عندما شاهد بدر مبارك يخته السوبر الجديد Nomad 75 SUV من شركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت)، لم يكن يفكر بالرحلات البحرية البسيطة والأيام التي تمر ببطء عندما يكون المركب راسياً قبالة الشاطئ.

وضع بدر على الفور أنظاره على خوض مغامرات شيقة حافلة بالتحديات، حيث قرر الإبحار على متن يخته من دبي وصولاً إلى قبرص لقضاء عطلة الصيف مع عائلته في البحر الأبيض المتوسط.

ينتمي الرئيس التنفيذي الإماراتي بدر مبارك في شركة Fish Farm LLC إلى عائلة من البحارة، حيث أنشأ والده شركة مبارك البحرية مع شقيقيه في 1979، وبالتالي فإن الرحلة التي تمتد على طول 3300 ميل بحري عبر خمس بحار مختلفة كانت حافلة بالتسلية بالنسبة لبدر الذي يهوى شيئين هما قضاء الوقت في البحر ومواجهة التحديات.

وقال بدر الذي اشترى يخته بعد أن زاره خلال فعليات معرض دبي الدولي، وأطلق عليه اسم "دبي مون": "كنا بحاجة إلى شيء مريح لهذه الرحلة وكان يخت Nomad 75 SUV مثالياً إلى أبعد الحدود، إنه يخت يتمتع بالحجم المناسب ويتميز بالسرعة والقدرة على اجتياز مسافة طويلة".

وأضاف: "باعتبار أن يخت "دبي مون" يضم أربع غرف نوم واسعة، وغرفتي معيشة، ومساحات فسيحة حول القارب في الطابق الأعلى والأسفل، وفي الأمام والخلف، مع مرآب للقارب الصغير فإنه يضم كل ما نحتاجه. وإلى جانب ذلك فهناك غرفتين مخصصتين للطاقم ومنطقة معيشة لهم. كل هذه المواصفات والسمات الرائعة الذي ينفرد بها “دبي مون” جعلت منه اليخت المفضل على الإطلاق، مما ساهم بعدم ترددي بشرائه. وبعد ذلك قررنا الإبحار على متنه".

تطلبت الرحلة قضاء 18 يوماً في البحر، حيث انطلق القارب من الخليج العربي إلى خليج عمان، ثم المحيط الهندي، والبحر الأحمر، ليصل أخيراً إلى البحر الأبيض المتوسط.

وعلى طول الطريق، عبر يخت "دبي مون" إلى جانب ناقلات النفط وسفن الحاويات وبواخر الرحلات البحرية الضخمة والعملاقة، حيث أبحر في ممر الشحن الأكثر ازدحاماً في العالم قبل أن يمر عبر قناة السويس الرائعة إلى جانب اليخوت الضخمة ليرسو في نهاية الرحلة في الميناء ليماسول بقبرص.

وفي الجزء الأول من الرحلة والذي انتقل فيه اليخت من ميناء راشد في دبي إلى صلالة في سلطنة عمان، قطع مسافة 800 ميل دون توقف في رحلة استغرقت أربعة أيام، حيث تغلب على ظروف الطقس القاسية طوال الطريق.

وفي جزء من الرحلة امتد على فترة 36 ساعة، واجه اليخت رياحاً معاكسة أمامية بسرعة 30 عقدة، وأمواجاً عالية بارتفاع 2 متر. ومع ذلك، فإن اليخت Nomad 75 SUV كان قادراً على تحمل الجو القاسي، ليضمن لركابه قضاء أوقات ممتعة بكل راحة أثناء الرحلة.

يتميز يخت Nomad 75 SUV بالمدى الطويل الذي يقطعه، حيث استهلك 55% فقط من إجمالي سعة الوقود في الرحلة إلى صلالة. وبعد توقف سريع لإعادة تعبئة الوقود، واصل يخت "دبي مون" رحلته، حيث كان التوقف الثاني في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية.

كان طول الجزء الثاني من الرحلة 1400 ميل بحري، استغرقت سبعة أيام بسرعة 10 عقدة، حيث كان اليخت "دبي مون" يتبع خطوط الشحن الدولية الرئيسية.

يقول بدر: "كان الإبحار بين اليمن والصومال صعباً للغاية، حيث اضطررنا إلى الالتزام بحارات المرور البحرية في المنتصف وسط السفن الكبيرة".

وضمن هذا الجزء الطويل، سافر اليخت "دبي مون" بسهولة رغم الطقس المتقلب غير المتوقّع، بالإضافة إلى الملاحة في الممرات البحرية المعتادة لناقلات النفط العملاقة وسفن الحاويات التي تبحر حول العالم، وغير المخصصة لليخوت السوبر الفارهة.

