ناشونال جيوغرافيك توثق رحلة إنقاذ أطفال كهف ثام لوانغ في تايلاند

أعلنت ناشونال جيوغرافيك عن بدء تصوير أحدث أفلامها الوثائقية "إنقاذ أطفال الكهف" الذي يوثق عملية إنقاذ مجموعة من اثني عشر فتى ينتمون لفريق كرة قدم محلي في تايلاند تتراوح أعمارهم ما بين 11 و 16 سنة جنباً إلى جنب مع مدربهم من كهف ثام لوانغ الواقع في محافظة تشيانغ ري التايلاندية حيث خططوا للبقاء هناك لمدة ساعة واحدة، قبل أن يجدوا أنفسهم عالقين هناك لأكثر من 14 يوماً إثر سقوط أمطار غزيرة تسببت في إغراق الكهف بالمياه التي قطعت أي طريق لخروجهم منه.

يسرد الوثائقي الذي يُخرجه كيفين ماكدونالد الحائز على الأوسكار وينتجه جون باتسيك الحائز على جائزة ايمي قصة إنسانية رائعة تحتفي بشجاعة الأطفال ومُدربهم الذي اعتنى بهم وقت الكارثة قبل أن يتوصل رجال الإنقاذ إلى طريقة تُمكنهم من إنقاذ هؤلاء الصبية فضلاً عن تكاتف المُجتمع بأكمله واهتمامه بإنقاذ الأطفال في ملحمة إنسانية رائعة. 


سيتم عرض الفيلم الوثائقي في الولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط في الوقت نفسه وذلك باللغتين الإنجليزية والعربية حيث يلقي الضوء على رحلة ميدانية لمجموعة أطفال ومُدربهم تحولت إلى كابوس حي ومعركة لأجل البقاء على قيد الحياة فضلاً عن خطورة عملية الإنقاذ التي اعتمد المنقذون فيها على معداتهم فقط من أجل إتمام عملية الإنقاذ رغم مشقتها ووجود احتمالية ليست ضئيلة بأن هؤلاء المُنقذين لن يكون بمقدورهم الخروج من الكهف أحياء.


يأتي إنتاج فيلم "إنقاذ أطفال الكهف" في أعقاب النجاح الباهر الذي حققه وثائقي ناشونال جيوغرافيك الأخير "فري سولو" والذي حقق جائزة الأوسكار كأفضل فيلم وثائقي فضلاً عن تتويجه بجائزة أفضل فيلم وثائقي أيضاً من جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام وحاز كذلك على ثلاث جوائز Cinema Eye Honors وثلاث جوائز critics Choice documentary بالإضافة إلى جائزة Cinema Audio Society و Editors ACE كما  لاقى الفيلم الوثائق إشادات واسعة في أوساط النقّاد الذين منحوه تصنيفاً إيجابياً بنسبة 98% على موقع Rotten Tomatoes.

 

المصدر: inspirat