الأربعاء, 20 آذار/مارس 2019 21:52

نصائح فعالة لتعزيز فرص النجاح عند التقدّم لوظيفة جديدة

كتبه Medy Navani

يُجمع الكثيرون اليوم على أن البحث عن الوظائف وفرص العمل المناسبة قد يحمل بعض السلبيات التي تجعل منه مهمّة شاقة وصعبة. وفي ضوء الركود الحاليّ في سوق العمل ووجود الكثير من المتنافسين المؤهلين والراغبين ببناء مسيرة مهنية طموحة، قد يكون من الصعب اتخاذ أولى خطوات النجاح المهني في المستقبل. وقد يتطلّب الأمر في بعض الأحيان اتباع أسلوبٍ فريد لتعزيز فرص الفوز بمقابلة العمل المنشودة. وفي هذا السياق، يستعرض السيد Medy Navani، المؤسس والمدير الإبداعي لدى شركة Design Haus Medy، خلاصة خبراته وأفضل تقنياته وأساليبه التي تضمن أن يكون النجاح حليفك عند التقدّم لشغل وظيفة جديدة.

1. الاستعانة بشبكة المعارف
يتميز الزملاء والأصدقاء ضمن شبكتك بأنهم الأكثر دراية بمهاراتك وخبراتك. وحتى إن كنتَ تجد بعض الصعوبة في طلب المساعدة منهم في الأحوال العادية، ولكن إذا كنت تبحث عن عمل في الوقت الحالي، فيتوجب عليك الاستفادة من شبكة معارفك، لأن كل شخص منهم يمتلك بدوره شبكة معارف واسعة، ولا بد أن تضم هذه الشبكة الواسعة شخصاً يمكنه تقديم المساعدة.

2. برامج التدريب الداخلي
إذا كنتَ جديداً في سوق العمل أو تبحث عن تغييرٍ إيجابي على الصعيد المهني، يمثّل الانضمام إلى برامج التدريب والتخصص وسيلة مثالية لاكتساب الخبرة واستكشاف مجالات جديدة في مختلف القطاعات التي ترغب العمل فيها. كما تمنحك برامج التدريب أيضاً فرصة التقرّب من أصحاب القرار ضمن القطاع الذي تنوي الانضمام إليه. وعلى الرغم من عدم كفاية المردود المادي للبرامج التدريبية، لكن المهارات والخبرات التي سيكتسبها الفرد تستحق القيام بهذه التجربة. وفي حال نجحتَ في إظهار أفضل إمكاناتك وقدراتك خلال فترة التدريب، ستكون مؤهلاً خلال أشهر قليلة فقط للحصول على منصب مثالي وبراتب مناسبٍ.

3. تسليم السيرة الذاتية باليد
مع الانتشار الواسع لرسائل البريد الإلكتروني وانشغال الجميع بالعمل خلف أجهزة الكمبيوتر، قد يتطلّب الأمر اتخاذ خطوة استباقية عبر الحضور شخصياً إلى الشركة لتسليم السيرة الذاتية باليد. لذا تأكد من ارتداء ملابس أنيقة، وقم بإعداد قائمةٍ تتضمّن الشركات التي تخطط لزيارتها. وإن تمكنت من معرفة اسم أحد الموظفين في قسم الموارد البشرية ضمن الشركات التي تنوي زيارتها، لا تتردد في طلبه بالاسم وتقديم سيرتك الذاتية له.

4. إضفاء طابع شخصي على المراسلات
يتأثر الناس باللمسة الشخصية التي يحملها البريد الإلكتروني لسيرتك الذاتية، في حين لا تلقَ رسائل البريد الإلكتروني المُنمّقة والتي تتضمّن عبارات التحيّة التقليدية مثل "عزيزي السيد" الاهتمام الكافي. لذا يجب التأكد دوماً من تخصيص المراسلات بأفضل طريقة ممكنة، والتحلي بمعرفة واسعة حول الشركة التي تتقدم لشغل وظيفةٍ فيها، ومدى انسجامك معها من حيث القيم والمبادئ. ولتعزيز فرص النجاح في الحصول على الوظيفة، حاول البحث عن اسم الشخص الذي يقوم بالتوظيف حالياً وأرسل سيرتك الذاتية إليه مباشرة.

5. إجراء زيارات شخصيّة
من المفيد جداً التعرّف على الأماكن التي يتردد إليها الأشخاص ممن يتخصصون في نفس المجال الذي ترغب بدخوله وذلك من أجل زيارتهم شخصياً والتعرّف عليهم. حيث تلعب شبكات المعارف دوراً محورياً في هذا السياق، وكل ما يتطلّبه الأمر أحياناً هو تبادل الأحاديث الوديّة وتأسيس علاقات تواصل بنّاءة مع أشخاص لم تعرفهم من قبل. وإذا لم تكن تشعر بالارتياح للقيام بذلك بمفردك، يمكنك أن تطلب من أحد أصدقائك الانضمام إليك. وتذكر أن تعكس أفضل صورة عن خبراتك ومهاراتك، والسماح للآخرين بالتعرف إليك عن كثب ليس لغرض الحصول على وظيفية مُحتملة فحسب، بل لتطوير علاقات بنّاءة على المستوى الشخصي أيضاً.


Medy Navani، المدير التنفيذي والمؤسس في شركة Design Haus Medy

المزيد في هذه الفئة : « نظرة على مستقبل المكاتب