حضانة ليدي بيرد تطلق مبادرة كيدز فيت لتشجيع الأطفال على تبني نمط حياة صحي

كشّفت حضانة ’ليدي بيرد‘ الرائدة في دبي عن إطلاق مبادرتها الجديدة والتي تحمل اسم ’كيدز فيت‘، وذلك في إطار الأنشطة الصحية المتنوعة التي تنفذها الحضانة. ويأتي إطلاق هذه المبادرة انطلاقاً من إيمان إدارة الحضانة بدور اللياقة الصحية في تعزيز المحتوى التعليمي المتكامل، وتشمل هذه الأنشطة الرقص والأنشطة الحركية وتمارين ’الأيروبيك‘ ومهارات التوازن والألعاب الموسيقية، والتي تهدف بمجملها لزيادة مستوى إدراك الأطفال لمفاهيم الصحة واللياقة البدنية والعافية في المراحل التأسيسية من حياتهم.

وبهذا الصدد، توضح مونيكا فالراني الرئيس التنفيذي لحضانة ’ليدي بيرد‘: "نعمل على ادماج المبادرات الصحية في جميع جوانب العمليات في حضانة ’ليدي بيرد‘، مما يساعد التلاميذ على اكتساب السلوكيات الصحية الجيدة واعتيادها في سنٍ مبكرةٍ لتستمر معهم مدى الحياة. علماً أن أعمار الأطفال الذين نستقبلهم تتراوح بين الستة أشهر والأربع سنوات، حيث يوفر برنامج ’كيدز فيت‘ خيارات اللياقة البدنية المتناسبة مع مختلف الفئات العمرية، بما يضمن تعزيز الأنشطة الحركية، وتشجيع الأطفال على توظيف عضلاتهم بالشكل الأمثل في سبيل الارتقاء بقدراتهم الحركية وتنشيط دورتهم الدموية ونموهم البدني".

توفر الحضانة أيضاً كل من كرة القدم والباليه واليوغا وتنس الأطفال، وذلك سعياً منها لاستكمال أنشطة المبادرة. وبالإضافة لذلك تقدم الحضانة دروساً مبسّطة للأطفال حول نمط الحياة الصحي تبعاً لفئتهم العمرية، وبما ينسجم مع الرؤية الشاملة للحضانة. كما ويتضمن البرنامج تعليم الأطفال أنماط التغذية الصحية من خلال تعريفهم بالأنواع الجيدة من الأغذية، وأهمية الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، وصحة الأسنان، حيث يقوم طبيب أسنان بزيارة الحضانة لتثقيف الأطفال حول العناية بأسنانهم.

وأضافت فالراني: "نُعلم الأطفال منذ صغرهم العادات الصحية، ونشجعهم على ممارسة التمارين البدنية، وتناول الأطعمة المغذية، ما يساعدهم على إدراك فوائد أنماط الحياة الصحية، والاستمتاع بها لتتحول هذه الأنشطة تدريجياً لنمط حياةٍ يصاحبهم منذ سنٍ مبكرة".

وتشجع المبادرة ذوي الطلاب على متابعة الأنشطة الصحية في المنزل، من خلال تشجيع الأطفال على المواظبة على ممارسة الأنشطة الصحية التي تعلموها في الحضانة. وتشرح فالراني: "نقدّم لأولياء الأمور عند التسجيل كتيّباً إرشادياً يشمل نصائح مفيدة حول الغذاء والوجبات الخفيفة، ويتيح تطبيقنا المخصص للتواصل معهم إمكانية الاطلاع المستمر على أنشطة الصحة واللياقة البدنية، ما يمكّن أهالي الطلاب من مواصلة عملية التربية الصحية في المنزل. ونشجع الأهالي دائماً على تقديم الفواكه والخضار في حفلات أعياد الميلاد، والابتعاد عن المأكولات المحلاة بالسكر الصناعي لعد ربط هذه المأكولات في أذهان الأطفال بالأوقات السعيدة.

وتلتزم حضانة ’ليدي بيرد‘ في دعم العافية والصحة بين الأطفال، وتعتزم تنشئة جيل يدرك أهمية العافية والصحة سواءً على المستوى الشخصي أو على المستوى الجماعي.

 

المصدر: qcomms