يبلغ طول اليخت 75 قدماً، فيما يصل عرضه إلى 20 قدماً، أما الغاطس فيصل إلى 4 أقدام و11 إنشاً، كما يتكون " دبي مون " من 3 طوابق ليشكل منزلاً منتقلاً في عرض البحر ويسمح لمرتاديه الاستمتاع بالمزايا الفاخرة التي تجعل من يخت Nomad 75 SUV واحداً من أكثر اليخوت تميزاً في السوق، كما يتمتع أيضاً بأربع مقصورات للضيوف مجهزة بالكامل بأحدث تقنيات الترفيه.

وإضافة إلى إمكانياته البحرية الرائعة، فإن النوافذ المنحنية الملتفة حول المركب، وغرف المعيشة المفتوحة على الهواء الطلق، ومقصورة القيادة المرتفعة والواسعة فقد كان اليخت "دبي مون" يضمن أفضل رؤية محيطية شاملة للبحر، أثناء انتقاله بين إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، عبر مضيق باب المندب والاتجاه شمالاً في البحر الأحمر مروراً بمدينة جدة الساحلية في المملكة العربية السعودية.

بعد التزود بالوقود في ميناء جدة، وقطع مسافة 2400 ميل بحري والإبحار لمدة 11 يوماً من دبي، كان اليخت "دبي مون" جاهزاً للمرحلة الأخيرة والأكثر تشويقاً ضمن الرحلة. أثناء عبور قناة السويس، كان اليخت محظوظاً لمشاركة الممر المائي الذي صنعه الإنسان مع مجموعة من أجمل اليخوت الفاخرة والسوبر.

قال بدر: "لقد رأينا كل هذه اليخوت الضخمة التي يمكن مشاهدتها في المجلات فقط، ومنها يخت Dilbar بطول 512 قدم، وMaltese Falcon بطول 289 قدم، وSavannah بطول 274 قدم، وTitania بطول 240 قدم. لقد شاهدنا هذه اليخوت في قناة السويس، باعتبار أنها تذهب إلى البحر المتوسط وتغادره. لقد كان أمراً رائعاً".

وأضاف: "ما جعل الرحلة أكثر تميزاً، كان الصباح التالي عندما وصلنا إلى قبرص، لقد كنا في قلب البحر المتوسط، بعدما عبرنا خمسة بحار".

وبعد القيام ببعض التجهيزات في ميناء القوارب في قبرص، أصبح اليخت "دبي مون" جاهزاً لصيف من الإبحار إلى مجموعة من الوجهات المتميزة والأكثر شهرة في البحر المتوسط.

ورغم أنه بحار مخضرم، لم يضع بدر بعد مخططاً إلى أين سيتوجه بيخت "دبي مون" تالياً: "هناك قبرص وتركيا واليونان وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا، وسنرى كيف تسير الأمور. أينما نشعر بمزيد من المتعة سنبقى لفترة أطول".

نالت هذه الرحلة التي قطعها بدر إعجاب الجميع في شركة الخليج لصناعة القوارب، والذين سعدوا برؤية أحد اليخوت Nomad 75 SUV والتي تستخدم للغرض المقصود من بنائها، وهو إجراء رحلة بحرية طويلة في بكل راحة وأناقة إلى وجهات بعيدة.

وتعتبر شركة الخليج لصناعة القوارب، من أكبر شركات بناء اليخوت الفاخرة في الإمارات، وهي المزود الرئيسي لسوق القوارب واليخوت في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وفي تصريح للشركة: "أظهرت هذه الرحلة قدرات يخوت Nomad 75 SUV بأفضل شكل، حيث أنها تمنح مالكيها جارب لا تُنسى، وتبقي الجميع على متن المركب بكل راحة للاستمتاع برحلات بحرية طويلة ومغامرات يتذكرونها إلى الأبد".

ومع اكتمال رحلة الأحلام، فإن بدر يشجع مالكي اليخوت الآخرين في الإمارات للانطلاق على خطاه في هذه الرحلة المذهلة والمميزة.

يقول بدر: "كانت رحلة بحرية رائعة على متن قارب مميز. تلقيت العديد من التساؤلات من ملاك قوارب جلف كرافت، عن كيفية قطع هذه المسافات الطويلة".

وأنا أرد عليهم: "تتميز دولتنا الغالية بثراء تاريخي بحري وأمجاد بحرية سطرتها الأشرعة وسواعد أبنائها حيث يعود تاريخ الملاحة البحرية في الامارات إلى قرون خلت وعبر سنين طوال. وأنتم اليوم تملكون يخوتاً مميزة وبطول 125 قدم، فما عليكم سوى الإصرار والشجاعة والمضي قدماً".


المصدر: sevenmedia

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع