ارتفع عدد الضيوف بشكل مُطرد خلال فترة أيام الأسبوع، والذين يمثلون المقيمين لفترة طويلة والمسافرين من رجال الأعمال والسياح بشكل عام، الأمر الذي ساهم في ارتفاع تدريجي ثابت بمعدل الإشغال من أيام الأحد إلى الخميس.

وفي تعليق عن آخر التطورات، قال غاي هاتشينسون الرئيس التنفيذي لروتانا: "لقد بدأ قطاع الضيافة المرحلة التالية من تعافيه حيث استعيدت الثقة بالسفر الداخلي للضيوف ليستمتعوا بإجازتهم محلياً، ونحن فخورون جداً بالمساهمة في تسريع هذه العملية من خلال برنامج "عالم روتانا الآمن" الرائد في هذا المجال، فقد تم تطبيقه بشكل احترافي لتمكين الضيوف من الاسترخاء في ظل ثقتهم بأننا سنضمن صحتهم وسلامتهم أثناء إقامتهم معنا".

عتمد برنامج "عالم روتانا الآمن" على أحدث التقنيات التكنولوجية، حيث يتم تشجيع الضيوف على استخدام "تطبيق روتانا" و"رمز الاستجابة السريعة" QR code scans لإجراء العديد من العمليات كتسجيل الدخول عبر الإنترنت، وتوصيل الطعام داخل الغرفة دون التواصل المباشر، كما يتيح طلب تنظيف الغرفة في أوقات مرنة.



وتعد بروتوكولات التنظيف لدى روتانا عالية المستوى نظراً لتعاونها مع شركة "إيكولاب" التي تقوم بإجراء عمليات فحص وتدقيق شهري على جميع الغرف والأماكن العامة وعمليات المصبغة ومنافذ الأغذية والمشروبات في جميع فنادق روتانا، وذلك بهدف مساعدة الضيوف على الاسترخاء باطمئنان وراحة بال تامة.

كما تعاونت روتانا أيضاً مع شركة "إس جي إس"، إحدى الرواد العالميين في مجالات الاختبار والتفتيش والتحقق وإصدار الشهادات، لإجراء عمليات تدقيق وفحص منتظمة للفنادق لمراجعة وتفعيل إجراءات النظافة والصحة فيها.

كما كشفت روتانا أن ما بين 5% و6% من الحجوزات في فنادقها ومنتجعاتها في الإمارات تمت من قبل مسافرين دوليين، وتتوقع أن ترتفع النسبة مع استئناف الرحلات الدولية تدريجياً مع تأكيدها على مرونة وجهوزية قطاع الضيافة في الدولة، التي ساهمت في تجاوز الأزمة التي سببتها قيود السفر السابقة في جميع أنحاء العالم.

وتابع هاتشينسون: "لقد بذلت دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من الجهود لاحتواء الجائحة العالمية، وهي على أتم الاستعداد اليوم لاستقبال الضيوف الدوليين، وهذا ما أبرزه "المجلس العالمي للسفر والسياحة" WTTC عبر تقاريره الأخيرة التي تم توزيعها في جميع أنحاء الدولة. وعلى الرغم من أن رحلة التعافي ستستغرق بعض الوقت، إلا إننا في طريقنا لإعادة بناء ثقة المسافرين ونتطلع للمستقبل بكل تفاؤل وأمل. ويسعدنا الترحيب بالضيوف من جميع أنحاء العالم لمشاركتهم أوقاتهم الثمينة في فنادق ومنتجعات روتانا".

يمكن للمسافرين المسجلين في برنامج الولاء روتانا ريواردز سيليكت التمتع بخصم خاص بنسبة 30% على أسعار غرفهم مع عرض الانتعاش والاستجمام مع روتانا. يسري هذا العرض الحصري حتى 30 سبتمبر 2020.

المصدر: traccs