اعتمدت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع نتيجة جائزة الجامعة المتميزة التي اطلقتها بالتعاون مع الجامعات الإماراتية خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني ال43، وشارك طلاب وطالبات من كافة جامعات الدولة، وتضمنت الجائزة ثلاثة مجالات، الأول يتعلق بتقديم أفضل فكرة لاحتفالات الدولة باليوم الوطني، والثاني يتعلق بأفضل زي تراثي، والثالث يتعلق بأفضل لوحة للخط العربي. 

.

وأكدت الوزارة أنها تضع تنمية المجتمع وبث الروح الوطنية التي تشجع على المنافسة الجادة بين الشباب على رأس أولوياتها لإيجاد مجتمع واع حريص على مصلحة وطنه يؤمن بقيمه وتقاليده الراسخة ويفخر بهويته الوطنية وانتمائه ويتطلع إلى المستقبل بما يملكه من قدرات متوقدة وخطى واثقة، وهي الرؤية التي وضعتها قيادتنا الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابو ظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة والتي تركز على أن خير استثمار هو الاستثمار في الشباب الذين هم عماد الحاضر وأمل المستقبل. واعتبرت الوزارة أن رسالتها هي التفاعل الإيجابي مع كافة فئات المجتمع لتحقيق أهدافها الاستراتيجية، من خلال التنسيق الفعال مع الشركاء، وخاصة الجامعات التي تضم خيرة شباب الوطن وتستهدفه وزارة الثقافة بالرعاية والدعم في كافة المجالات، مشيرة إلى أن الشراكات الفاعلة تسهم في إنجاح مبادرات وبرامج وفعاليات الوزارة لتحقيق غاياتها المنشودة، بالوصول بالمنتج الثقافي والمعرفي إلى كافة شرائح المجتمع وفي مقدمتهم الشباب المبدع الذي نفخر به جميعا. وأضافت أن جائزة الجامعة المتميزة تأتي ضمن مجموعة من الجوائز التي تنظمها لتشجيع الشباب على إطلاق طاقاته الإبداعية وتعزيز روح الولاء للوطن والانتماء للقيادة الرشيدة لديه، وفتح الباب أمامهم لتقديم إبداعاتهم في شتى الموضوعات المتعلقة بالهوية الوطنية والتراث وغيرها من الموضوعات الهامة. أفضل فكرة للاحتفال باليوم الوطني وجاءت نتيجة جائزة الجامعة المتميزة كالتالي ، في فرع أفضل فكرة للاحتفالات باليوم الوطني حصلت جامعة خليفة للتكنولوجيا / أبوظبي على المركز الأول، تلتها كليات التقنية العليا طالبات برأس الخيمة في المركز الثاني، بينما حلت كليات التقنية العليا للطالبات بدبي في المركز الثالث، وحصلت كليات التقنية العليا للطلاب بالشارقة (عبد الحمن حسن، ويوسف أحمد) على الجائزة التقديرية كأفضل أوبريت غنائي، كما فازت كليات التقنية العليا طالبات بالشارقة على الجائزة التقديرية كأفضل عمل جماعي، وكذلك حصلت كليات التقنية العليا للطلاب بالفجيرة على الجائزة التقديرية كأفضل عمل جماعي ايضا، فيما حصلت الجامعة الأمريكية بالشارقة على الجائزة التقديرية كأفضل إخراج. أفضل زي تراثي في فرع أفضل زي تراثي في فئة تصميم أفضل زي للأطفال(7 -15 عاما) فازت أمينة على الحمادي من الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية بعجمان بالمركز الأول، فيما جاءت فاطمة راشد الفليني و مريم محمد الناموسي من كليات التقنية العليا بأبوظبي بالمركز الثاني، فيما حصلت سندية محمد الزيودي من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بالفجيرة على المركز الثالث، ثم آمنة ابراهيم عبد الله من كليات التقنية العليا برأس الخيمة بالمركز الثالث مكرر. وفي فئة تصميم أفضل زي فتيات 16 عاما فما فوق فازت نوف مسعد الصيعري من كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي بالمركز الأول، تلتها ميره هلال الخاطري من التقنية العليا برأس الخيمة في المركز الثاني، فيما حصلت إيمان حسن كرم من الجامعة الأمريكية بدبي على المركز الثالث، ثم أمنة هلال الخاطري من التقنية العليا برأس الخيمة في المركز الثالث مكرر. أفضل لوحة للخط العربي وخصصت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع جائزة للطالبات الموهوبات في الخط العربي، حيث حصلت عائشة عبد الله عبد الودود العلي من جامعة الشارقة على المركز الأول، وجاءت حصة على الشحي من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بالفجيرة في المركز الثاني، تلتها زميلتها عائشة محمد الحساني في المركز الثالث.

المصدر: المركز الإعلامي لوزارة الثقافة وتنمية المجتمع في الإمارات